جلسات توعوية في مدينة شبام حول حقوق الاطفال وآلية حمايتهم
   
شبام/موقع محافظة حضرموت/خاص - السبت 02/مارس/2019
news_20190302_14.jpg
اقيم بعون الله تعالى اليوم الخميس الموافق ٢٨ فبراير  بمركز التمنية الثقافي بشبام.. جلسه من الجلسات التوعويه للاهالي لمنظمة اليونيسف والتي تقوم بها جماعه اتحاد نساء اليمن فرع الوادي والصحرااء  والتي تدور حول مفهوم قد غاب عند الكثيرين: حقوق الاطفال وآلية حمايتهم ..
بحضور كريم من المسؤولين منهم الاستاذ /هادي بن علي جابر مدير عام المديرية والاستاذ /جمعان هادي بن عبيد اللاه مدير إدارة الحالة بالمشروع والمحامي / طاهر باعباد والاستاذه/سيناء سعيد عسيلة مسؤلة المالية بالاتحاد والاستاذ /ياسر عبدالله بالقحوم مدير مكتب التربية بمديرية شبام  وبعض الاساتذه الكرام وقله من الامهات وبعض طلاب وطالبات المدارس.. والاستاذه/مرفت بن حمود ..التي قامت بتنظيم هذه الجلسه المباركه مشكورة على تلك الجهود التي بذلتها لتمام تلك الجلسه ..
اشار المحامي/ طاهر باعباد في حديثه في تلك الجلسه الى ان بعض الاطفال 'رغم سنهم الصغير' قد يرتكبون بعض الاعمال الاجراميه التي قد تصعق اولياء الامور .. وتحدث عن كيفية التعامل مع كل سن بالتحديد وكيفية توعيتهم لا ضربهم باسلوب العنف المتبع عند الاغلبيه .. ثم انتقل بحديثه الى حقوق الاطفال المتعدده التي من حق الطفل ان يحصل عليها كحقه بالحياه والتعليم وايضا حقه بالتربيه المستحقه ..ثم انتقل بحديثه قائلا ''قد تحصل للاطفال بعض الاعمال الوحشيه كالاختطاف والتحرش بهم عندما يكونوا خارج البيت وهذا ماغاب عنه الكثير من الاسر ..وخصوصا ان مجتمعنا في هذا الوقت يواجه الكثير من المشاكل في ظل هذا الموضوع '' ..
واوضح ما قاله بعرض بروجيكتر مبسط عن كيفية توعية الاطفال والانتباه في حالة يواجههم اي مشكله من هذه المشاكل .. ثم اكمل عنه محامٍ اخر الذي تحدث بشكل اوسع عن حقوق الاطفال معددا اياها ..واختتم الاستاذ / جمعان هادي بن عبيد اللاه  بكلمته الجلسه متحدثا بإن هذه الامور والاعمال من قبل الاطفال قد تحصل بسبب غياب الوعي وعدم اهتمام الاسره بابنأهم واذا خرج هذا عن نطاق التصرف الاسري يمكنه طلب المساعده من جهات مختصه بهذه الحالات الوارده في اي مجتمع من المجتمعات .. الاسره سوى من الاب اوالام هم المسؤولون عن ما قد يحصل لاطفالهم ..لذلك من واجبهم توعيتهم وتربيتهم احسن تربيه وحمايتهم من هذه الاخطارر الشائعه والاساليب الوحشيه من قبل المجهولين  والخارجه عن نطاق الانسانيه ..لكن في هذه الجلسه ما لاحظته هو عدم حضور الكثير من الامهات وعدم اهتمامهن بهذا الموضوع وهذا للاسف الشي الذي لايسر ..فالامهات اساس مهم في الاسره وتوعيتهن في هذا الموضوع قد يكون سبب من اسباب انعدام هذا الاعمال الوحشيه كليا ..فالام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق… لكن لاحياة لمن تنادي للاسف الشديد ..




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة