العثور على مقتنيات فخارية وحجرية بالمقبرة الأثرية المكتشفة في دوعن حضرموت
   
دوعن/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأحد 24/يناير/2021م
news_20210124_16.jpg
باشرت الهيئة العامة للآثار والمتاحف في ساحل ووادي حضرموت عبر بعثتها التي تضم مديري فرعي الهيئة في الساحل والوادي رياض باكرموم والدكتور حسين العيدروس، العمليات الحفرية الإنقاذية للمقابر المكتشفة قبل أيام في منطقة المشهد بمديرية دوعن ويعود عمرها لنحو 2500 عام وذلك أثناء عملية شق أحد الجبال بمنطقة المشهد في دوعن.
وقال مدير عام الهيئة في ساحل حضرموت باكرموم في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إنه من المبكر تحديد ماهية المقابر، وإنه تم في أول يوم من عمل اللجنة العثور على المزيد من العظام وبعض المقتنيات الفخارية والحجرية والتي يعتقد أنها من المرفقات الجنائزية ..
مؤكدا انه تم التعامل مع المكتشفات من خلال توثيقها توثيقاً علمياً وتصويرها مع أخذ عينة من العظام لتحليلها في المستقبل.
وأضاف: أن البعثة ستواصل عمليات البحث خلال الأيام القادمة لمعرفة المزيد من أسرار وخفايا هذه المقابر الأثرية والتي تحاط بها مناطق ذات إرث تاريخي عريق وكبير كمدينة الهجرين التاريخية ومدينة ريبون الأثرية.
وأعرب باكرموم، عن شكره وتقديره لقيادة السلطة المحلية في محافظة حضرموت ممثلة بالمحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني، ومدير عام مديرية دوعن سالم بانخر ومدير صندوق التراث والتنمية الثقافية في حضرموت أحمد العطاس، نظير دعمهم وجهودهم في إتمام عمل البعثة ونجاحها.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة