الملف النفطي والديني، الأوقاف والعدل والمغتربين والنقل.. الحضارم يمسكون مفاصل الثروة والملفات الشائكة
   
صنعاء/موقع محافظة حضرموت/الاهالي نت - الثلاثاء 18/نوفمبر/2014
general_20141118_10.JPG
حصدت محافظة حضرموت سبع حقائب وزارية في حكومة بحاح، بينها رئيس الحكومة، بينما حصدت تعز سبع حقائب، مقابل ثلاث لمحافظة إب.. وفق تقسيم الأقاليم، كانت حصة إقليم الجند (تعز، إب) 10 حقائب، مقابل 9 لإقليم حضرموت (حضرموت، شبوه، سقطرى، المهره). لتكون حصة الإقليمين أكثر من 50% من الحقائب الـ36.
توزعت بقية الحقائب بين الأقاليم: 7 لعدن، 7 لآزال، 2 لتهامه، وواحدة لسبأ.
مجددا، رئاسة الحكومة تمنح لحضرموت، سرت العادة خلال السنوات الماضية أن يكون منصب رئيس مجلس الوزراء لحضارم. كانت المحاصصة السياسية والتقاسم الجغرافي تصب في مصلحة حضرموت؛ حيث لا خلاف عليها غالبا.
بحاح.. الرئيس الحضرمي السادس
يرأس الحكومة الحالية المهندس خالد محفوظ بحاح، المولود في حضرموت. انتهى الخلاف بين الأطراف حول منصب رئيس الحكومة إلى اتفاق على بحاح، بعد رفض جماعة الحوثي المرشح السابق الدكتور أحمد عوض بن مبارك، وهو حضرمي أيضا.
ليكون بحاح سادس رئيس وزراء حضرمي منذ تحقيق الوحدة الوطنية (22 مايو 1990م). سبق بحاح في المنصب محمد سالم باسندوه، كرئيس لحكومة الوفاق الوطني ومرشح المشترك وشركاه (12 ديسمبر 2011_ 8 نوفمبر 2014). وسبقه الدكتور عبدالقادر باجمال (ابريل 2001 - مارس 2007)، وسبقه في ذات المنصب الدكتور فرج بن غانم، الذي كلف بتشكيل الحكومة عقب الانتخابات البرلمانية في 27 أبريل 1997، لكنه غادر الحكومة معلنا استقالته بعد أقل من عام. وسبقه المهندس حيدر أبوبكر العطاس، الذي كلف بتشكيل أول حكومة لدولة الوحدة (مايو 90م) ثم رأس الحكومة الثانية التي تشكلت عقب أول انتخابات تشريعية في 27 أبريل 1993، واستمر في منصبه حتى تولي السياسي الشمالي عبدالعزيز عبدالغني المنصب في أكتوبر 1994.
الاقتصاد في قبضة الحضارم
حصدت حضرموت في التشكيلة الجديدة إضافة إلى رئاسة الحكومة 6 حقائب، هي: وزارة النفط والمعادن التي كانت من نصيب المهندس محمد عبدالله بن نبهان. وزارة النقل، كانت من نصيب المهندس بدر محمد مبارك باسلمة. وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التي كانت من نصيب المهندس لطفي محمد سالم باشريف. وزارة شئون المغتربين التي كانت من نصيب المهندس علوي محمد عبدالقادر بافقيه. وزارة العدل، كانت من نصيب أ. د خالد عمر عبد الله باجنيد. وزارة الأوقاف والإرشاد، كانت من نصيب د. فؤاد عمر بن علي بن الشيخ أبوبكر.
شاغلو الحقائب دماء جديدة وشخصيات لم تكن معروفة ولم يسبق أن عينوا في مناصب وزارية.
كان نصيب حضرموت في حكومة الوفاق الوطني 2 حقائب، الاتصالات، الصناعة والتجارة.
يلاحظ أن الوزارات التي مُنحت لحضرموت متعلقة في أغلبها بالمال والاقتصاد والتنمية، ووزارات إيرادية، وصولا إلى أوقاف الدولة والسلطة القضائية.
كان هادي قد أصدر قرارات سابقة لإعادة ترتيب البيت المالي، تم تعيين قيادات حضرمية وجنوبية في مؤسسات ايرادية ومالية واقتصادية بينها أراضي وعقارات الدولة وموانئ البحر وغيرها.
"العقيق" اليماني ومكنوز الذهب والفضة..
نبهان.. الوزير الحضرمي الثامن للنفط

حقيبة النفط، ظلت في يد الحضارم، مُنحت للحضرمي بن نبهان، وهو ثامن وزير حضرمي يتولى الوزارة.
سبق وعين فيها الحضرمي حسين الرشيد الكاف (الإثنين 16 يونيو 2014م) بموجب القرار الجمهوري رقم (103) لسنة 2014م، إثر اعتذار الوزير السابق أحمد عبد القادر شائع (من محافظة أبين) المعين بقرار جمهوري (الأربعاء 11 يونيو 2014م). كان الكاف هو الوزير الخامس يعين في المنصب خلال حكومة الوفاق، كان كرسي حقيبة النفط الأكثر تعديلا.
وسبق وعين في المنصب الحضرمي خالد محفوظ بحاح (7 مارس 2014م)، وسبقه أحمد عبدالله دارس (من أبناء محافظة الجوف) الذي شغل المنصب منذ سبتمبر 2012م، خلفا للمهندس هشام شرف (مواليد تعز) الذي تعين ضمن تشكيل حكومة الوفاق.
كان شائع هو الوزير الرابع الذي يتولى حقيبة النفط من خارج أبناء حضرموت. سبق وشغل المنصب إضافة إلى شائع ودارس وشرف؛ محمد خادم الوجيه، والأخير من أبناء محافظة ذمار (97-98م).
في المقابل، سبق وشغل الحضرمي بحاح، منصب وزير النفط خلال حكومة باجمال، وقبله الدكتور رشيد صالح بارباع، وأمير صالح العيدروس، وصالح بن حسينون، والمرشح الرئاسي في رئاسية 2006م الدكتور فيصل بن شملان -رحمه الله، وجميعهم من أبناء حضرموت النفطية.
وأصدر الرئيس هادي (22 يوليو 2013) القرار الجمهوري رقم (163) لسنة 2013م قضى بتعيين الدكتور الحضرمي أحمد سالم باصريح، نائباً لوزير النفط والمعادن.
تتولى الوزارة إدارة عمليات النفط والغاز والمعادن، المورد الأكبر لخزينة الدولة، وتدير بيع وشراء وتصدير واستيراد النفط بمشتقاته والغاز ومناجم الذهب ومكنوز الفضة ومخزون "العقيق" ومعادن مختلفة، وتندرج تحتها كثير من المؤسسات الإيرادية. النفط هي عصب حياة اليمنيين.
عوائد النقل والاتصالات لحفظ ماء وجه اليمن
حقيبة الاتصالات كان يشغلها في حكومة الوفاق الحضرمي المؤتمري الدكتور أحمد عبيد بن دغر، لتبقى الوزارة للحضارم. الاتصالات هي واحدة من الوزارات الايرادية. هناك مؤسسات كبيرة تابعة للوزارة التي تشرف على شركات الاتصالات اللاسلكية والسلكية، والمؤسسات العاملة في مجال الشبكة العنكبوتية.
حقيبة النقل من نصيب الحضارم، مُنحت للمهندس بدر محمد باسلمة، خلفا للوزير الجنوبي الاشتراكي د. واعد باذيب، الذي تولاها خلال حكومة الوفاق.
تتولى الوزارة إدارة عمليات النقل البري والجوي والبحري، وتدير الموانئ البحرية والمنافذ البرية وتقع تحتها المطارات والإرصاد وتتبعها كثير من المؤسسات والهيئات الإيرادية.
يعول على تلك الحقائب الإيرادية وغيرها مواجهة مخاطر الإفلاس التي تواجه الخزينة العامة للدولة، وضبط حال التأرجح والاضطراب الذي يعيشه الاقتصاد الوطني، وتقييد الاستنزاف المنهك للمصادر الأمدية للدولة وإصلاح الاختلالات في محفظة الموارد والتخفيف من مخاطر الاعتماد على النفط والغاز، وحفظ ماء الوجه أمام الأشقاء والأصدقاء.
اختطاف العدل من قبضة شمال الشمال، والإمساك بملف الأوقاف والأراضي..
الملف الديني في قبضة "الحبايب"

خطفت حضرموت حقيبة العدل، وهي محاولة لسحب السلطة القضائية من قبضة صنعاء ومحافظات شمال الشمال.
تعيين الحضرمي باجنيد، خلفا للوزير الصنعاني الإصلاحي القاضي مرشد العرشاني.
تضم السلطة القضائية وزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى والمحكمة العليا والنيابة العامة بفروعها والمحاكم المختلفة.
سبق وعين هادي الدكتور سالم بابريك، وهو أحد أبناء محافظته أبين، رئيسا لمجلس القضاء الأعلى.
إضافة لإشراف حقيبة الأوقاف على أراضي وأوقاف الدولة، جاء تعيين الحضرمي فؤاد عمر بن علي بن الشيخ أبوبكر، خلفا للوزير الذماري المؤتمري حمود عباد، الذي غادر المناصب الوزارية للمرة الأولى، لم تحصد ذمار أية حقيبة في حكومة بحاح. ملف أراضي الأوقاف واحد من أهم الملفات الشائكة.
ضمن اختصاص الوزارة ملف التوجيه والإرشاد والمدارس والمراكز الدينية. ملف المساجد والخطباء أحد نقاط الصراع بين الأطراف الدينية والسياسية.
يعول على الحضارم وهم المعروفون بعقيدتهم وتدينهم الوسطي المعتدل تقييد الجماعات المتطرفة التي تدفع بالمتشددين نحو الموت، وخوض معركة فكرية مع الجماعات الإرهابية.
من المفارقات العجيبة، أن اسم الوزير فؤاد ضم أسماء ثلاثة من الخلفاء الراشدين (أبوبكر، عمر، علي) رضوان الله عليهم أجمعين.
المغتربون في ذمة "بافقيه"
وزارة شئون المغتربين كانت من نصيب المهندس علوي بافقيه، خلفا للوزير الحاشدي مجاهد القهالي.
ملف المغتربين يظل شائكا، وشهد مؤخرا تراشقات ونزاعات بين وزارتي المغتربين والخارجية.
أحوال حوالي 7 ملايين يمني في أرض المهجر، منهم حوالى مليوني في دول الخليج معظمهم في السعودية، صارت على كاهل الحضارم.
يلعب رأس المال الحضرمي العملاق المهاجر في السعودية دورا كبيرا في موضوع الاغتراب، يستوعب النسبة الأكبر من العمالة الماهرة وغير الماهرة.
الزراعة على طاولة مجور..
"الوزف" في سقطرى

من بين محافظات إقليم حضرموت، المحافظة الناشئة سقطرى، التي حصدت الثروة السمكية وكانت من نصيب القيادي المحسوب على حزب الإصلاح فهد كفاين، وهي المرة الأولى التي يتعين فيها الرجل وزيرا، خلفا للوزير السابق عوض السقطري، لتبقى الوزارة بيد السقطريين.
تمتلك البلاد ثروة بحرية واعدة و182 من الجزر الاستراتيجية وثروة سمكية غنية، تبدأ من "الوزف" وتنتهي عند أجود أنواع الأسماك عالميا، وتبدأ من مكنوزات البحر الأحمر؛ مرورا بخليج عدن وصولا إلى البحر العربي، لكنها ظلت ولا تزال غير مستغلة ورهن التجريف والتدمير والعبث والصيد العشوائي.
حقيبة الزراعة والري بقت في يد محافظة شبوه، احتفظ المؤتمري المهندس فريد مجور، بالمنصب الذي عين فيه للمرة الأولى خلال حكومة الوفاق.
الزراعة هي الثروة الواعدة التي يعول عليها رفد الخزينة العامة وضمان أن يأكل المواطن مما يزرع. في الأراضي الزراعية الشاسعة والتنوع التضاريسي الموائم لانتاج وزراعة أنواعا شتى من الحبوب والفواكه والخضروات، وتربية الحيوانات المختلفة، وحماية القيعان الخصبة من التجريف والتصحر.
المحافظة الأولى والأفضل تعليما.. العقل الحضرمي.. ضمان المستقبل
تمثل حضرموت المحافظة، بسكانها الذين يزيدون عن مليوني نسمة، الكنز البشري والثروة الضامنة للمستقبل، تحتضن وديانها وصحاريها المتسعة مخزنا من العقول والخبرات والكفاءات.
يعرف الحضارم بالسلم والعقلانية وحب الوطن والعلم والعمل والمعارف العابرة للحدود والقارات.
يُشكل الرأسمال الحضرمي قوة ليست سهلة بمركزه المالي المهاجر في معظمه بالسعودية ويرتكز عليه اقتصادها الضخم، ويحتفظ الحضارم بشراكات استثمارية مع أمراء السعودية تتيح لهم التأثير والتأثر في القرار السياسي والاقتصادي.
يبرز الملياردير الحضرمي المهندس عبدالله بقشان، في الآونة الأخيرة، مسجلا حضورا سياسيا وإعلاميا متناميا ويمد نفوذا في حضرموت مستعينا بإمبراطوريته المالية، ويقود مشروع النهضة الحضرمية، محاكاة لمشروع مهندس النهضة الماليزية مهاتير محمد.
تتحدث المعلومات عن دور جوهري لعبه الرجل في تعيين رئيس الحكومة بحاح.
في التاسع من ابريل 2014م كان بقشان يجلس على منصة بفندق موفمبيك بالعاصمة صنعاء إلى جوار وزراء ومسئولين ورجال أعمال حضارم، خصصت القاعة لفعالية "الملتقى الثاني لاتحاد طلاب حضرموت"، وهو أكبر تجمع يجمع الطلاب الحضارم بالمسؤولين.
أعلن يومئذ تبرعه بتأثيث سكن لما يزيد عن 500 طالب في تخصصات شتى يدرسون في صنعاء. من بين ما قاله أن عدد الطلاب المبتعثين حول العالم خلال 12 سنة الماضية تجاوز الالاف، منوها أن حضرموت أو أي منطقة في العالم لن تتغير بدون التعليم ولا شيء غيره، مستشهدا بتجربة ماليزيا وكوريا واليابان.
يتباهى الرجل أنه سفر قرابة 1800 طالبا من حضرموت للدراسات العليا في السعودية على نفقته. ويحرص على حضور أغلب الفعاليات التعليمية وغيرها.
يقول المهندس بقشان إن حضرموت هي الأولى على مستوى اليمن والأفضل في جوانب التعليم، ويبدي ارتياحه من تحول الطلاب لطلب منح دراسية، ويقول أنهم أثبتوا أنهم أهل العلم والحضارة، وأن المستقبل للشباب فهم من سيديرون البلد ولن يتم ذلك إلا بالعلم، مشيرا إلى أنه تلقى في أولى زيارته لحضرموت قبل اثني عشر عاما قرابة 700 طلب تأشيرة دخول للعمل بدول الخليج، لكن الوضع اليوم تغير جذريا.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة