ليلى غانم.. تهدي مكتبة الأمل نسخة من إصدارها : عادات المرأة الحضرمية وتقاليدها
   
بروم/موقع محافظة حضرموت/خاص - الثلاثاء 16/مارس/2021م
news_20210316_24.jpg
أهدت الباحثة بفرع الهيئة العامة للآثار والمتاحف والمخطوطات بمحافظة حضرموت الصحافية الأستاذة ليلى عوض غانم مكتبة الأمل العامة ببروم التابعة لمؤسسة الأمل للتنمية نسخة من إصدارها المعنون ب( عادات المرأة الحضرمية وتقاليدها ) .
ذكر ذلك أمين المكتبة محمد عبدالعزيز بامحسون إن هذا الإصدار يعد أحد إصدارات صندوق التراث والتنمية الثقافية بحضرموت والذي يتحدث عن العادات والتقاليد للمرأة الحضرمية وسيشكل إضافة مميزة للمكتبة الحضرمية واليمنية وأيضاً للمهتمين والباحثين بشأن العادات والتقاليد .
مفندا أن هذا الكتاب الذي كتب مقدمته الأستاذ الروائي صالح سعيد باعامر يحتوي على عدد من الأبواب منها ؛ عادات الزواج وتقاليده في مدينة المكلا ، والعادات والتقاليد النسائية والحرف والأعمال التي كانت تمارسها المرأة قديما والفنانات المشترحات ، والمرأة الحضرمية في مناطق وادي حضرموت ، وألعاب وأهازيج الأطفال وأغانيهم الشعبية والتراثية الشعبية بحضرموت والهجرة وتأثيرها في المرأة ، وحيا الجهود الجبارة التي بذلتها المؤلفة في جمع المادة التراثية والثقافية والشعبية للكتاب  .
وفي ختام حديثه عبر محمد عبدالعزيز عن شكره وتقديره نيابة عن قيادة المؤسسة ممثلة في مؤسسها سعادة الدكتور عمر بن عبدالله بامحسون وكافة منتسبيها ورواد المكتبة لمؤلفة الكتاب ليلى غانم على أهدائها نسخة من هذا الإصدار للمكتبة ، متمنياً أن يستمر عطائها في جميع مجالات الفنون وأنواعها المختلفة .
الجدير ذكره أن الأستاذة ليلى غانم تعد أحد الصحفيات والتربويات المميزات واللاتي برزن في منتصف التسعينيات من القرن الماضي بكتابتها الثقافية والاجتماعية حيث كانت تنشر لها مقالات وقصص في الصحافة المقروءة والمسموعة باسم مستعار ( بنت البلاد ) ، وتعد  حالياً صفحة أسبوعية بصحيفة 30 نوفمبر الحكومية الصادرة عن مؤسسة باكثير للصحافة والطباعة والنشر بمحافظة حضرموت تحت مسمى ( أسرة ) وباشرافها مباشرة.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة