تعادل سلبي في لقاء وحدة شحير وشباب القارة في افتتاح بطولة الناشئين
   
الشحر \ موقع محافظة حضرموت \ عمر سامي - الجمعة 8 /11 /2019
12121544521.jpg
إحتضن المستطيل الترابي لملعب الفقيد الشاحت بالشحر مواجهة الجارين في إطار إفتتاح بطولة الناشئين لأندية ساحل حضرموت من ( مواليد 2002 ) التي يقيمها إتحاد اللعبة بالساحل وبإشراف مكتب وزارة الشباب والرياضة بالمحافظة والذي يضم بحوزته ( 13)  نادياً في إطار خطة تفعيل نشاط الفئات العمرية للأندية ، انطلقت مواجهة الجولة الاولى من المجموعة الثانية التي تضم ( المكلا ـ نهضة الريدة ـ وحدة شحير ـ سمعون ـ شباب القارة ) اليوم الذي شهد المواجهة بين نادي وحدة شحير ونادي شباب القارة المنافسة التي تحلت بروح كرة القدم وتنوعت بشكل جميل في تفاصيل شوطيها.









 بدأت المباراة بإنتشار اللاعبين وسط الملعب وسط الحماس المتواجد ، الابيض شباب القارة بقيادة المدرب هشام باعنقود الداخل وسط أجواء الملعب بحماسة شديدة إستطاع أن يضع بصمته للشوط في الإستحواذ المباشر للكرة والإحتفاظ بها عن منافسة وحدة شحير الذي خرج من نهائي الاسبوع الماضي الذي نظمه نادي سمعون ولكن هذه الهزيمة لم تمنعه في المشاركة ، الاخضر وحدة شحير تحت قيادة من المدرب محمد حاج الحيقي وإعتماده على الهجمات الطويلة ، إستمر اللعب دون أي مستجدات وفي الدقيقة الـ26 في هجمة لفريق وحدة شحير للاعب عبود محيمدان كادت أن تربك أوراق المدرب ولكن الكرة خرجت خارج الملعب برداً وسلاماً هذه الهجمة التي لم يستغلها شحير في التهديف أعطت للقارة دافع كبير للدخول داخل منطقة المنافس حيث شكلاً خطورة فائقة دون أن تهديف ليستمر الشوط الاول الى وقته الاصلي والإضافي ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط بتعادل السلبي.

في تفاصيل الشوط الثاني الذي يسمى شوط المدربين والنظر الى دكه الاحتياط وشهد الشوط بعض التغيرات في دقائقه ، وحدة شحير دخل بطعم ثاني والضغط المباشر الذي كاد أن يضع شحير في المقدمة ولكن القارة لم يعطي للمنافس أي فرصة ، الشوط الذي إنقلبت مجرياته بتنوع الهجمات الخطرة للفريقين ولكن دون تشكيل أي خطورة سانحة للتهديف شحير حاول الوصول الى مرمى المنافس عبر اللاعب محمد سامي التيس ولكن لم يحالفه الحظ في التهديف ، وفي هجمة على أطباق من ذهب لوحدة شحير للاعب عبدالرحمن بن وبر ولكن الكرة علت فوق القائم هذه الهجمة التي شكلت خطورة كبيرة للقارة الذي بدوره شكل خطورة هو الاخر ولم يستغل الفرصة التي قد تضع في المقدمة ، دقائق الشوط قاربت على الإنتهاء ولكن دون أي مستجدات جديدة قد تذكر لينتهي الوقت الاصلي والإضافي يتيم الاهداف ليطلق الحكم صافرته بانتهاء المباراة بتعادل السلبي 0 ـ 0 وليكون بحوزت كل فريق نقطة واحدة .

قاد هذه المباراة بإقتدار الطاقم التحكيمي المكون من حكم الساحة محمد ناجي مريسي وساعده على الخطوط أبوبكر رويشد مساعد أول ولطفي بارامي مساعد ثاني وحكماً رابعاً محمد حسين بن بريك مقيم حكام الكابتن إبراهيم باسيود وراقبها فنياً عضو لجنة المسابقات الاستاذ محمد عوض صياد وفي الاسعاف الطبي ياسر بن الشيخ أبوبكر.



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة