بناء استراحة وسلالم تسهل صعود السياح ضمن مشروع ترميم كوت الخزان بشبام
   
شبام /موقع محافظة حضرموت/ 26 سبتمبر نت - الاحد 19/2/2006

أوضح الأخ / عمر عبد العزيز الحلاج - رئيس فريق الخبراء بالمشروع اليمني الألماني للتنمية البشرية بشبام أن أعمال ترميم ينفذها المشروع حالياً تشمل عددا من المعالم الأثرية والتاريخية بالمدينة .
وقال : إن استراحة سيتم استحداثها في كوت الخزان مع سلالم ضمن مشروع الترميم الذي سينفذ في كوت الخزان الذي يقع في مكان مرتفع من المدينة ويقصده السياح الأجانب خلال زيارتهم لها بهدف الإطلاع على معالمها والتقاط أجمل للمناظرالطبيعية وتوثيقها وأضاف الحلاج بان المشروع يهدف إلى تسهيل عملية صعود الزوار من السياح الأجانب إلى المكان ومن ثم قضاء أوقاتهم ودون عناء وأوضح رئيس فريق الخبراء إلى أن هناك أعمال ترميم أخرى ينفذها المشروع منها ترميم المنبر القديم بجامع هارون الرشيد الذي يعود تاريخه 637هـ أيام الدولة الرسولية بمساعدة من سمو ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز مضيفا انه قد تم تدريب حرفيين خاصين للقيام بهذا العمل بالإضافة إلى الإعداد لمشاريع إعادة بناء الخرابات القديمة الذي قد تم بناء اثنتين منها والبالغ عددها 40 خرابة وكذا ترميم السدة الخشبية لمدينة شبام مع ثلاث سقايات تاريخية قديمة ومشروع ترميم كوت الجبل بدءً بعمل دراسات له والبحث عن مصادر تمويل .
والمرحلة الأولى من مشروع ترميم قصر العقدة القديم الذي يحتوي على عدد من المباني في منطقة بن علي وأضاف الحلاج بان المشروع قدا نجز إلى الآن 70% من أعمال توثيق مباني المدينة البالغ عددها الـ 500 بيت نفذ اعمال ترميم لـ 130 بيت من هذه البيوت بمساعدة من الأهالي ونوه الحلاج إلى أن للمشروع مساهمة في مجال محو ألامية الذي ينفذ بالتعاون مع جمعيات أهلية حيث سيصل عدد المتحررات من محو ألامية خلال الأشهر القادمة إلى 3الاف امرأة و مساعدة جمعية ألرفه الزراعية في مشاريع الري التقليدية ومساعدة عدد من الفلاحين في أعادة تأهيل مداخل السيول إلى أراضيهم وجمعية حماية الأعمال الطينية التي تظم عمال البناء وقال أن دورة تدريبية تقد حالياً لعدد 200 شخص منهم وذلك لتشغيلهم في عمل دعامات للمباني حال البدء بتنفيذ مشروع المجاري بالمدينة الذي سيتم قريباً إلى ذلك أشاد الحلاج بتعاون وزارة الثقافة والهيئة العامة للآثار والمتاحف وهيئة المدن التاريخية والصندوق الاجتماعي للتنمية والسلطة المحلية والجمعيات الأهلية بحضرموت بتعاونهم مع المشروع الذي يشرف على أعمال التنمية البشرية بالمدينة وترميم وتوثيق بيوتها وقال أنه وبعد أن أنجز المشروع معونة صندوق التنمية الاجتماعية البالغ قدرها 100الف دولار استغلت في تنفيذ مشاريع المرحلة الأولى فانه سيتم تجديد التمويل مع الجهة المانح صندوق التنمية الاجتماعية لاستكمال إعمال المشروع خلا المرحلة المقبلة وتوقع أن يصل الدعم إلى 200الف دولار .



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة