ابوبكر العدني: أن دين الاسلام ليس للاشتباك ولا دين الارتباك الاسلام دين فك الاشتباك وفك الارتباك
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/جمعان دويل - الثلاثاء 07/فبراير/2017
news_20170207_a0.JPG
القى فضيلة المفكر الاسلامي الشيخ الداعية السيد / ابوبكر العدني بن علي المشهور الموجه العام لأربطة التربية الاسلامية وعميد كلية الوسطية الشرعية للعلوم الاسلامية في الحفل الذي نظمه مكتب وزارة الاوقاف والارشاد بوادي وصحراء حضرموت مطلع الاسبوع الجاري لتكريم أئمة وخطباء ومؤذني والعاملين ببيوت الله [ المساجد ] بمديريات الوادي والصحراء محاضرة بعنوان [ اهمية دور المنبر في لم شمل المجتمع ] ...
حيث تطرق فيها إلى اهمية دور المسجد في بناء المجتمع ودور الائمة والخطباء والعاملين على مساجد بيوت الله وكيف حال الأمة وكيف ينبغي التصحيح وأن الانطلاقة من المسجد وتوحد خطاب الطوائف وتوظيفها للإسلام ومن اجل الاسلام بعيدا عن الصراعات المذهبية والطائفية وجعل القرآن وسنة رسول الله صل الله عليه وسلم ونهج السلف الصالح العامل المشترك بين الجميع وجعل المنابر لبناء الانسان في دينه وحياته وغرس فيه المحبة والتراحم والتكافل والابتعاد عن النزاعات والخلافات المذهبية والانطلاقة بخطاب يصلح الائمة مؤكدا بأن الدين الاسلامي ليس للاشتباك ولا دين الارتباك الاسلام دين فك الاشتباك وفك الارتباك ...
ولأهمية المحاضرة والاستفادة منها أنشرها كاملة كما يلي :
اولا نبتدئ بالصلاة والسلام على رسول الله لأننا لم نعرف هذا الشرف إلى به عليه الصلاة والسلام ولم نكرم ولم نؤمن بتكريم المساجد إلى بأمره عليه افضل الصلاة والسلام , ومعلوم كما سمعنا مما سبق أهمية المسجد ومع اهمية للمسجد هناك أهمية للقائمين عليها فبناء المساجد له فضل عظيم بناءته وعمارته , الذين يدعوهم الله إلى عمارة المساجد من حيث البناء وعمارتها وترتيب وضائف الاوقات ومهمة المسجد في بناء المجتمع , لكن خارج هذه الدائرة الأئمة والخطباء والقائمين عليها عليهم مهمات مهمة خطيرة .
واضاف المفكر الاسلامي / ابوبكر العدني بأنه ومنذ تاريخ الاسلام الاول فنحن نعلم أن مسجد رسول الله بني قبل ان تفرض الصلاة والزكاة وقبل ان تحصل الاحكام الشرعية , كان المسجد مأوى وكان المسجد محضن وجامع للعقل الانساني والعطاء الرباني على لسان هذا السيد الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم , قراءة التاريخ التشريع وترتيبه يعرفنا كيف تأتي الأوليات في معرفة دور المساجد فالدور الاول الذي بنيت من أجله المساجد اورها مسجد النبي محمد صل الله عليه وسلم هو إعادة الترتيب للمجتمع كلنا يعلم انه عليه افضل الصلاة والسلام جاء إلى المدينة وفيها تركيبات إجتماعية ومن ضمن هذه التركيبات بأن هناك الأوس وهناك الخزرج وهناك اليهود بمقتضى نماذجهم وهناك طوائف من الاعراب وغيرهم مما كانوا في المدينة , فأول ما فعله نبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام إعادة الترتيب من داخل المسجد جمع بين الأوس والخزرج وغير المسمى أطلق عليهم الانصار , جمعهم في وحدة واحدة , قرب مفاهيمهم , أساسهم كلمة التوحيد , وعيهم ينتهي منه فهم واساليب الجاهلية التي كانوا عليها من الصراع الذي كان بينهم والمعارك التاريخية التي صارت تفرض نفسها على الشارع وعلى الناسك وعلى الخطيب طبعا في ذلك العصر , وجاء الاسلام اعاد هذا الترتيب اعاد الوعي وأعاد دور المسجد صار أنسان يحمل وعي غير الوعي السابق , مسجد يحضن الناس على غير المفاهيم السابقة تقدم الدور ولم يقف عند هذا مباشرة جمع النبي صل الله عليه وسلم بين المهاجرين والانصار المهاجرين جاءوا من مكة والانصار اهل المدينة التفاوت الاجتماعي والمواطنة تختلف فلذلك دمج النبي بين الفريقين وعاد الترتيب لذلك بناء مجتمع متماسك بعدما تماسك المجتمع جاءت الصلاة وجاءت الزكاة وجاءت الاحكام الشرعية وهذا نوع من انواع الادوار الذي ينبغي ان يعرفها الامام والخطيب في مرحلتنا هذه لان نحن نتكلم عن مرحلة ومنقطعين عن التاريخ لا نعرف كيف تكونت المساجد ؟ ولماذا في أساسها ؟ لذلك لازالت المساجد وستستمر إلى ان يبدي الله امر كان مفعولا , لكن هل هذه المساجد الموجودة اليوم في العالم العربي والاسلامي هي المساجد التي اراد رسول الله ان نقيمها في المجتمع ؟ وهل وظائفها تلك الوظائف ؟  وهل ائمتها والخطباء هم اولئك الائمة الذين استوعبوا هذا العطاء العظيم في إعادة ترتيب المجتمع  ؟ هذا السؤال لكم لأنكم الان متحملين هذه المسئولية .
واضاف المفكر الاسلامي / ابوبكر العدني في محاضرته لائمة وخطباء والعاملين على مساجد وادي حضرموت بقوله : هذا السؤال يكرر لماذا من له دور اجتماعي للمسلمين في المساجد ؟ من له دور توحيد الرأي ؟ من له دور في كسر الحواجز النفسية التي غزتنا خلال الخمسين السنة الماضية ؟ من يتكلم عن أثر الاستعمار في الوطن ؟ أثر الاستهتار في الوطن , اثر الاستثمار في الوطن , هذه موقعها الرسمي لأجل تعي الناس ما الذي عبر, ما الذي كان , كيف اعيد تشكيل المجتمع , كيف اعيد تشكيل المسجد , كيف اعيد تشكيل الواقع , كيف أعد تشكيل الوعي , كيف اعد تشكيل الدين , حتى اننا انفصلنا عن السلف أما طوعا او كرها , واضاف : باننا وصلنا الان لما نتكلم في هذه المرحلة نتكلم في برزخ لا نحن قدرنا نحقق الامر الذي يريده الله في الارض ولا نحن عرفنا الاصول الاساسية في إعادة وظائف المساجد لأجل تعيد بناء المجتمع , لان المسجد له وظائف عديدة من ضمنها إعادة ترتيب المجتمع كما اسلفنا بما فعل النبي محمد صل الله عليه وسلم , مؤكدا بأننا اليوم بأمس الحاجة لذلك مساجد الأمة المحمدية ونحن جزء منها في اليمن وحضرموت .
ولفت العدني في محاضرته بأن المساجد اصبحت منشقة الخطباء والائمة منشقة كلا يسلك طريق وكلا في وادي ما عندنا دراسة نحن نحتاج اليها لأمر معيّن , يا أخي لا الزمك ان تتبع منهجي ولا اتبع منهجك باعتبار الجهد المعرفي للمذهب او للرؤية انت حر ما فيه حد يسيطر [ لست عليهم بمسيطر ] لكن فيه قاسم مشترك يجمع بينك وبين الضد [ فالذي بينك وبينه عداوة كانه ولي حميم ] [ وما يلقاها إلى الذين صبروا ] صبروا في العلم , صبروا في حمل النفس وقهرها على معرفة حق الآخر,  وسماع الرأي الآخر , والأخذ بالآخر , وعدم اقصى الآخر , [ وما يلقاها إلى ذو حظ عظيم ] اصحاب الحظ العظيم كلهم ما توا الذين يستوعبون حياة الشعوب يصبرون على الانحرافات في سبيل إعادة الناس بالخلق الاسلامي الصحيح , اليوم نحن نحتاج إلى هذه النماذج ونتمنى إن كان هناك وسيلة لدى الاوقاف او لدى الجهات الرسمية التي تحضن هذه الاحتفالية في حضرموت أن نسارع إلى إيجاد محاضرات عن القواسم المشتركة بين المسلمين , نحن لن نجتمع على ضابط واحد لأننا الان اختلطت المذاهب والرؤى وياريتها اختلطت ي اختلطت واختلفت وتكونت أجيال في مجتمعاتنا بؤر وكتل قد ينتهي بها الأمر بأحد الايام نسأل الله ان لا يكون ذلك ان يصطدموا  كما اصطدم المسلمون في العراق والشام واليمن ونحن نتكلم عن واقع لا نتكلم عن احلام ولا نتكلم عن شيء خارج عن دائرة العقل هذا الواقع وهو مفروض علينا برضانا او عدم رضانا , واشار المفكر الاسلامي في محاضرته بقوله : عندما نستعيد نحن اسلوب الحياة اسلوب اعادة بناء الانسان ولا يبنى الانسان إلا إذا بني امام المسجد وخطيب المسجد وعلى خطيب المسجد يجيب ان يعرف لأمرين , الرؤية اتي يحملها وهو حر فيها مهما كانت فهي رأيه الشخصي ولكن عندما يخاطب الناس لا هناك رأي شخصي بل ليس هناك حتى مذهب إلى في جانب العلمي التقرير الشرعي فانه يخاطب نماذج وأنواع , العلمانية والليبرالية والعلمنة والعولمة دخلت علينا والصراع الديني والطائفي والطبقي دخل علينا ودخل في مجتمعاتنا  لكن من يدرس هذا ومن يقرأ ويتابع ويهتم بهذا , نحن كأننا مثل الدجاج تخرج البيضة ولا تعرف إلا ما حولها تتكلف في إطار في حياتها مع اننا نقول الاسلام عالم القرآن عالم والستة وأمة محمد أمة عالمية [ كنتم خير أمة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله والوا آمن اهل الكتاب لكان خير لهم ] .
واضاف : اسلوب الخطاب الاسلامي خلال الاربعين والخمسين السنة الماضية اهتزت ثوابتها حتى من قبل ذلك لكن في هذه المرحلة اشتد الأمر تفرق المسلمون ولم يتفرقوا من غير سبب فيه أخطاء من كل فريق ضن بعض الفرق إنها هي تحمل الحق فتحولت إلى هجوم على الطرف الآخر فلا هذا تأتى ولاذا حصل , شعور الانسان في السلامة في كل الاحوال تجعله يصل إلى نتائج غير حسنة , الأمة المحمدية اخبر النبي انها ستصل إلى ذلك بل ستصل إلى ابعد من ذلك , إذا ما هو دور الخطيب في رفع مستوى ثقافة علمه , مشيرا بأن هناك مسائل دقيقة في إدارة المسجد في العبادة في الصلاة طبعا هذه مسائل فقه لذا يجب إمام المسجد وخطيب المسجد اقل شيء يعرف العلم الفرضي الواجب هذا في جانب العبادة ولكن في جانب إعادة بناء الانسان كيف استطيع اقف في المسجد وأخطب ويخرج كل الجميع في المسجد قوبهم مجبوره لانهم كلهم اتباع محمد إبن عبدالله وكل الناس تتبع النبي اللّهم بين مخطئ ومصيب بين مجتهد فأخطاء ومجتهد فأصاب لكن كلهم اتباع النبي محمد .
واوضح المفكر الاسلامي / ابوبكر العدني بقوله : عالمية الزمان اليوم الزمان ليس الزمان الأول كانت الازمنة محدودة ومختصرة , حضرموت ما يدخلها أحد إلا في النادر لا احد يعرف حضرموت وأهلها إلا إذا سافروا الناس , اليوم العالم غرفة واحدة اليوم هذا الصوت سيصل إلى كل مكان إذا نشر , شبكات التواصل , الاجهزة التلفازية , وغيرها ما يدور في الحياة من وسائل الاعلام , لابد أن تكون في حسباننا , لا، ربي ما خلقنا ان نعيش في الفصول السابقة , نحن وجدنا في عصر يجب ان ننظم هذا العصر نؤدي دورنا في هذا العصر ونربطه بالدين والشريعة والكتاب وبالسنة ونربطه بالسلوك الذي سار عليه السلف الصالح وفق ما تحتاج اليه المرحلة والزمان لأن هذا هو الدين , الدين يتجدد في وسائلة ولا يتجدد في قواعده , قواعد الدين هي هي لكن الوسائل تتجدد وهذه وظيفة الخطيب والإمام ورواد المساجد , وتمنى المفكر الاسلامي ابوبكر العدني في مثل هذه اللقاءات بقوله : ان نعمل على توحيد الرأي بالقواسم المشتركة لأننا الآن ضعفنا في دراسة المذهب , مذهب الشافعي ضعفنا فيه لا توجد في مدارس العصر أي مواقع تعليم لمذهب , الآن سادت في المجتمع العربي والاسلامي ألا مذهبية منهج المدرسة منهج الجامعة والثانوية كلها عبارة عن توليفات لأجل ان يتوظف الواحد في عمل خدماتي على مدى ستين سنه ثمانين ستة تخرج الجيل الذي لا يعرف الفقه وإذا اليوم باقي معانا ثلاثة او اربعة علماء بعد ثلاثين سنة او خمسين سنة انتهوا , من سيقوم بهذه المهمة , إذا أين دور المسجد في إعادة شرف الفقه الشافعي بالنسبة لنا , في ترتيب الفقه المقارن ليس الشافعي , الشافعي وغيره لكن على قواسم مشتركة , الحنبلي والشافعي والمالكي والحنفي نطلق عليهم علماء اهل السنة وما ولدوا بعلم السنة علماء اهل السنة ارتبطوا بمن سبقهم , قبلهم تاريخ ومراحل ومشيخة وإسناد وعلماء , ضننا نحن ان هذه الاربعة هي مذاهب اهل السنة وانقطعت عندهم حتى صار الان الصراع بين المارثدية والاشاعرة وما شاكلهم , الصراع على المساجد والعقائد , ويعتقدون الناس أن هذا هو الذي جاء به الاسلام  هذه الذي جاءت به المراحل , أما الذي جاء به الاسلام ادرسوا عقائد اهل البيت ولا اقصد آل البيت اللذين تشهدوهم الان هولا يتكلمون عن سياسة اكثر ما يتكلمون عن الدين , ادرسوا آل البيت الذين اعتزلوا الواقع والصراع وسلكوا على منهج النمط الاوسط , الوسطية الشرعية والاعتدال الواعي , احترموا الكل ولم يصطدموا مع الكل ولم يؤذوا صدور الكل حتى وإن آذوهم ما تركهم أحد لكن توازنوا في المجتمع وعرفوا كيف يخاطبون البر والفاجر والمنافق والمعارض من اجل ماذا من اجل الوصول إلى غاية , كيف تعرف الأمة أن دين الاسلام ليس للاشتباك ولا دين الارتباك الاسلام دين فك الاشتباك فك الارتباك إعادة ترتيب الانسان , واشار بقوله : لعلكم في حضرموت ترون مدرسة هي التي حملت هذا الهم من ارض الرافدين إلى وادي حضرموت و أسست هذا المنهج من اجل ان يضل مدرسة لنا إن كان لدينا إدراك وقراءة تاريخية و أما أننا كل ما هب ودب في العالم والتغيرات والتحولات كل يوم نتغير بها فلا خير بالمساجد بعد ذلك إلا للطاعة , لكن أعادة تشكيل مجتمع وعلى قواسم مشتركة لا يتأتى.
واشار بأن حضوري لهذه الاحتفالية كنت لا اريد حضورها واقول كلام يشوش احب دائما جمع الكلمة على ضعفنا وعجزنا وتقصيرنا ,,اشار بقوله : أنا اتكلم بأسم مدرسة حضرموت ان كان صح لي . مشيرا بأن مدرسة حضرموت تحتاج إلى إعادة ترتيب من اولها إلى آخرها وهذا كلام معترف به لكن هل غيرننا سيرتب نفسه هل سيقب ان يرتب نفسه لأجل نعيد قواسم مشتركة من اجل الوطن والدين والمحبة نتذكر قول المعلم الاعظم [ أصابكم داء الأمم , قالوا ما داء الأمم , قال البغضاء والحسد , لا أقول حالقة الشعر وانما اقول حالقة الدين , ألا ادلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم , أفشوا السلام بينكم ] فالمنبر موقع السلام المسجد موقع السلام المدرسة الإدارة موقع السلام من يطبق, إذا كان المسلمين كتل سياسية ودينية وفكرية واجتماعية لم يتأتى شيء , إذا يجب ان يكون الانطلاقة من موقع المسجد كيف لم الشمل وتجميع المسلمين ونسيان الماضي وإزالة الاحقاد وإعادة جيل متفائل , نحن اليوم نعيش وأياكم في سن معيّن تمر ثلاثين سنة اربعين سنة نذهب ما الذي سنخلفه للجيل القادم ؟ ماذا سنورث جيلنا ؟ الحقد الصراع النزاع الشتم الذم الدم هذا اذي توارثوه الناس , نحن لا نريد هذا إن كان هناك عقلا تريد ان نقول الخطاء حاصل والتصحيح واجب ولا يتم التصحيح ان يسلبك حقك ولا تسلبني حقي ولا تعتقد ان كلامك على المنابر سيصلح المجتمع انت ستمزق المجتمع لكن فيه لغة , لغة الخطاب الاسلام الواعي لغة القواسم المشتركة هي التي تجمع بين الناس ولكنها فقه علمي شرعي ما هي مزاج ولا هي تكتل ورؤية ذاتية هي اتباع حقيقي للمسلك الاول الذي وضعه رسول الله وهذا عين السيرة التي نسميها , اليوم في كل مكان يدرس فيه السيرة لكن اين التطبيق ؟ حتى تلتقي الأمة , الحبيب عليه افضل الصلاة والسلام 13 سنة في مكة امرهم بصلاة امرهم بصوم او بحج كان يبني الرجال اللذين ستقوم عليهم دولة الاسلام حتى عرفنا السابقين في الاسلام من مكة عندما اجتمعوا مع النبي محمد صل الله عليه وسلم في بيت الارقم بناء مسجد بناء رجال يتحملون المسئولية , واليوم الذي جاء فيه المدينة وبناء المسجد انشق المسلمين مسلمين إلى النبي ومسلمين منافقين إلى الجانب الآخر , إقرأؤ التاريخ وهذا الكلام يتكرر في كل مرحلة كما اخبر عنه النبي , فعندما نعي كيف نجمع بين المسلم والمسلم والرؤية والرؤية كيف نحول المساجد إلى خطاب واعي خطاب لا ينبني على الطبع ولكن ينبني على الشرع , واضاف : اليوم انا عندي مذهب صوفي ولا من اه السنة والجماعة إذا تغلب علي الطبع سيصبح السنة والجماعة متصوف سيف بيدي اقطع به خلق الله لأن عندي علة وما يكون عندي الشرع الضابط الشرعي أنا اتنازل عن الطبع والأنانية والأنوية الشيطانية و أعرف حق المسلم بل نحن نستطيع بديننا أن نعرف حق الكافر , كافر غير حربي عنده حق عندنا في الاسلام , الكافر الذمي له حق في الاسلام وخو كافر , اليوم ما استوعبنا بعضنا العض ما عندنا لغة نستوعب بعضنا البعض دخلت علينا في السنوات الماضية تشويشات فقيرة حتى افقدت العلاقة بين الداعية والداعي والخطيب والخطيب والأمام والأمام والمسجد والمسجد والمجتمع والمجتمع تفرقنا اشتات , وناشد الداعية المفكر الاسلامي / ابوبكر العدني بقوله : تعالوا اعملوا لقاءات من اجل الكتاب والسنة وليس من اجل الحرب ولكن لأجل البناء لأجل إعادة توظيف بعضنا البعض تتوظف الجمع والخطب والمحاضرات في سبيل لغة تجمع المسلمين كان صوفي او سلفي او شيعي او سني كان تحت أي مسمى هذه علل ورثناها من الماضي وتورثوها لمن بعدكم وتتقربون إلى الله سبحانه وتعالى بتفريق أمة محمد , إذا نحتاج إلى نهضة لان نحن مرينا على مراحل دمرتنا من الداخل , حضرموت تدمرت علماء حضرموت اخرجوهم خارج الوطن قتلوا بعضهم سحلوا بعظهم وجاءت بعد ذلك مسرحيات جديدة وسيطرت على الواقع وصار الواحد مننا لا يستطيع ان يتكلم , طيب فاليكن نحن منتظرين الفرج والحل ولا يوجد حل وتمر السنوات مع السنوات والأزمات تتكثف حتى تجد نفسك انت متهم وغيرك يبحث عن حل وهذه كلمة اقولها لله ورسوله نقدر الجميع ولكن ينبغي من هذا التقدير ان نتخذ منه مواقف لأجل إعادة ترتيب المجتمع , والمجتمع امانة في رقابكم وليس على الحكام والسلطات , فالسلطات عيها القرار و أما بناء المجتمعات من الداخل فهو على المسجد والمدرسة إن صلح المسجد والمدرسة صلح المجتمع بعد عشرين سنة تفوّج جيل واعي ومنافسة المسجد والمدرسة تفوّج جيل الفوضى جيل الصراع جيل الحرب كما ترون في واقعنا العالم العربي والاسلامي .
وأضاف المفكر الاسلامي / ابوبكر العدني بن علي المشهور بمحاضرته بقوله : أنا اسامح من ظلمني ومن ظلمته يسامحني لأجل ان نقيم مجتمعا مثاليا شرعيا لا مثاليا وضعيا , نريد نبحث عن ضوابط الالتقاء لأمة لا اله إلا الله , ولا تعتقدوا ان الاسلام اسلام فرقة , نحن شعوب فرقة , نحن علماء فرقة , نحن نبحث عن الفرقة وفق السياسة التي تدور في العالم , إذا السياسية التي تدور في العالم نحن لا نقدر ان نصدها , لكن نستطيع ان نعيد انفسنا من الداخل , الترتيب الداخلي رحلة الى الداخل نعيد بعضنا البعض , وهذه نصيحة لنفسي وانا اخدمكم جميعا فيما تحبون من اجل جمع الكلمة في المسلمين والدعاة والائمة والخطباء , لغة جديدة لغة خطاب اسلامي مقربا للناس محببه بعضهم ببعض تنئ وتبتعد عن اي شيء متعلق بالصرعات والخلافات مع إعادة بناء .
وأضاف : أنا اقبل النصيحة ولكن لا اقبل الفضيحة , كون واحد يؤلف كتاب يشتمني ويتكلم علي يكفرني لم أقبل ولكن عندما ينصحني أنا عبدا لمن علمني حرف ثم هذه المجتمعات ما ذا مر عليها دخلها الاستعمار وماذا فعل لم نسمع احد يتكلم , دخلها الاستهتار الاشتراكية وفعل ما فعل لم نجد احد يتكلم عنها , جاء الاستثمار وفعل ما فعل ما احد تكلم عنها , لا منبر ولا غيره يتكلمون على بعضهم البعض , كما النساء الضرائر إلى اليوم هل يدل على وجود وعي ؟ هل يدل على توظيف علم في مكانه ؟ هذا يدل على اننا نعيش فقر في المعرفة وفقر في الوعي وربما عرفنا الظواهر في العبارات والالفاظ ونسينا اننا امام مسئولية لإعادة ترتيب الانسان في الارض لأجل نؤرخ للعالم الآخر قيم وأدأب وسلوك ليست مجزئة ولكنها مشتركة , ثم احترام الرأي الآخر , فالتخالف فهذا منهج معروف ان المخالفة ليست خطاء ولكن الخطاء الصراع في الخلاف .
واردف يقول : لا خالفني لا مانع كما اختلف الفقهاء لكن تصارعني وتنازعني انت اخذت النصيب الأوفر من علاقتك برسول الله صل الله عليه وسلم .
مختتما بالدعاء بقوله : نسأل الله ان يبارك في هذه المجالس وهذه اللقاءات وان تتكرر حتى نغسل الادران والاوساخ التي حلت بناء وأنا اشعر بأنها في أكثر لأجل نفك هذه العقد ونعيد الترتيب ونفهم بعضنا البعض ونتآلف مع بعضنا البعض ونتعانق مع بعضنا البعض ونقول الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله , ما معنا مخرج ألا مولانا ونبينا والمسلك الذي سلكوه السلف الصالح , ما حصل من خطاء نصحح , ما حصل من افراض نصحح , وما حصل من تفريط نصحح , ونكف السنتنا عن بعضنا البعض , امسك لسانك فإنها حصانك , وإذا مسكت لسانك مسكتها عن الذنب , يقول الله في كتابه العزيز [ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ] ذا حكم من الله , ركبت راسك انت ظالم في الدنيا قبل الآخرة , عرفت المعاني الذي يدلك عليها مولاك إكسر هذه الحواجز وإعد الترتيب فالحمد لله نحن في دين واسع , نحن في قرآن عظيم , نحن في نبوءة , نحن في سند , نحن في عدالة , نحن في تسلسل علمي ما خوذ من شيخ إلى شيخ إلى شيخ إلى سيد الأمة , برغم ضعفنا وعجزنا وتقصيرنا لكن نبني على اصول ونجمع الكلمة ونصحح ذلك لآجل نبث الهمة في أمة محمد وفي بلدنا المباركة , وصل الله على سيدنا محمد وعلى آلة وصحبه وسلم , والعفو منكم.





هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة