السلطة المحلية بمديرية سيئون في جلسة تعريفية مع متدربي برنامج تعزيز المشاركة السياسية للشباب بمؤسسة الشباب الديمقراطي.
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/خاص - الثلاثاء 26/يناير/2021م
news_20210126_03.jpg
عقد صباح اليوم بسيئون جلسة تعريفية بين قيادة السلطة المحلية بمديرية سيئون ومتدربي برنامج تعزيز المشاركة السياسية ضمن برامج مؤسسة الشباب الديمقراطي فرع حضرموت الوادي والصحراء.
وتهدف الجلسة التعريفية الى تعزيز المشاركة السياسية للشباب وتقديم الدعم لهم وإعطاء المتدربين نبذة عن عمل السلطات والمجالس المحلية وهيئات صنع القرار في خطوة تمهيدية لمجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تتبناها مؤسسة الشباب الديمقراطي.
وفي افتتاحية الجلسة التي حضرها الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية المهندس حسين بامخرمه وأعضاء الهيئة الإدارية بالمجلس المحلي،  أكد مدير عام مديرية سيئون الأستاذ محمد عوض العامري على أهمية انعقاد هذا اللقاء بالشباب الطامح نحو تغيير مفاهيم الديمقراطية ونقل صورة إيجابية للمجتمع.
مضيفا حرصه على أن تكون السلطة المحلية ومكاتبها قريبة من الشباب وداعمة وممكنة لهم في الوقت نفسه، منوها ان المجالس المحلية جاءت ضمن المشاركة المجتمعية ومن المجتمع المحلي.
وأعطى المدير العام للمتدربين صورة موجزة عن السلطة المحلية وهياكلها التنظيمية والتنفيذية وصلاحياتها وسلطاتها وآلية عملها على الواقع، منوها في محوره في الجلسة التعريفية إلى ضرورة أن يكون الشباب إلى جانب السلطة بكل الأفكار والملاحظات والمراقبة والمتابعة و بشفافية كاملة، مشيرا ان ديوان السلطة المحلية بمديرية سيئون ومكاتبه التنفيذية مفتوحة للجميع.
كما احتوت الجلسة على عدد من المحاور قدمها الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية المهندس حسين بامخرمه ورئيس لجنة التخطيط بالمجلس المحلي الأستاذ عوض ديان ورئيس لجنة الخدمات الأستاذ علي الصويل، مع فتح النقاشات والاستفسارات التي وجهت إلى قيادة السلطة المحلية والمجلس المحلي بما يضمن تعزيز عملها.
هذا وتواصل المؤسسة في تنفيذ فعاليات  برنامج تعزيز المشاركة السياسية للشباب بهدف  تأهيل الشباب للمشاركة في صنع القرار السياسي والمجتمعي من خلال عدة محاضرات تدريبية وورش عمل وحلقات نقاش تجمع الشباب بصناع القرار والشخصيات السياسية والإجتماعية.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة