وزارة الشباب والرياضة تقر تأهيل نحو 10.000 شاب وشابه للتطوع في حملة التوعية الوقائية من وباء كورونا
   
عدن /موقع محافظة حضرموت / خاص - الجمعة 20 / 3/ 2002
5e737446456a8.jpeg
اقرت اللجنة الوزارية العليا بوزارة الشباب والرياضة الخاصة بحملة التوعية الوقائية ضد وباء كورونا في اجتماعها المنعقد صباح الخميس بديوان عام الوزارة بالعاصمة عدن برئاسة وكيل قطاع الرياضة خالد صالح حسين، نائب رئيس اللجنة، جملة من الخطوات والتدابير التي سيتم اتباعها في تنفيذ حملة التوعية بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان.
واقر الاجتماع البدء بتأهيل عشرة الف شاب وشابة من كل المحافظات المحررة، وذلك من اجل دعم الجهد الذي تقوم به وزارة الصحة والسكان ومنظمات المجتمع المدني والسلطة المحلية لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا.

ووجه معالي وزير الشباب والرياضة نايف البكري بتنظيم حملة مجتمعية توعوية لمواجهة جائحة فيروس كورونا بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة، وذلك كمبادرة وطنية وانسانية للمساهمة في توعية افراد المجتمع من مخاطر الانتشار المحتمل لفيروس كورونا الذي اجتاح العالم.

وتقام الحملة بإشراف مباشر من معالي الوزير نايف البكري بمشاركة كوادر ديوان عام الوزارة بالعاصمة المؤقتة عدن، ومكاتب الوزارة بالمحافظات، وشباب الكشافة والمرشدات وقطاع الاعلام بالوزارة، هدفها المساهمة في رفع الوعي المجتمعي للوقاية من فيروس كورونا.

وستنطلق الحملة خلال الاسبوع القادم بإقامة دورات تدريبية لفرق التوعية في العاصمة المؤقتة عدن ، كما سيتم انشاء رسائل توعوية في مواقع التواصل الاجتماعي، وتوزيع ملصقات في الاحياء السكنية والاماكن والعامة والمنازل، وغيرها من الانشطة التوعوية المتصلة بمهمة التصدي للوباء المحتمل.

وسيتم تكليف مكاتب الشباب والرياضة في المحافظات للتنسيق مع السلطة المحلية ومكتب الصحة للقيام بالدور نفسه على مستوى المحافظات.

حضر الاجتماع الإخوة خالد الخليفي نائب المدير التنفيذي لصندوق رعاية النشء والشباب، ود.حسن عبدربه مقرر اللجنة، وفرحان ثابت مدير عام الاعلام، وعبدالله مهيم مدير عام الاتحادات والاندية، ووجيه الناخبي مدير عام الشئون المالية بالوزارة، وسعد العمري مدير عام التدريب والتأهيل، فضل عقلان مدير عام شئون الموظفين، عبدالله البكري مدير عام تنمية الشباب، وابتهال العولقي مدير عام السكرتارية، ومشعل الداعري المفوض العام لجمعية الكشافة.



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة