رحلة طلاب السكن الداخلي لثانوية المكلا النموذجية تختتم رحلتها لمديريات وادي حضرموت وشبام خير الختام
   
شبام/موقع محافظة حضرموت/خاص - الثلاثاء 16/مايو/2017
news_20170516_3.jpeg
برعاية وتمويل مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية وبالتعاون مع إدارة السكن الداخلي لثانوية المكلا النموذجية وضمن الخطة المشتركة لأنشطة العام الدراسي الجاري اللاصفية بين إدارة سكن الطلاب الداخلي وإدارة الثانوية النموذجية بمديرية المكلا أقيم نشاط الرحلة الترفيهية والسياحية العلمية إلى مديريات وادي حضرموت تباعاً والذي انطلقت منذ السبت الماضي مطلع الأسبوع واستمرت لمدة ثلاثه أيام لتكون مدينة التاريخ والحضارة شبام آخر محطاتها السياحية والعلمية .
حيث رافق البعثة الطلابية في رحلتهم مشرف ومدير السكن الأستاذ محفوض سالم البحبوح وبمشاركة 81 طالب من طلاب السكن الداخلي الذي يستوعب الطلاب الدارسين من خارج المكلا كأريافها والمديريات المجاورة.
وخلال الرحلة تعرف الطلاب على ثقافة المديريات وحضارتها وماحوته من معالم ومحطات تاريخية وعلمية ليطوفو في جوف التاريخ الحضرمي من منابعة ويوسعو معارفهم التاريخية بحضرموت الأرض والانسان فلقد زارت بعثة نموذجية المكلا نموذجية سيئون ليحلو ضيوفاً عليهم ويغدقو عليهم بحفاوة الترحيب وكرم الضيافة وحسن الاستقبال كزيارة تعارفية تخللتها عدد من إقامة الأنشطة الرياضية المسابقتية التي جمعتهم ككرة القدم والطائرة وليتعرفو خلالها على أنشطة ثانوية سيئون النموذجية وزيارة أقسامها وخلال تواجدهم بسيئون ايضاً وعلى وجهة الزوار القصر السلطاني الكثيري الذي يحوي على من أقسام وأجنحة تراثية ومعارض تاريخية تحكي حقبة زمنية من تاريخ حضرموت آنذاك إبان حكم السلطنات وجولة في في شوارعها واسواقها.
كما للعلم المعرفي والتاريخ محطات فروحانية المكان ومدينة الوسطية والاعتدال ايضاً محطة العلم الديني إلى تريم الغّناء حيث رباط دار المصطفى للدراسات الإسلامية الذي يحضى باحتضانه من كل أجناس العالم للتعلم العلوم الدينية و الشرعية والتعرف الية ومايقدمة من علوم دينية وخدمته للطلاب القادمين إليه  تحط بعثة سكن نموذجية المكلا رحالها هناك أيضا في زيارة لقصور الغّنا والتعرف إلى تاريخها والاطلاع على تفاصيل محتوى ماخلد للأجيال بوقتنا الحاضر لتكون استراحتهم في مسابح محسون على اطلال الإنشاد والإيقاع الحضرمي في أمسية إنشادية فنية إقامتها إحدى الفرق الانشادية التابعه للرباط.
وتحط الرحال وتختتم الرحلة الطلابية بأخر محطاتها لتعانق السحاب تاريخاً ومعرفة إلى مدينة شبام حضرموت ليكون في استقبالهم مدير مكتب السياحة صالح عبدالله والأخ من مكتب الثقافة الاخ صالح ودعان ليجولوا بهم بين معالم المدينة مع شرح حول البيت الشبامي ونمطه المعماري التراثي الطيني ومقصد الزوار مركز جمعية تطوير الحرف التراثية.
الطلاب المشاركون في الرحلة عبرو عن مدى سعادتهم بنجاح وتحقيق هدف رحلتهم الذي تعرفو من خلالها عن حضارة وتأريخ حضرموت ومحطات ترفيهية وسياحية علمية حيث أنها تعد الزيارة الأولى لغالبيتهم فقد ازدادات معرفتهم عن محافظتهم وماحوى وادي المحافظة من مخزون تاريخي وفني تراثي ومعماري شاكرين رجل الخير والاعمال والداعم لهم في مسيرتهم التعليمية الوالد المهندس الشيخ عبدالله أحمد بقشان وكذا إدارة مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية الراعية والمشرفة على مجمل أنشطتهم وكذا إدارة السكن ممثلة بالأستاذ محفوظ البحبوح وادارة ثانويتهم كما عبرو عن شكرهم وامتنانهم على مالاقوه من حفاوة استقبال وكرم ضيافة وحسن استقبال لكل من استقبلهم أثناء زيارتهم لوادي حضرموت.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة