نزول ميداني للسطلة المحلية وإدارة شركة كالفالي تستهدف قطاعي التعليم والصحة بمناطق الامتياز لقطاع 9 النفطي
   
حورة/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأربعاء 16/أكتوبر/2019
news_20191016_10.jpg
قام صباح اليوم الأربعاء 2019/10/16 م مدير عام مديرية وادي العين وحوره الأستاذ / سالم صالح بن عبادين باوزير ، ومدير شركة كالفالي قطاع 9 الدكتور عمر الحيقي , بزيارة ميدانية لمناطق الامتياز لقطاع 9 استهدف معظم المدارس الأساسية والمراكز الصحية بالمنطقة..

حيث تم خلال الزيارة تفقد  سير العملية التعليمية بالمدارس ، والنظر في احتياجاتها الضرورية ، من أثاث مدرسي ، ونقص الوسائل التعليمية , كم تم تفقد الصفوف الدراسية بمعية إدارات المدارس،  وتم الاستماع لمطالبهم  والاستجابة الفورية لعدد من المتطلبات الضرورية والملحة لتسير العملية التعليمية بشكل سليم .
كم تم تفقد المراكز الصحية بالمنطقة ، والرفع باحتياجتها من مواد ومستلزمات طبية لرفع كفاءتها ومستوى أدائها ، لرفد مناطق الامتياز بالخدمة الطبية المطلوبة .
هذا وقد أبدى الحيقي استعداد الشركة على المضي قدما في عملية التنمية المستدامة لافادة المجتمع المحلي عبر خطط مزمنة وآلية جديدة ، والعمل كفريق واحد ومتناغم مع السلطة المحلية بالمديرية والأهالي ، لرفد مناطق الامتياز بالاحتايجات الضرورية في قطاعي التعليم والصحة كخطوة أولى .
اختتم اللقاء بزيارة للسلطة المحلية لموقع القطاع واجتماع بمكتب الشركة ، حيث تم مناقشة سبل التعاون بين الشركة والسلطة المحلية للإسهام معا في تطوير البنية التحتية في المديرية .
هذا وقد رافق المدير العام في زيارته الميدانية كلا من : الأستاذ صلاح عمر برباع الأمين العام للمجلس المحلي ، والأستاذ  سالمين سعيد برويشد رئيس لجنة التخطيط والتنمية المالية ، والأستاذ سعيد عبدالله باوزير رئيس لجنة الشؤن الاجتماعية ، والأستاذ  خالد مبارك باخلعه مدير التربية بالمديرية،  والدكتور سالم عبدالله باوزير مدير الصحة ، والأستاذ نائف بن حطيان رئيس قسم التعليم، والأستاذ وليد باوزير رئيس قسم التوجيه بمكتب التربية ، بالإضافة إلى الأخ فهد النهدي مسؤول العلاقات العامة بشركة كالفالي  .
هذا وقد لاقت زيارة المدير العام للمديرية برفقة الدكتور عمر الحقيقي للمدارس والوحدات الصحية بمناطق القطاع ارتياحا مجتمعيا ، حيث عبر وجهاء واعيان المناطق عن سعادتهم بهذه الزيارة  كونها اهتمت بأهم مرفقين حيويين هما التربية والصحة.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة