وزير التعليم العكبري: قطاع التربية والتعليم في حضرموت هو من أهم القطاعات الفاعلة على مستوى الوزارة
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/خاص - السبت 03/إبريل/2021م
1news_20210403_23.jpg
أكد معالي وزير التربية والتعليم الأستاذ / طارق سالم العكبري، الأمين العام لمؤتمر حضرموت الجامع، بأنَّ قطاع التربية والتعليم في حضرموت هو من أهم القطاعات الفاعلة في الوزارة،كما قلتها ولا زلت أقولها وسأكررها بأنه يعتبر نقطة ضوء بالمقارنة بكثير من المحافظات ومكاتب فروع وزارة التربية والتعليم.
جاء ذلك في اللقاء الذي عقد بمنطقة تاربة ببيت الشيخ / خالد محسن العامري عضو هيئة رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع بحضور النائب الثاني لرئيس مؤتمر حضرموت الجامع المهندس / ابوبكر السري وعدد من قيادة هيئة رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع بالوادي والصحراء وقيادة مكتب مؤتمر حضرموت الجامع وعدد من نواب رؤساء الدوائر واللجان ومديري عموم عدد من المرافق الحكومية والهيئات والمؤسسات وشيوخ ومقادمة وشخصيات اجتماعية ووجاهات بالوادي.
وأكد الوزير العكبري بأن ما يحضى به التعليم من اهتمام سواء من قبل الوزارة أو السلطات المحلية بحضرموت هو جدير أن نفتخر وأن نعتز به و الذي يريد أن يقارن ينظر حوله أولاً في ظل الحروب والصراعات، فالأمور لا تستتب ولن تستقيم عملية تعليمية أو تربوية أو قطاعات أخرى إلا باستتباب الأوضاع واستقرارها .
واضاف وزير التربية بالقول : ونحن في ظل حرب ضروس نخوضها اليوم إلا أننا نرى أن هناك استقراراً في العملية التعليمية والتربوية وليس استقراراً فقط، بل أن هناك منجزات تعليمية وتربوية سواء على صعيد المدارس والتوسع فيها أو على الوسائل التعليمية والمختبرات وإنشاء الكثير من الصفوف الدراسية،فهذا منجز لابد من المحافظة عليه.
وكان معالي الوزير العكبري في مستهل حديثه عبر عن سعادته بتواجده بين أهله وإخوانه بوادي حضرموت وزيارته للوادي ومدينة تاربة هي تعد زيارته لأهله وبلده، مشيراً بالقول : قد حمّلنا هذه المسئولية وهي أولاً مسئولية أمام الله وثانياً أمام أهلنا ومجتمعنا وشعبنا.. وأضاف : اتينا في ظروف صعبة ومعقدة والكل يعلم كيف تشكلت الحكومة وما رافقها من إعاقات وما رافقها من دعم واستبشار للناس بتشكيل الحكومة .
وأوضح معالي وزير التربية بالقول : اليوم اتينا إلى حضرموت، فأوصيكم وأوصي نفسي أولاً وأوصيكم بحضرموت خيراً وهي تنعم اليوم بشيء من الأمن والاستقرار والكثير من الخدمات فحافظوا عليها ونحافظ عليها جميعا .
وكان اللقاء قد استهله فضيلة الداعية / معروف عبدالله باعباد نيابةً عن الشيخ / خالد بن محسن العامري والأعيان بكلمة ترحيبية بالوزير بين أهله وإخوانه، معبراً عن شكره للشيخ خالد بن محسن العامري على هذه الاستضافة الكريمة .
وأشار الداعية الشيخ / معروف بأن مهمة التربية والتعليم مهمة عظيمة وهي ركيزة من ركائز الرقي ولا رقي بأمة إلا بعلم وتربية ولا تنمية بدون تعليم، مشيراً بأن المرحلة التي يمر بها المجتمع اليمني اليوم مرحلة عصيبة وأخّرت كثيراً من التقدم في مجال التربية والتعليم .
وناشد الداعية معروف باعباد معالي الوزير بالقول : هناك أمور يحتاج اليها النظر في مجال التعليم سواء أكانت مناهج أو الحشو الموجود او غير ذلك، مما يحتاج إليها وإعادة فكر وخاصة بما يسمى التخصصات المبكرة التي نحن بحاجة إليها، سيما في هذا الزمن ومن التقدم والتطور وإن شاء الله كل هذا يجد له منحى في الحياة ويعمل سعادة الوزير على هذا الامر، إضافةً إلى العديد من المطالبات الحقوقية للمعلمين التي ينبغي سرعة النظر فيها وجعلها من أولويات العمل في برنامج عمل الوزارة ومتابعتها مع الجهات العليا




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة