محافظ حضرموت يرأس اجتماعا لتفعيل الاستثمار وتسهيل إجراءات المستثمرين
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأحد 17/نوفمبر/2019
news_20191117_17.jpg
رأس محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بالمكلا اليوم، اجتماعاً بالمكاتب التنفيذية والهيئات الحكومية ذات العلاقة بالاستثمار والسلطات المحلية بالمديريات.
كرس الاجتماع لمناقشة القضايا المتعلقة بالدفع بعملية الاستثمار بالمحافظة ، وتسهيل تهيئة الظروف الملائمة للمستثمرين الجادين وحلحلة الأمور التي تعترض قضايا الاستثمار.
وأكد المحافظ في الاجتماع أن الاتجاهات الحالية لقيادة السلطة المحلية بالمحافظة تصب نحو دعم وتفعيل الاستثمار وتهيئة الظروف المناسبة للمستثمرين وحل القضايا العالقة في أراضي الاستثمار والمناطق الصناعية ، والوقوف بحزم أمام الأشخاص غير الجادين الذين منحت لهم أراضٍ للاستثمار ولم يقيموا أي مشاريع تخدم المحافظة.
وقال إن المكتب التنفيذي بالمحافظة سيتخذ قراراً بسحب تلك الأراضي في اجتماعه القادم، ووجه المحافظ المكاتب التنفيذية والهيئات الحكومية والسلطات المحلية بالمديريات برفع وتيرة العمل ، ومضاعفة الجهود والتنسيق المستمر فيما بينهم للدفع بعملية الاستثمار وتهيئة الظروف للمستثمرين الجادين لإقامة مشاريع تخدم المحافظة وترقى بعملية التنمية وتسهم في توفير فرص عمل للشباب.
وقال إن السلطة المحلية ستدعم بقوة هذا الجانب وستقف الأجهزة الأمنية والعسكرية في وجه كل من ليس له حق ويقف عقبة أمام تطلعات المحافظة لإقامة استثمارات جادة في مختلف المجالات.
ودعا المحافظ إلى التنسيق بين الجهات ذات العلاقة في الاستثمار والعقار والمساحة الجيولوجية والبيئة والسلطات المحلية بالمديريات لتسهيل اجراءات المستثمرين ، وحلحلة أي معوقات تعترض قضايا الأراضي الاستثمارية .
وكشف المحافظ عن استثمارات جادة تقدّم بها عدد من المستثمرين في الخارج للاستثمار في المحافظة وسيتم بموجبها تهيئة الظروف الملائمة لهم للاستثمار وتسهيل اجراءاتهم ومنح تسهيلات لهم. وأكد المحافظ البحسني أن السلطة المحلية ستعمل على دعم هيئة الاستثمار وتطعيمها بكوادر مؤهلة ، والبث في قضايا الأراضي الخاصة بالاستثمار بصورة سريعة ، وأن يكون مكتب الاستثمار هو الجهة المخولة باستلام طلبات الاستثمار.
وجرى في الاجتماع مناقشة سبل تنسيق العمل بين مختلف الجهات ذات العلاقة للدفع بعجلة الاستثمار ، وحلحلة المعضلات التي تقف في طريق الاستثمار الجاد.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة