لماذا يتقصدون وادي حضرموت بالإشاعات الكاذبة
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/جمعان دويل - الاثنين 11/مايو/2015
news_20150511_11.JPG
الإشاعة هي خبر أو مجموعة أخبار زائفة تنتشر في المجتمع بشكل سريع و تتداول بين العامة ظناً منهم على صحتها . دائماً ما تكون هذه الأخبار شيقة و مثيرة لفضول المجتمع والباحثين و تفتقر هذه الإشاعات عادةً إلى المصدر الموثوق الذي يحمل أدلة على صحة الأخبار، في احصائية أن 70% من تفاصيل المعلومة يسقط في حال تنقلنا من شخص إلى شخص حتى وصلنا الخامس أو السادس من مُتاواتري المعلومة ..

ولإثارة الإشاعات أهداف ومآرب , تتنوع هذه الأهداف تماشياً مع مبتغيات مثيروها , فمنها ما هو ربحي ومنها ما يكون خلفه أهداف سياسية وعادةً ما تحصل هذه الإشاعات في الحروب أو في الحالات الأمنية غير الاعتيادية , وتهدف هذه الاشاعات إلى تسبب ربكة في الطرف المعني بالإشاعة أيضاً اللعب واللهو هو من أهداف مُثيري الشائعات , والشائعات التي تقوم على هذا المبدأ عادةً ما تحوم حول المشاهير كوفاة لاعب أو حدوث حادث لشخصية مشهورة وغيره من الشائعات .
ايضا من الشائعات من يصنعها المجتمع بنفسه خصوصاً للأمور المزمع أو المترقب حدوثها وذلك بكثرة ترديدها و السؤال عنها .
للشائعات آثار نفسية وحسية بالغة فبمقدورها القضاء على مجتمعات كاملة في حين أنها لم تواجه من قِبل الأطراف الواعية , وتزداد خطورتها إذا كانت هُناك جهة ما تزيد إسعار نار الشائعة طلباً لمُبتغياتها , فالشائعة ببساطة تجعل من الصواب خطأ ومن الخطأ صواب , وبانتشارها وسيطرتها على عقول المجتمع قد تغير في السلوكيات وفي التعاطي مع أمور مُعينة بالنسبة للأفراد , وقد يصعب إبطالها أحياناً لتفشيها في المجتمع وتشرب المجتمع لها .( المصدر ويكيبيديا )
بعد تلك المقدمة أتسائل ماذا يريد الخفافيش ومطابخ دس السم في الاطعمة . ؟ ماذا يريدوا هولاء استهدافهم لأهالي وادي حضرموت .؟ من تلك الاشاعات ؟ هل يغيظهم الامن والاستقرار الذي يعيشه . ؟ لماذا نشر الاكاذيب ومنشورات الحقد لنشر الخوف والرعب في نفوس مواطني هذا الوادي الذي يعيش سكانه في سكينة وهدوء يحمدون الله ويشكرونه عليه من خلال اياديهم التي ترتفع الى السماء عقب كل صلاة داعيين الى الله عز وجل  بأن يصلح البلاد والعباد ويجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن , للأسف الشديد ان تلك المكايدات والحقد الدفين في نفوس البعض اصبحت مكشوفة والذي ينبغي التصدي لتلك الاشاعات الكاذبة من كل ابناء الوادي بكلمة حق في الرد عليها .
لقد اصبحت وسائل التواصل الاجتماعي واخص بالذات قروبات ( الواتس آب ) تتداول العديد من المنشورات الكاذبة وتلك الاشاعات والتي طبخت بمطابخ لها مصالحها الخاصة والدنيئة , وللأسف يسهم البعض في نسخها ولصقها الى قروبات اخرى , ينبغي علينا ان نجعلها نهاية ما تصلنا ونحذفها دون نشرها ونرد بقول الصدق كوننا نحن في موقع الحدث وليس تلك الابواق التي تريد لنا الرعب والخوف ليس لأهالينا بل لإخواننا في المهجر وبقية المحافظات .
للأسف لقد تلقيت العديد من الرسائل على الخاص حول تلك المنشورات التي صورت سيئون بؤرة حرب وان اهاليها يغادروها ومنها من يحذر اهاليها بالمغادرة والطيران يحلق فوق سمائها ومنشورات ترمي من الطيران لتحذيرهم من مغادرة منازلهم القريبة من المعسكرات  ألا يتقون الله في انفسهم من تلك الاكاذيب والإشاعات ,
دعوة لوجه الله لجميع الاخوة والأصدقاء لا تجعلوا تلك المنشورات والأخبار والإشاعات الكاذبة انتم من يساهم في ترويجها وإعادة نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بل اجعلوها آخر من تصل اليه في حذفها والرد عليها بكل صدق وأمانة لتطمئنوا اهاليكم في الداخل والخارج كون الحرب الاعلامية والنفسية اخطر من حروب الرصاص , أجعلوا تلك الاكاذيب والمنشورات والإشاعات العفنة تزيدكم أكثر تماسكا وتوحدا فيما بينكم في دحضها وكشف مروجيها وأهدافهم من خلال تماسككم وتكاتفكم وتعاونكم بمختلف شرائح المجتمع كالجسد الواحد ,
حفظ الله وادي حضرموت وأهله من الفتن ومن كل مكروه وكشف اولئك الحاقدين عاجلا وليس آجلا برحمته ارحم الراحمين وقال تعالى( وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) .




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة