الموت يغيب تعليم الفتاة
   
شبكة مواقع حضرموت / ليلى غانم باحثة الهيئة العامة للاثار والمتاحف والمخطوطات / المكلا - الاربعاء 1/12/201م
1111111118.jpg
الاستاذة القديرة فوزية نعمان من القيادات النسوية الرائدة في اليمن وكان لها اسهامات بارزة في تطوير العملية التعليمية .
لقد غيب الموت رائدة التعليم فوزية نعمان خلال مشاركتها في مهمة رسمية ضمن وفد اتحاد نساء اليمن في العاصمة التونسية وقد رفدت رائدة التعليم الساحة التربوية بالكثير من الخبرات والعطاءات المميزة .
هذا وشيع بصفاء جثمان التربوية فوزية نعمان الذي ووري الثرى بمقبرة الرحمة بشارع الخمسين عقب الصلاة عليها في جامع العاقل تقدم موكب تشييع الجثمان وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالسلام الجوفي ووزير الاوقاف والارشاد حمود الهتار وعدد من ممثلي واعضاء مجلس النواب والشورى وممثلي عدد من البعثات الدوبلماسية والتربوية  وممثلي منظمات المجتمع المدني وفي مقدمتهم اتحاد نساء اليمن ومحبيها واصدقائها .
وكانت الراحلة فوزية نعمان قد وافاها الاجل الاثنين الماضي في العاصمة التونسية اثر مرض الم بها اثناء مشاركتها ضمن وفد اتحاد نساء اليمن في المؤتمر الثالث حيث وصل مطار صنعاء جثمان الفقيدة فجر الثلاثاء وكان في مقدمة مستقبلي الجثمان وزير التربية والتعليم ونائب وزير الخدمة المدنية والتامينات نبيل شيخان ومندوب عن مراسم رئاسة الجمهورية  وعبدالملك الارياني عن وزارة الخارجية والسفير التونسي بصنعاء توفيق جابر وافراد من اسرة الفقيدة وعدد من المسئولين في الحكومة واتحاد نساء اليمن وقد رافق جثمان الفقيدة وفد تونس برئاسة وزيرة شؤون المراة والاسرة والطفولة والمسنين بابيه بوحنك الشيحي والتي قالت في تصريح لوكالة الانباء اليمنية سبا : اتينا لشييع جثمان الفقيدة فوزية نعمان وحبينا ان انقوم بالواجب نحوها ونحو عائلتها بتكليف من فخامة رئيس الجمهورية التونسية زين الدين بن علي وحرمه الفاضلة سائلة الله العلي القدير ان يتغمدها بواسع الرحمة والمغفرة ويدخلها فسيح جناته ..
حيث اعتبرها وزير التربية والتعليم احد اعلام التربية والتعليم ورمزا من رموز الحركة النسائية اليمنية التي ناضلت من اجل المراة على ارض الواقع وقال الجميع يدرك ان التربوية فوزية نعمان قد تخرج على يدها الكثير من الاجيال منذ ان كانت مربية ثم قيادية في الحركة النسائية وفي التربية والتعليم اسست باقتدار جهاز محو الامية وتعليم الكبار وكان لها باع طويل في المشاركة المجتمعية وحضور بارز في الجالين السياسي والتربوي .



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة