في إطار تنسيق قيادة الوزارتين الشباب والرياضة والصحة العامة والسكان بدء دورات تدريبية لكشافة وادي حضرموت حول سبل الوقاية من وباء كورونا
   
سيئون /موقع محافظة حضرموت / أحمد بزعل - الأحد 29 / 3 /2020
87654467.jpg
دشنت في ثلاث مديريات من مديريات وادي حضرموت صباح  اليوم الأحد الدورات التدريبية التوعوية بمخاطر فيروس كورونا التي نظمتها مفوضية الكشافة والمرشدات بالوادي والصحراء بإشراف مكتبي وزارتي الشباب والرياضة والصحة العامة والسكان بناءً على توجيهات وزير الشباب والرياضة نايف البكري ومتابعة حثيثة من المدير العام للمكتب رياض بن صلاح الجهوري ، ويتلقى المشاركين في الدورات البالغ عددهم  (60) متدرباً من شباب الكشافة بمديريات ( تريم _ سيئون _ شبام _ القطن ) المحاضرات من قبل المختصين حول  أساسيات التوعية وطرق الوقاية من فيروس كورونا
وفي حفل التدشين الذي أقيم بمعهد همة للتدريب والإستشارات بمدينة سيئون أشار القائد عبدالله باسيف نائب مدير عام مكتب وزارة الشباب والرياضة بمحافظة حضرموت الوداي والصحراء إلى أهمية إنعقاد هذه الدورة التعريفية لشباب الكشافة الذين سيكونون في الميدان لتنفيذ الأعمال التطوعية ومساندة الجهود الرسمية وتعزيز التوعية الصحية واحتواء وإدارة الجوانب الكشفية لمثل هذه الحالات الطارئة ، لافتاً بأن هذه الدورات تأتي بناءً على توجيهات وزير الشباب والرياضة نايف البكري  وبالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان ، مشيداً بتعاون مكتب وزارة الصحة العامة بالوداي والصحراء ومؤسسة الوسط للتنمية ومعهد همة للتدريب والإستشارات في احتضان وإنجاح هذه الدورة.

من جانبه أشار  مفوض مفوضية الكشافة والمرشدات بالوادي والصحراء فهمي مطران العامري إلى إهتمام القيادة الكشفية بالعمل في ظل هذه الظروف الطارئة وتعزيز قدرات ومهارات الفرق الكشفية مشيراً إلى أنه تعقد هذه الدورات وتستهدف 60 مرشداً من مناطق سيئون وتريم والقطن وشبام في وادي حضرموت.

من ناحيته أكد الأخ / أمجد عبداللاه باحشوان  مدير معهد همة للتدريب والإستشارات بسيئون على حرص مؤسسة الوسط للتنمية للعمل المشترك والتي عملت على تسخير إمكانياتها وتجهيزات وتفريغ قاعات معهد همة للتدريب والإستشارات بسيئون لإحتضان الدورات التدريبية بشكل مجاني لمتطوعي حملات التوعية والتثقيف الصحي بالتعاون مع مكتب وزارة الصحة العامة بالوداي والصحراء لمواجهة هذا الوباء.

هذا وأشار الأستاذ/جمال عمر السقاف_مدرب الدورة إلى مفردات التدريب التي تشمل التعريف الدقيق للوباء وكيفية التفريق بينه وبين الانفلونزا ونزلات البرد إضافة إلى آليات التعامل مع الحالات المشتبه فيها وكيفية سبل الوقاية والعمل في الميدان لتفعيل التوعية وتوجيه أفراد المجتمع لإتخاذ الأساليب الوقائية من هذا الوباء.

حضر الدورة الأخوة محمد دحيم وأحمد فراره من إدارات التدريب والتأهيل والتثقيف الصحي بمكتب وزارة الصحة العامة بالوداي والصحراء.

تجدر الإشارة بأن هناك دورتان مماثلة بدأت في كل من مديريتي تريم وشبام في هذا الجانب وحظيت بحضور من قيادة السلطة المحلية هناك فيما تشهد مديرية القطن هي الأخرى دورة أخرى خلال اليومين القادمين للتوعية بفيروس كورونا لشباب الكشافة والمرشدات بوادي حضرموت.



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة