عادات وتقاليد رمضانية في شبام حضرموت (الكيف طاري)
   
شبام/موقع محافظة حضرموت/ علوي بن سميط - الاثنين 11/مارس/2024م
news_20240311_05.jpg
للأطفال والصغار بمدينة شبام أسلوب وتقليد معين لتحية الشهر الفضيل حيث يجتمع في الثلاثة الأيام الإولى من رمضان الصغار بكل (حافة) أو (مطراق) مجموعة شوارع _خاصة الفتيات_ على دكة مبنية من الطين مربعة الشكل 3×3متر تقريبا وبارتفاع 35سم ويتصدرها مقعد من الطين ايضا تجلس عليه الأكبر سناً وأمامها يجلس الأطفال صفوفاً
فتنشد عليهم : كيفطاري .. كيفطاري..كيفطاري.. فيردد بعدها الصبية والبنات ثم تنتقل الى سرد قصة واقعية بلحن آخر وهذه القصة تتحدث عن اختلاف ثم وفاق أسري -ذات فائدة اجتماعيه- عقب ذلك تنتقل الى ذكر الأسماء للجلوس أمامها كل أسم لوحده .
فتقول مثلا : يامريم عبودة أبوش قدامش راكب على المهره راعي رسول الله .
أي اسم الطفلة و أبوها (عبدالله ) الذي تحول بذكر عبوده ! وللإطفال تذكر إذا كان اسم الموجود علي وأبوه سالم فتنشد : ياعلي بن سالم أبوك قدامك راكب على المهره راعي رسول الله وهكذا الى أن تنتهي من ذكر جميع الحضور .
ثم توزع عليهم حلويات ونعنع وسكاكر والمكسرات (كوشانِ وحنظل ) ثم ينفض الجمع بعد أن كان قد أستمر ثلاثة أيام متتالية من وقت العصر .
ويطلق على ذلك (الكيفطاري) وهي كلمتان في كلمة وباللهجة الحضرمية نطقاً تدمج تلك الكلمتان (كيه فطاري) أي ماهو إفطاري ومازالت هذه العادة مستمرة الى اليوم .
كما تجتمع البنات الصغار في الشوارع أو الساحات خاصة في ساحة الجامع ويرددن :
يامغرب إذن ** يامغرب إذن
شف أمي صيمه ** شف أمي صيمه
بغت لقيمه ** بغت لقيمه
من البريمه .. من البريمه
(والبريمه) تصغير للبرمه.
– صور مرفقة من كيف طاري اليوم أول أيام رمضان


    Bookmark and Share

هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة