مدير عام سيئون يلتقي فريق مشروع الحماية القانونية للأطفال والمرأة ويشيد بأدوار منظمات المجتمع المدني في حماية الأطفال والمرأة.
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/خاص - الثلاثاء 12/نوفمبر/2019
news_20191112_04.jpg
عُقد صباح اليوم بديوان السلطة المحلية بمديرية سيئون لقاء جمع مدير عام مديرية سيئون الاستاذ محمد عوض العامري بفريق مشروع الحماية القانونية للأطفال والمرأة.
وخلال اللقاء ثمن المدير العام لمديرية سيئون أدوار منظمات المجتمع المدني في حماية شريحة الأطفال والمرأة والتي تلعب دوراً مهما لتحقيق فائدة للمجتمع وللمواطن والمساعدة في تحقيق التكافل والتماسك الإجتماعي مؤكدا على ضرورة السعي الجدي لتقديم العون والإنساني لأطفال ضحايا العنف وتوفير لهم الحماية وإعادة تأهيلهم.
مشيدا بالوعي والحرص الكبير للقائمين على المشروع في خدمة الأطفال المعنفين ورعايتهم وحماية حقوقهم والحد من ما يواجهونه من عنف وتمييز.
وجرى في اللقاء الذي حضرته مشرفة مشروع المساحات الصديقة للأطفال فاطمة النوبي وعضو فريق عمل المساحة حسين بن سليم جرى التعريف بدور المساحات الصديقة للأطفال باعتبارها أحد مكونات حماية الطفل الفعالة وتلعب دورا هاما في تحديد ومعالجة قضايا الحماية والتي تنفذ عبر إتحاد نساء اليمن بإشراف من مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بوادي حضرموت وبدعم من منظمة اليونسيف للطفولة.
وفي سياق متصل اطلع مدير عام مديرية سيئون  على مشروع الحماية القانونية للأطفال ضحايا العنف والجريمة والمعرضين للانحراف والجانحين والحماية القانونية للمرأة والقضايا المتعلقة بها والذي ينفذه الاتحاد مستمعا من منسقة المشروع بالوادي ضياء العويني ومديرة الحالة سيناء عسيلة أبرز المشاكل والمعوقات التي تعترض سير العمل.
هذا ويستهدف المشروع الذي تدعمه منظمة اليونسيف للطفولة 13 فرع على مستوى الجمهورية من فروع اتحاد النساء و يستفيد منه 2000 طفل إدارة حالة بعدد 400 خدمة قانونية للأطفال تقدم خلالها خدمات إجتماعية ونفسية وقانونية والسعي نحو دمجهم في التعليم.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة