تدشين دورة جمع البيانات الإحصائية وطرق جمعها وتحليلها للمشتغلين في مجال الإحصاء والتفتيش البحري بالمكلا
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الثلاثاء 03/ديسمبر/2019
news_20191203_31.jpg
دشنت وزارة الثروة السمكية وبالتنسيق مع الهيئة العامة للمصائد السمكية بمحافظة حضرموت والمهرة، صباح اليوم الثلاثاء، الدورة التدريبية في جمع البيانات الإحصائية وطرق جمعها وتحليلها، بمدينة المكلا، وبرعاية من وزير الثروة السمكية الأستاذ فهد سليم كفاين ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني.
وتأتي هذه الدورة التي تستمر على مدى ثلاثة أيام ضمن مشروع الدعم الطارئ لسبل العيش لمجتمعات الصيادين لمحافظة حضرموت وشبوة، الذي تموله منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو".
وتهدف الدورة التي شارك فيها نحو 50 متدرب من محافظة حضرموت وشبوة لرفع كفاءة وقدرات المشتغلين في مجال الإحصاء والتفتيش البحري بالهيئة العامة للمصائد السمكية ومناطق الانزال السمكي.
وخلال مراسيم التدشين أشار منسق الفاو الدكتور عادل الغوري الى أن هذه الدورة هي الثالثة التي تنفذها الوزارة وستعقبها دورات أخرى في النظم المعلوماتية وغيرها، ودراسات وأبحاث مختلفة لتحديد الأنواع المستنزفة من الأحياء البحرية، مضيفاً أن وزارة الثروة السمكية بقيادة الوزير فهد كفاين تسعى منذ توليها المهام بتطوير العملية الإحصائية للحفاظ على الثروة السمكية، حاثاً المتدربين على التركيز لتسخير المعارف والمعلومات المكتسبة في مصلحة القطاع السمكي.
وقال رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية بالبحر العربي المهندس أحمد قنزل أن الهدف الأساسي من الدورة رفع كفاءة الإحصائيين بالهيئة ومراكز الانزال، مشدداً على المتدربين بالاستفادة من محاور الدورة وتطبيق المفاهيم والمعارف المكتسبة في مجالاتهم العملية، وأعرب المهندس قنزل عن جزيل شكره وتقديره لمنظمة الفاو على اهتمامها بفئة الإحصائيين، متمنياً أن تقام دورات نوعية تستهدف فئات أخرى في المستقبل القريب.
وتطرقت الدورة في يومها الأول الى أهمية القطاع السمكي في سواحل البحر العربي، وما تحويه السواحل من ثروات سمكية هائلة، إلى جانب اكساب المتدربين عدد من المفاهيم الإحصائية وطرق جمعها وتحليلها.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة