عيد سعيد وعمل مجيد
   
موقع محافظة حضرموت/صالح باعامر - الأربعاء 2/1/2008
1saleh_Ba3amer.jpg.png
احتفلت الشعوب العربية والإسلامية هذا العام بعيد الأضحى المبارك في وقت أخذت فيه الأمة رغم التقلبات تضع أقدامها رسوخا على أرض واعدة بالخير والعطاء من أجل الرفاه والسلام .هذه الأرض التي حباها الله وميزها دون غيرها بالإيمان والعمل الإنساني لخير البشر قاطبة .
توافدت الآلاف المؤلفة من المسلمين إلى الأراضي المقدسة  لأداء فريضة الحج .. فكان ذلك التماوج البشري والتناغم الوجداني من خلال الأصوات التي ترنمت وابتهلت إلى المولى العلي القدير ، وكم كان التأثر عندما رددت الحناجر بخشوع العبارة الابتهالية المعهودة التي تهز المشاعر وتلهب العواطف وتهيج النفوس :
الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
لا إله إلا الله
الله أكبر ولله الحمد .
تزامنت أيام مراسيم الحج واحتفالات العيد هذا العام بانعقاد العديد من اللقاءات المثمرة من أجل السير لتحقيق الإنجاز تلو الإنجاز الهادف إلى الخير والنماء والارتقاء بالحياة إلى الأفضل لتصل بلادنا إلى مصاف الدول المتقدمة .
في حضرموت تحاور القادة والفنيين والمبدعين والرواد وتبودلت الأحاديث والمناقشات والخبرات ووقفت بعمق أمام محصلة العام المنصرم 2007م .وما يمكن أن يتحقق في العام الجديد 2008م .
وكان الثراء وكان التقييم والتأسيس والتأصيل والاستشراف لعام أكثر جدة وجدية ، وأبرز المهام المستقبلية :
·        قوة الإرادة للسير بخطى ثابتة نحو مستقبل أفضل .
·        القرب من تجارب البلدان الناجحة في العالم .
·        مواجهة التحديات الاقتصادية والعلمية والثقافية .
·        التميز في التنمية .
·        الجودة في العمل .
·        العمل وفق استراتيجية تنموية تشمل أهم القطاعات الحيوية .
·        الاعتناء بالمورد البشري وتنميته .
·        الاهتمام بالإدارة .
عيد سعيد وعمل مجيد .



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة