همسات دافئة
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/ليلى غانم - السبت 10/مارس/2018
news_20180310_201.jpg
من تراثنا الشعبي ...ترنيمة  أم ..
تسلل يا لبني .... واندر في الساقين
حتي يشبع وليدي .... وقوي له الساعدين
وعليه ياحاجبين.... وعادهمن مايكفين
هنا في هذه الترنيمه التراثية  الشعبيه من اهازيج الاطفال الخاصه للام وهي تترنم لابنها وهي ترضعه ..استوقفنا هذا الاسلوب الرائع للام  زمان في مخاطبه وليدها الطفل... استخدمت هذه الام في هذه الترنيمة..  اسلوبا اخرا جميلا لحظه مخاطبتها الطفل في المهد ومناغاته ...
والخطاب هنا موجه للبن الذي يحتاج اليه طفلها من ثدي امه وهو يشكل الغذاء  الرئيسي  له . فهاهي الام في روعتها وحنيتها تسٱل لبنها ان ينسكب سلسبيلا  لفلذة كبدها.. وتتلمس من حاجبيها ان يحميا الطفل  ويحجبا عنه كل سؤ  ويشملاه بالرعايه ...مااروعك ابتها الام.
وكل هذا الرعايه والحنان والحب وهذه العنايه في تربيتها التراثيه
في نظر الام لاتكفي  لان حنانها نهر جار لاينضب وحبها اقوي واكثر .كيف لا وهو وليدها وقطعة منها ومنزلته عند امه  كبيره جدا  انه الحب هذا الذي تكنه ام لطفلها..هكدا هي الام دائما فهل  ابنائي الاحباء نقابل هذا الحب بوفاء ...
شكرا ياامي والف نور ورحمه ومغفره  لك من رب السماء  ولك الجنة...
وهمسة  حب  واحترام لكل الامهات في  وطني ..  
                                 ليلى غانم




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة