حان الأوان يا محافظ حضرموت
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/أحمد سعيد بزعل - الثلاثاء 10/مارس/2015
news_20150310_01.jpg
لماذا لم يرتقي إعلامنا إلى المستوى الرفيع والهادف يامحافظ حضرموت ؟ بالطبع سؤال محرج ومحير الكثير .. هل السلطة المحلية في المحافظة مسؤلة في المقام الأول والأخير عن ماوصل إليه إعلامنا المسموع إلى هذا الوضع بسبب لأنهم لم يضعوا الرجل المناسب في المكان المناسب ؟؟
فمن وجهه نظيري أنا شخصيا ومعي آخرين نقول نعم ومليون نعم السلطة المحلية بحضرموت ساهمت بشكل كبير في التعينات العشوائية التي ارتكبت هنا وهناك في تلك المرافق الإعلامية حينها والتي بالطبع خدمة فئات بعينها ؟ فالقائمين على إعلامنا ذوي خبرة وأصحاب فكر ضيق ومنغلقين تماما فالبعض منهم عنده حب الذات ويعيش نقص في الشخصية والحقد والتربص على المبدعين وكأنهم أنصار الشريعة ؟؟؟
لذلك أقول لسلطتنا الكريمة أن الإعلام المسموع بحاجة إلى وقفات جادة وحان الوقت المناسب لإعادته إلى وضعه الصحيح الذي كان عليه في السابق فاليوم لدينا شباب خريجين ومنفتحين وقادرين على انتشال هذا الوضع المزري وتطويره إلى الإمام  .. إما إذا ضل الوضع على ماهو علية فنقول بان إعلامنا لم يتطور وعليه السلام بسبب رئيسي هو أن القائمين عليه قد بلغ الأجلين وغير قادر على التفكير والتطوير يعني مقفلين من كل مكان " الرأس عاطل ومشفر " ولعاد شي في رأسهم إلا البحث عن الفلوس بطريقة شرعية أو غير شرعية .
فالشباب اليوم لم يثق فيهم أبدا حتى على ابسط الأمور الصغيرة فأفكارهم هرمت وفات الزمن عليها ومثل هولاء ماذا تنتظر منهم غير العبث في تلك المرافق الإبداعية ومضايقه المبدعين فيها الذين يحسون أنهم أفضل منهم بكثير .
لذا أناشد السلطة المحلية في حضرموت ممثلة في محافظ المحافظة الشاب الدكتور/ عادل محمد باحميد الوقوف والتدخل السريع لإنقاذ ما تبقى من أجهزتنا الإعلامية ورفدها سريعا بالكوادر المتعلم والمنفتح من الشباب المثقف والمؤهل حتى يسيروا بسفينتها إلى الإمام قبل فوات الأوان ..
كما أقول للقائمين على إعلامنا اتقوا الله في أنفسكم وكفى عبث ومهزلة وحافظوا على ما تبقى من ماء وجه هذا المنبر الإعلامي قبل أن تخسروا كل شي وحينها ينطبق عليكم المثل القائل " مغني عند اصقع " وما تنفع كلمه ياريت ,, والحليم تكفيه الإشارة ..



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة