ما قامت به الصحف الدنمركية نابعة من حقد أعمى
   
موقع المحافظة/توفيق شيخ - 3/2/2006 12:00:00 AM
11gas.jpg
لم تهدأ الأمة العربية والإسلامية من ثورتها وغضبها واستنكارها لما أقدمت عليه بعض الصحف الدنمركية والنرويجية من نشر الرسوم المسيئة إلى ديننا الحنيف و ن...
لم تهدأ الأمة العربية والإسلامية من ثورتها وغضبها واستنكارها لما أقدمت عليه بعض الصحف الدنمركية والنرويجية من نشر الرسوم المسيئة إلى ديننا الحنيف و نبينا الهادي الأمين عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ، حيث لا زالت موجات الغضب تتصاعد يوما بعد يوم تدين ذلك الأسلوب الإعلامي الوقح الذي انفردت به تلك الصحف سيئة الصيت والسمعة بنشرها تلك الرسوم التي تهدف إلى الإساءة لذات الرسول الكريم سيد الخلق والكائنات محمد صلى الله عليه وسلم الذي اصطفاه الله رسولا للعالمين وهاديا إلى الحق ومبشراً ونذيراً ، وعلى يديه ترسخت قيم ومبادئ الإسلام السمحاء وتحقق العدل والمساواة بين الشعوب . ومع يقيننا الثابت بأن تلك الرسوم التي تناولتها تلك الصحف الدنمركية والنرويجية هي نابعة من حقد أعمى وكراهية ، أولئك السذج الذين لا هدف لهم في هذه الحياة غير التذمر من السلوكيات النبيلة والقيم التي أتت بها الأديان والرسالات السماوية التي تتنافى مع سلوكياتهم ورغباتهم المنغمسة في الملذات والشهوات " إنهم كالأنعام بل هم أضل ) و مثل تلك الأساليب تعبير ونتاج لحالات هستيرية ونفسيات مصابة بأمراض الهلوسة جراء إدمانهم على تعاطي العقاقير المخدرة التي تخرجهم من دائرة الوعي أو الإحساس والشعور بما يدور حولهم غير مكترثين بمشاعر المسلمين إنهم جهلة وتستحق أياديهم التي تطولت برسم تلك الرسوم المشينة البتر قصاصاً نظير ما أقدموا عليه وهو أقل شيء يمكن أن ينالوه عقابا فيما اقترفوه من جرم و إساءة لديننا الإسلامي الذين يتجاهلون عظمته ويجهلون قدسيته ومكانته في قلوب المسلمين بمشارق الأرض ومغاربها .
إن التعرض للأنبياء والأديان والرسل والإساءة إليهم بأي شكل أو أسلوب إنما هو فعل شنيع لا يمكن تبريره بأي حال من الأحوال وهو نابع من عدم احترام هذه الأديان والاعتداء على حرمتها وقدسيتها وهو أسلوب يقع خارج نطاق حرية الرأي والتعبير ويندرج في إطار التصرفات التي ينبغي أن تحرم ويعاقب مرتكبوها ، وإن من الخطأ الفادح أن تصبح هذه الحرية سهاما تطلق على الأديان وتصب في اذكاء الكراهية والعداء بين معتنقي الديانات .
ولقد عبرت شعوب العالم العربي والإسلامي عن استنكارها واستيائها لذلك الفعل المستهجن والإجرامي الذي أقدمت عليه تلك الصحف الدنمركية والنرويجية وذلك من خلال تلك المظاهرات الحاشدة والمهرجانات المنددة لتلك الأفعال الوقحة معلنين المقاطعة الكاملة لكل المنتجات المصنعة من تلك الدول التي أساءت صحفها لمشاعر وغضب الشعوب المسلمة ومطالبة حكومات الدول العربية والإسلامية للقيام بمسؤولياتها وواجباتها تجاه ما تتعرض له أمتنا العربية والإسلامية من مخاطر وتحديات جسيمة وعصيبة تستوجب من الجميع توحيد الصف والارتقاء إلى مستوى تلك التحديات والمخاطر وعدم الاكتفاء بإصدار البيانات فقط بل العمل على موجهة هذه الحرب الإعلامية على الإسلام والمسلمين واتخاذ القرارات الصائبة والقوية والكفيلة بمنع وتكرار مثل ما حدث من إساءات وتطاول مستقبلا .



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة