في أجواء تراثية مدرسية .. إختتام المهرجان التراثي بمنطقة رباط باعشن
   
دوعن/موقع محافظة حضرموت/خاص - السبت 17/أغسطس/2019
news_20190817_06.jpg
شهدت أرضية ملعب باخمير إختتام المهرجان العيدي التراثي الثاني عشر  عصر أمس  الأربعاء 13/ذو الحجة/1440هـ  بمنطقة رباط باعشن و ضواحيها والذي يأتي برعاية كريمة من جمعية الرباط الخيرية للتنمية و الذي أقامته حلقات تحفيظ القرآن الكريم بمنطقة رباط باعشن وضواحيها على مدار ثلاثة أيام متوالية و أتي اليوم الأخير تراثي مدرسي تعليمي بإمتياز حيث قسمت فقراته مابين التراثية و التكريمية لأوائل طلاب مدرسة جيل الثورة برباط باعشن و ضواحيها.
و ابتدأ المهرجان بآيات شنّف بها الآذان  الطالب/صالح مسلم بامحيمود، ليعقب التلاوة فقرة شعبية شيقة تفاعل معها الجمهور للتعرف على بعض من  عراقة  وتراث الأجداد قدّمها الأستاذ/أحمد بامردوف والممثل عبدالباسط باعظيم حيث أبدعا  في تقديم ووصف بعض الأدوات المنزلية المستخدمة في البيت الدوعني في الماضي القديم ،لتأتي الفقرة الثالثه بمنلوج رائع بعنوان(أبنائنا والجامعات)  من إخراج المتألق  رئيس فرقة الأعتصام للإنشاد و المسرح الأستاذ/سالم أحمد بارمضان حيث سلّط ذلك  المشهد المنلوجي ضروف مايعانيه الطالب الجامعي من صعاب وضعف مادي و وقوف الحواجز أمامه نضير ماتمّر به أسرته من ضروف واحتياجها لأبنها الطالب واستغائه عن الدراسة الجامعية ،وكما جسّد ذاك المنلوج دور أهل الخير من أهالي البلاد بالزج بأبنائهم الطلاب في صروح تعليمة ودعمهم مادياً ومعنوياً  و تذليل الصعاب و العقبات لغرض العلو بالوطن وإنشاء جيل سلاحه التعليم.
كما  ألقى مدير مدرسة جيل الثورة برباط باعشن الأستاذ/محفوظ سالم بارمضان كلمة أوضح من خلالها دور أهل هذه البلاد ووقفوهم مع أبنائهم في المدرسة وتوفير معظم إحتياجات المدرسة في العام الماضي كالمقاعد وإصلاح و صيانة ما تلف من كراسي، و أنشاء مدرسة جديدة بالمنطقة للتخيف من الإزدحام و خلق بيئة دراسية نموذجية ،و أضاف بارمضان في كلمته أن المدرسة لا زالت في حاجة للكثير من الأدوات و الأجهزة و غيرها و دعا  أهل الخير ليتبنو ماتبقى من مطالب المدرسة لتصبح مدرسة نموذجية تؤدي رسالتها على أكمل وجه.
وفي ختام كلمته جدد مباركته لجميع الطلاب الأوائل شاكرا أولياء أمورهم على عنايتهم و متابعتهم لأبنائهم حتى وصلو لمرادهم وهو التفوق ،بعد ذلك تم تكريم الشخصيات والأعيان الذين كان لهم دور بارز في خدمة المدرسة ونجاح حفلها التكريمي.
وقبيل الإختتام ألقى المنشد المبدع/صالح سعد باشنتوف برفقة المنشدان /حسين محمد باحميدان وعلي عمر باطويل أوبريت بعنوان (طريق العلم) نال استحسان الحاضرين،ليختتم بعد ذلك المهرجان بتكريم أوائل طلاب مدرسة جيل الثورة برباط باعشن وضواحيها.
حضر المهرجان الأستاذ عبدالرحمن باعشن مختص المشاريع بمؤسسة العون و الأستاذ سالم عبود بامسلم مدير البرامج التعليمية بمؤسسة صلة المكتب الرئيسي و الدكتور حامد عقيل الصافي مدير مستشفى المهجوس بالقويرة و الأستاذ صالح عبيد باسليم مدير ثانوية البار بالرشيد و الأستاذ عادل باخريبة مدير مدرسة بقشان بالخريبة و حمزة عبدالإله المحضار مدير مدرسة القويرة و  أعضاء اللجنة المجتمعية بالمنطقة و شخصيات و أعيان و جمع غفير من اهالي المنطقة.
الجدير بالذكر أنه سيكون يوم السبت القادم17/أغسطس/2019م تكريم أوائل البنات وذلك في ساحة المدرسة فالدعوة عامة للنساء.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة