مقهى شعبي ينشر الوعي الثقافي في الوسط الحضرمي
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأربعاء 24/فبراير/2021م
news_20210224_02.jpg
قام الشاب محمد عبدالهادي بن شبراق، من أبناء مدينة المكلا، بإنشاء مكتبة مجانية صغيرة وسط مقهى الجسر الخاص به، والذي يقع على ضفاف خور المكلا، حيث تحتوي المكتبة على كتب مختلفة في جميع المجالات.
وقال بن شبراق إن الهدف من هذا المبادرة التي تعد بمثابة طموح سعى لتحقيقه هو التشجيع على ضرورة القراءة، والمطالعة من قبل الأطفال والشباب وكبار السن الذي يرتادون المقهى، كما شدد على التفاعل الكبير في عملية نشر هذا المبادرة في جميع المقاهي الشعبية للرقي بحضرموت ، شاكراً في ختام حديثه دور معرض الحياة الدائم للكتاب في اثراء هذه المكتبة ودعمها ببعض الكتب القيمة.
من جهته عبر الشاب أكرم مقداد أحد مرتادي المقهى عن فخره واعتزازه بهذه المبادرة الرائعة في ظل غياب المكاتب العامة بحضرموت، موكداً بأن مقهى الجسر ما أن تغيب عنها وتعود ألا وقد ظهر خدمة جديدة ضمن الخدمات التي يقدمها.
وفي ذات السياق دعى مقداد مالك المقهى الشاب محمد بن شبراق والجهات المعنية بحضرموت بأن يطلقوا أسم "مقهى الثقافة" على ذلك المقهى كونه أول مقهى شعبي يقدم على هذا البادرة التي تساهم في توعية المجتمع.
من جانب اخر قدّم مدير عام صندوق النظافة والتحسين سابقاً المهندس أحمد باشراحيل عبر صفحته على الفيس بوك على إقامة مبادرة مجتمعية تحت عنوان " شاركني القرأة " والتي يهدف من خلالها تجميع الكتب التي لا يحتاجها الأخرين وتجميعها في تلك المكتبة، نظراً لاهتمام مالك المقهى بالمكتبه ورغبته بزيادة الكتب.
الجذير بالذكر أن هذا المبادرة تعد الأول من نوعها على مستوى المقاهي الشعبية بمحافظة حضرموت.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة