تأجيل البطولة الرمضانية للشركات والمؤسسات لكرة القدم الخماسية
   
عدن /موقع محافظة حضرموت /علاء عياش - الأحد 2021/3/28
IMG-20210328-WA0011.jpg
عقدت اللجنة المشرفة على بطولة الشركات والمؤسسات (16) لكرة القدم الخماسية ، صباح اليوم اجتماعها برئاسة الدكتور أحمد بن سنكر المدير التنفيذي للبنك الاهلي اليمني ، والكابتن علي موسى نائب المدير العام ، وربيع عبدالحكيم سكرتير اللجنة وبحضور الامين العام لٱتحاد كرة القدم بعدن ومدير البطولة أحمد الحسني ، جرى من خلاله الوقوف على التطورات الأخيرة بشأن البطولة واقرار التأجيل الرسمي للبطولة استجابة لتوجيهات اللجنة العليا للطورائ وللقرار الصادر من وزارة الشباب والرياضة بشأن تعليق الانشطة والفعاليات الرياضية تجنبا للإصابة بجائحة فيروس كورونا .
وجرى في اجتماع بطولة الشركات والمؤسسات الخماسية لكرة القدم والتي تنظم گ تقليد سنوي بدعم ورعاية البنك الاهلي اليمني ، مناقشة والبحث عن السبل والوسائل المتاحة وامكانية تأجيل اقامة وانطلاق البطولة بعد زوال الجائحة واستقرار الوضع صحيا بعد شهر رمضان المبارك تحسبا وتجنبا للإصابة بالفيروس . تجدر الاشارة إلى أن اللجنة المشرفة على البطولة كانت قد وجهت الأسبوع الماضي خطابات للفرق المشاركة في النسخة ( 16) من البطولة التي تشهد مشاركة واسعة من الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة ، ودعت إلى الاجتماع الفني واجراء القرعة والذي كان مقررا له أن ينعقد يوم 3 ابريل القادم . وفي تصريح قصير قال المشرف العام على البطولة ومدير البنك الاهلي اليمني الدكتور أحمد بن سنكر أن تأجيل البطولة (16) جاء استجابة لتوجيهات اللجنة العليا للطورائ وللتعميم الصادر من وزارة الشباب والرياضة بشأن تعليق الانشطة والفعاليات الرياضية والجماهيرية ، بعد التنسيق مع مكتب الشباب والرياضة واتحاد القدم بعدن . وقال الدكتور أحمد بن سنكر المشرف العام على البطولة أن قيادة البنك الاهلي اليمني حرصت على اقامة البطولة هذا العام خاصة بعد توقفها العام الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا ، إلا أن وبعد التشاور مع مكتب الشباب والرياضة واتحاد القدم وبعد التعميم الصادر من الوزارة اقر التأحيل بسبب الاوضاع الصحية التي حالت دون استمرار اقامة البطولة وعودة الفيروس بموجته الثانية .. مؤكدا بأن صحة وسلامة الجميع هي الأهم ولكن نعد الجميع بديمومة اقامة البطولة متى ماتحسن واستقر الوضع صحيا .


هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة