قيادات بنوك حضرموت تتحدث عن الحياة المصرفية بالمحافظة و ضرورة تطبيع الحياة بالمكلا
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/فادي حقان - الجمعة 29/مايو/2015
news_20150529_11.jpg
جهود ومساعي مستمرة تجد نفسها أمام واقع من التحديات الجمة والعصيبة في استعادة الحياة إلى مجاريها بقلب العاصمة الحضرمية الساحرة مدينة المكلا .
تلك الجهود والمساعي التي تعكف عليها قيادة المجلس الأهلي الحضرمي الذي يدير شئون بلدتنا الطيبة مدينة المكلا شاهدة على تقدم ملحوظ في تطبيع الوضع بالمدينة لقرابة أكثر من شهر حتى الآن فالخدمات والاحتياجات تستعيد نشاطها شيءً فشيئا ، اجتماعات ولقاءات وتشاورات يحتضنها مركز بلفقيه الثقافي صباحا ومساء مع كافة منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية من اجل استعادة الحيوية العملية والخدمية للمواطنين .
ومن بين تلك الاجتماعات واللقاءات والمشاورات اجتماع ضم ممثلي الخدمات المصرفية البنكية في مدينة المكلا بقيادة لجنة الاقتصاد بالمجلس الأهلي الحضرمي ، إذ كان الاجتماع منصبّا في إعادة شريان الحياة لتلك البنوك المصرفية وتقديم خدماتها للمواطنين لكن كل ذلك كان متوقف على أمر واحد ومهم لاستعادة نشاط تلك البنوك وهو الجانب الأمني وخلق السكينة العامة .
وعقب الاجتماع خرجنا بحصيلة من اللقاءات مع عدد من ممثلي البنوك المصرفية في مدينة المكلا حول ما خرج به الاجتماع من نقاط أساسية والبداية كانت مع الأستاذ ثابت السعدي مدير بنك التضامن الإسلامي بالمكلا أشار إلى انه منذ اندلاع الأزمة كنا حريصين بأن نكون على مقربة من كافة عملاءنا وبالتالي عملنا على تفعيل الصرافات الآلية وبشكل مستمر خلال الأربعة والعشرين ساعة خلال هذه الأزمة ولازلنا مستمرين في جهدنا بل أيضا تعاونا مع البنك المركزي في إيداع الكثير من الأموال التي تشمل رواتب هيئات ومؤسسات حكومية والشبه الحكومية وبالتالي نزلت رواتبهم في الحسابات وتم سحب مستحقاتهم على خدمة الصراف الآلي التابع للبنك , كما كنا حريصين على أن الإخوة الذين لا توجد في أماكنهم صرافات آلية أن يتم السحب من قبلهم عبر ( الكونتر ) بشكل استثنائي محاولة منا أن نقلل من حجم الأزمة ونكون على مقربة لصيقة من أهلنا وأحبابنا في منطقة المكلا .
حقيقة اليوم خرجنا من هذا الاجتماع بجملة من الإحاطات لكنه كما تعرفون بأن هناك الكثير من الأمور تتطلب منا أن نعالجها بشكل واقعي ويكون هناك نوع من الترتيب الترقيعي وحقيقة أثلج صدورنا حضور رئيس المجلس الأهلي الحضرمي الشيخ المهندس عمر بن الشكل الجعيدي هذا الاجتماع وطرح لنا الكثير من الأمور التي كانت غائبة عنا في الاجتماع وكنا نأخذها على محمل المسموعات وأصبحت لدينا حقائق في كثير من الأمور جعلتنا أكثر اطمئنانا وأكثر استعدادا بأن نفتح فروعنا بعد إكمال الترتيبات التي ستقوم بها لجنة معينة بالترتيب مع البنك المركزي .
وعن المجلس الأهلي قال السعدي إن قيادة المجلس الأهلي الحضرمي هي ثلة من أبناء هذه البلدة الطيبة وأهل البلد هم أدرى بمشاكلهم ونأمل الله بأن يكون جهد هذه الثلة الخيرة التي نرى منها النور والأمل والخير وإنها عبارة عن منظومة من الشباب تتجمع فيها كافة المستويات إن كانت الأدبية أو العلمية التقنية أو العملية ونحن نأمل أن يكون على يد هؤلاء الأخوة والأحبة خير كثير وعميم شرط أن نكون جميعا متفهمين ومتعاونين ومعينين لهم بما نستطيع لمصلحة هذه البلدة الطبية وأهلها .
الأخ سعيد عوض باعباد مدير عام البنك الأهلي اليمني فرع المكلا قدم شكره وتقديره لجهود المجلس الأهلي الحضرمي في خدمة أبناء مدينة المكلا في ظل هذه الأوضاع التي تعرفونها وكما سمعنا خلال لقاءنا بقيادة المجلس واللجنة الاقتصادية هناك خطوات جادة نحو إعادة الحياة إلى طبيعتها بالمدينة ، و بالنسبة لأعمالنا المصرفية فجزء كبير من شريحة المجتمع يتوقف عليها تنشيط هذه المؤسسات المصرفية أبرزهم العملاء من التجار من الداخل والخارج وحقيقة تأخير هذه الفترة كبيرة جدا وثقيلة علينا وتأخير الأعمال المالية ليس بالبسيط كما يُعتقد وحاولنا عدة مرات في الالتقاء بقيادة المجلس في أقرب وقت لكن الظروف أحيانا لم تسمح وهذا يشكل لنا كمصرفين عبئ كبير جدا .
في هذا اللقاء توصلنا إلى حلول شبه ممكنه لاستعادة العمل و هناك عثرات كثيرة أمامنا وأمام المجلس ونحن لدينا نقاط أساسية تم طرحها في هذا الاجتماع وهي أولا توفير الحماية الأمنية لهذه البنوك خاصة وأننا كما تعلمون هناك أموال ناس في هذه البنوك وإذا حصل الأمان للمال تستقر الحياة بطبيعتها و ثانيا تفعيل البنك المركزي اليمني الذي يعد بنك البنوك إذا تم توفير السيولة النقدية نستطيع العمل في هذا الجانب ، فإذا تم توفير هذه النقطتين نقول أننا نستطيع أن نعمل ونشتغل في مصرفياتنا في اقرب وقت ممكن ونتمنى أن يكون ذلك قبل رمضان وانتم كما تعلمون بأن شهر رمضان تكون فيه التزامات كبيرة وكثير من الأمور المتعلقة بهذا الشهر الفضيل وترجع الحياة كما نريدها إن شاء الله بجهود هؤلاء الخيرين من أبناء المحافظة وان يوفق الجميع لمافيه خير للبلاد والعباد .
الأستاذ أحمد باحاج ممثل عن بنك اليمن البحرين الشامل حيث قال حقيقة خطوات المجلس الأهلي طبية وايجابية نحو تطبيع الحياة لمدينة المكلا , ومن خلال جلوسنا مع قيادة المجلس كجهات مصرفية بنكية شعرنا بالتوجه المخلص من قبل هؤلاء الذين يسعون إلى جمع الأوراق المبعثرة في مختلف الملفات في هذه المدينة وبالنسبة للجانب المصرفي في المدينة حقيقة يظل معقدا جدا ذلك لعدم وجود البنك المركزي الذي يعد الشريان الحقيقي لكل البنوك المصرفية مع جود الأمن وهو الأهم بالنسبة لنا كمصرفين ولكن أملنا كبير في الله عز وجل بأن تكون هناك حلول لتجاوز هذه المشكلة ونحن نتمنى لقيادة المجلس الأهلي التوفيق والنجاح في كل ما يصبو إليه لخدمة المواطنين في مدينة المكلا وعودة الحياة إلى طبيعتها .
الأخ عبدالله أبوبكر العيدروس نائب مدير بنك اليمن والكويت قال أننا نأمل خير من خلال ما سمعناه في الاجتماع من تطمينات قيادة المجلس الأهلي ممثلة بالشيخ المهندس عمر بن الشكل الجعيدي من الناحية الأمنية تكاد تكون منتهية وينقصنا في الوقت الحاضر الجانب الفني وهذا الجانب مهم جدا في عمل وتفعيل هذه البنوك كهمزة وصل مع بعضها البعض تحت سقف البنك المركزي اليمني الذي يعد المغذي لهذه البنوك المصرفية الخدمية ، أما من ناحية عملاءنا فنطمئنهم بأن ودائعهم في الحفظ والصون ولا وجود لأي إشكالية في هذا الجانب ونحن على تواصل دائما معهم لأجل تسهيل مهام كثيرة لهم مثل تحويل سيولة عن طريق صرافين وهذه العمليات تتم , لكن كعمل رسمي هناك صعوبة في الوقت الحاضر ولكن نحن نأمل إن شاء الله عودة الحياة إلى طبيعتها في هذه المدينة و الوضع الأمني وضع مرهق بقدر ما نحصل على كثير من التطمينات القائمة على محافظة حضرموت إلا أننا حريصون على الإبقاء في منع أي شغب يطيح بالمنظومة المصرفية ومدخرات الناس .
الأستاذ ربيع بن علي العوبثاني القائم بأعمال رئيس اللجنة الاقتصادية ترأس الاجتماع و رحب في مستهل حديثه بقيادات البنوك ، أعطى توضيحا مختصرا عن المجلس الأهلي الحضرمي والأهداف التي أنشئ من أجلها والتي من أهمها تطبيع الحياة بمدينة المكلا خاصة منها في الجوانب التجارية والاقتصادية التي تمثل البنوك فيها أهمية خاصة وركيزة كبيرة .
وقد حضر جانبا من الاجتماع الشيخ المهندس عمر بن الشكل الجعيدي رئيس المجلس الأهلي الحضرمي وتحدث بكلمة أكد فيها بأن المجلس الأهلي ماجاء إلا لخدمة هذه البلد وأهلها من خلال توفير الأمن وتطبيع الحياة ، والبنوك تمثل ركيزة مهمة جدا في هذا الجانب ونحن نسعى بتعاونكم لإعادتها للعمل وتذليل الصعوبات التي تواجهها وتوفير لها الأمن والأمان حتى تعود للنشاط وتخدم أهالي محافظة حضرموت وغيرهم .
رئيس اللجنة الأمنية بالمجلس الأهلي الحضرمي العميد خالد بن طالب الكثيري حضر الاجتماع وكانت له مداخلة طمأن من خلالها البنوك وجميع المواطنين بأن اللجنة تعمل من أجل حفظ الأمن وترتيب جميع مؤسساته حتى تعود من جديد للعمل ، مضيفا بأن حضرموت بها كوادر ورجال على استعداد كامل لخدمة أرضهم وأن اللجنة الأمنية بصدد تنفيذ خطة أمنية للانتشار الأمني وحفظ مدينة المكلا خاصة وحفظ جميع مؤسسات الدولة بعد إعادتها للعمل وجميع مؤسسات المجتمع الأخرى .  




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة