السفير الاندونيسي يدعو رجال المال والاعمال والتجار بحضرموت الوادي الاستثمار بإندونيسيا
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/جمعان دويل - الخميس 19/سبتمبر/2019
news_20190919_11.jpg
دعى معالي السفير الاندونيسي بسلطنة عمان القائم بأعمال السفارة اليمنية / مصطفى توفيق عبداللطيف رجال المال والاعمال والتجار والمستثمرين بحضرموت الوادي والصحراء اليوم بالاستثمار في اندونيسيا والاستفادة من الامكانيات التي تقدمها جمهورية اندونيسيا للمستثمرين مؤكدا عمق العلاقة الوطيدة بين الشعبين اليمني والاندونيسي منذ القدم .
جاء ذلك في اللقاء الذي عقد يوم أمس بغرفة تجارة وصناعة حضرموت الوادي والصحراء بحضور وكلاء محافظة حضرموت المساعدين لشئون مديريات الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي و عبدالهادي عبداللاه التميمي ووكيل المحافظة المساعد لشئون مديريات الصحراء الشيخ / محمد صالح بن يربوع الصيعري ورئيس جامعة سيئون الاستاذ الدكتور / محمد عاشور الكثيري ومدير عام الهيئة العامة للاستثمار بحضرموت الوادي والصحراء / احمد عبدالله منيباري ورئيس الغرفة التجارية الشيخ / عارف الزبيدي ونوابه واعضاء المجلس الاداري  رجال المال والاعمال والمستثمرين بحضرموت الوادي والصحراء .
وفي اللقاء رحب وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء / عبدالهادي التميمي بمعالي السفير الاندونيسي ومرافقيه , مشيرا الى عمق العلاقات الحميمة بين الشعب الحضرمي والاندونيسي وهي علاقات اجتماعية واسرية منذ الهجرة الاولى للحضارم الى شرق آسيا في نشر الدعوة الاسلامية والتجارية والمتواصلة الى يومنا هذا بالارتباط الاسري والذي نشعر باننا امة اسلامية واحدة , واشار بأنه من خلال تلك العلاقات الوطيدة كثير من أبناء اندونيسيا متواجدون بحضرموت الوادي يتلقون العلوم الشرعية والاسلامية في المعاهد والاربطة الدينية في مدرسة حضرموت الوسطية والاعتدال .
واكد التميمي بان حضرموت ايضا تدعوا رجال المال والاعمال والمستثمرين بإندونيسيا بالاستثمار بحضرموت بما تمتلكه من مقومات وفرص واعدة للاستثمار في كافة المجالات الاقتصادية .
فيما اضاف معالي السفير الاندونيسي بأن هذا اللقاء يأتي ايضا لتبادل المعلومات التجارية وفرص الاستثمار التي يمتلكها البلدين , واشار بان اندونيسيا تتكون اكثر من 18 جزيرة وعدد سكانها يبلغ 250 مليون نسمه ومساحتها الاجمالية من نقطة البداية الى نقطة النهاية 505 كيلومتر وتحل المركز الثالث عشر في العالم اقتصاديا , موكدا بان العلاقات الدبلوماسية بين اليمن واندونيسيا قديمة اذا نظرنا العلاقات بين الشعبين وهي منذ قبل استقلال اندونيسيا في عام 1945م .
وكان استهل اللقاء رئيس غرفة تجارة وصناعة حضرموت الوادي والصحراء الشيخ / عارف الزبيدي بكلمة ترحيبية بالجميع مشيرا بانه لشرف للغرفة التجارية ان تحتضن هذا اللقاء , مشيرا بان العلاقات اليمنية الاندونيسية تمتد منذ القرن الحادي عشر للميلاد منذ مجي اليمنيين لغرض نشر الاسلام والتجارة , لافتا بان عدد اليمنيين ومن اصول يمنية يبلغ 7 مليون نسمه بإندونيسيا .
واوضح الشيخ عارف الزبيدي بان العلاقة التجارية بين البلدين كما اوضح مدير دائرة الشرق الاوسط بوزارة الخارجية الاندونيسية / عيديل شاندر اسليم , بان هناك ثمة بوادر ومؤشرات ايجابية في هذا الجانب خلال السنوات الخمس الماضية اذ بلغت قيمة الموارد التجارية بين البلدين عام 2004 م مبلغ 64 مليون دولار وارتفع الى 124 مليون دولار عام 2007 م فيما انخفض عام 2008 م الى 115 مليون دولار نتيجة الازمة الاقتصادية والمالية العالمية .
وتطرق الشيخ / عارف الزبيدي بأهمية هذا اللقاء لمعرفة الجميع عن فرص الاستثمار ومميزاتها للتجار والمستثمرين بحضرموت الوادي  سوى في اندونيسيا او في اليمن سوى التبادل التجاري او الاستثمار العقاري وغيرها من استثمارات في كافة الجوانب .
وتخلل اللقاء نقاشات مستفيضة من قبل رؤوس الاموال والتجار والمستثمرين وابرزها عدم وجود قنصلية للسفارة الاندونيسية حاليا والتعامل يكون عبر السفارة الاندونيسية بسلطنة عمان , اضافة الى المطالبة بالعديد من التسهيلات للمستثمر والتجار وفقا والعديد من دول شرق آسيا , معبرين عن شكرهم لهذا اللقاء والتعرف عن قرب للفرص الاستثمارية والعلاقات التجارية .
وفي ختام اللقاء اهدى السفير الاندونيسي دروع الشكر والغرفان لرئيس غرفة تجارة وصناعة حضرموت / الشيخ عارف الزبيدي ونائبه للشئون الصناعية / طه السقاف .
رافق السفير الاندونيسي كل من رئيس قسم القنصلية احمد معروفي و ادريان ازلي رئيس قسم السياسة ومهيمن احمد ياسين رئيس قسم الاقتصاد بالسفارة واحمد منهوري من قسم القنصلية وآري باجوري من قسم الادارة بالقنصلية .
وفي تصريح لوسائل الاعلام بعد اختتام اللقاء قال معالي السفير الاندونيسي : التقينا اليوم  برجال المال والاعمال والتجار والسلطة المحلية بحضرموت الوادي والصحراء  ونحن سعيدون بهذا اللقاء للتعارف وتبادل امكانيات الاستثمار التي تمتلكها اندونيسيا  وتحسين العلاقات التجارية بين اندونيسيا واليمن, مشيرا بان العلاقات اليمنية الاندونيسية علاقات متينة منذ القدم ومن هذا المنطلق تحسين الجانب التجاري , وكذلك الدعوة لرجال المال والاعمال والمستثمرين الحضارم بزيارة المعرض التجاري بجاكرتا الذي سيبدأ في 16- 20  اكتوبر 2019 القادم وهو فرصة كبيرة للقطاع التجاري والاستثمار بحضرموت .




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة