على مدى أربعة أيام إجراء 60 عملية ببرنامج الطبيب الزائر للمسالك البولية بمستشفى سيئون العام
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/جمعان دويل بن سعيد - الأربعاء 23 مارس 2011
IMG_2031.JPG
ضمن الاهتمام التي توليه إدارة مستشفى سيئون العام وتقديم أفضل الخدمات الطبية لمواطني وادي حضرموت وذلك لتخفيف معاناة المرضى المترددين على العيادات الخارجية وخاصة مرضى المسالك البولية المختلفة ومن خلال نجاح برنامج الطبيب الزائر التي تقيمه إدارة المستشفى بالتنسيق مع مكتب الصحة بالوادي و السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت من خلال توفير الأجهزة الطبية الحديثة المقدمة من وزارة النفط والمعادن عبر مكتبها بالوادي بكلفة إجمالية تقدر 180 ألف دولار لإجراء العمليات التي كانت تجرى في العاصمة صنعاء او خارج الجمهورية ويتحمل المواطن أعباء مادية كبيرة ومن خلال نجاح البرنامج الأول الذي أقيم في الفترة من 13 – 15 يناير الماضي وأجريت فيه 23عملية ناجحة للمسالك البولية بواسطة المناظير.
اختتم يوم الأحد الموافق20 مارس برنامج الطبيب الزائر الثاني الذي بداء عمله يوم الخميس وعلى مدى أربعة أيام متواصلة تم إجراء 60 عملية بواسطة المناظير والتي تتمثل في ( تفتيت حصوات الكلى والمثانة وعمليات الدوالي والبروستات وعمليات نوعية تستدعي التدخل الجراحي ونفذت بالمناظير بالإضافة إلى عمليات تجميل حوض الكلى ) نفذت من قبل دكاترة يمنيين برئاسة الاستشاري الدكتور عبد الرحيم عمر بن قاضي أخصائي مسالك بولية بمستشفى وزارة الدفاع وهو من أبناء مدينة سيئون بمعية الدكتور يحيى عبد الله ألمساجدي أخصائي مسالك بولية بمستشفى الثورة بالعاصمة صنعاء وفني مناظير محمد بن محمد صالح بمستشفى الثورة بالإضافة إلى الطاقم الطبي والفني والتخدير بمستشفى سيئون العام .


وعبر الدكتور حسين زين الحداد المدير العام لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بوادي حضرموت عبر عن شكره وتقديره لبرنامج الطبيب الزائر وقال ( الحقيقة تسعى وزارة الصحة والسكان ممثلة بمكتبها بالوادي والصحراء ومستشفى سيئون العام بتوفير الخدمة الصحية ذات النوعية الجيدة والنادرة لسكان وادي وصحراء حضرموت وفي هذا الإطار قام المكتب بالتعاون مع مكتب وزارة النفط والمعادن بالوادي بتوفير أجهزة المناظير للمسالك البولية بكافة أنواعها وحديثة النوع وجيدة المنشأ فقام الأخوة الأخصائيين ممثلين بالأخ الدكتور عبدا لرحيم بن قاضي وزميله الدكتور يحيى عبد الله ألمساجدي وفني أجهزة المناظير محمد بن محمد صالح مشكورين مع زملائهم من أطباء وفنين ومخدرين بمستشفى سيئون العام من أجل العمل بالقيام بإجراء العمليات التي كانت سابقا وفي ما مضى حكرا على الذهاب إلى صنعاء او لخارج الوطن . وبهذه المناسبة نشكر الأخ الوكيل عمير مبارك عمير على توجيهاته المستمرة لنا بالعمل بتوفير الخدمات الطبية ذات النوعية الجيدة والحديثة في الوادي والصحراء مع تحسينها بشكل عام كما إننا في نفس الوقت نشكر الإخوة في مكتب وزارة النفط والمعادن على تعاونهم المستمر معنى من اجل توفير هذه الأجهزة لي مواطني الوادي والصحراء كما انه بهذه المناسبة نشكر كافة العاملين في القطاع الصحي بالوادي والصحراء وخاصة مستشفى سيئون العام من أجل عملهم الدءوب والذي لا يرجون منه جزاء ولا شكورا وحقيقة أتقدم بالشكر والتقدير لصحيفة المسيلة على تغطيتها لكافة الأنشطة والفعاليات الطبية التي نعمل سويا من اجل خدمة المواطنين )
حركة دؤوبة في غرفة العمليات والكل منهمك في أدى عمله وكانت عدسة المسيلة متواجدة  مع الطاقم الطبي في غرفة العمليات تلتقط اللقطات المعبرة عن هذا العمل الإنساني والتي ارتسمت البسمة على شفاه الجميع بعد نجاح العملية لشيخ كبير في السن وكانت عملية البروستات .


كما تحدث إلينا الدكتور عبد الرحيم عمر بن قاضي بعد خروجه من غرفة العمليات وبالأخص عند البوابة حيث قال ( أولا شكرا جزيلا وحسب ما شاهدت وهي حالات كثيرة والحمد الله ربنا وفقنا وعلى مدى ثلاثة أيام والحقيقة جميع الحالات تحتاج الى تدخل أما عن طريق المنظار او الجراحة التقليدية وسوف نقوم بأجراء 60 عملية مختلفة حسب المقرر وسوف تتواصل هذه الزيارة مرات أخرى لأجراء لعمليات سوى بالمناظير او العمليات التقليدية إذا تطلب الأمر وذلك من خلال جهود كافة الأطباء والفنيين والعاملين وبدعم من إدارة المستشفى بشكل أساسي التي لا تألوا جهدا في تنظيم هذه الزيارات وهذا واجب علينا وعلى الكل ان يعمل ويشتغل تجاه المرضى والناس الطيبين ) ودعناه بالشكر والتقدير والجميع حوله للاستشارة والمعاينة ويأمر بتجهيز مريض آخر في غرفة العمليات بارك الله اليمن في مثل هولاء الأطباء المخلصين .


ثم توجهنا إلى الأخ محمد بن محمد صالح فني مناظير بمستشفى الثورة المشارك في جميع عمليات المناظير حيث قال ( اشعر بارتياح شديد وأنا أشارك للمرة الثانية للمشاركة في برنامج الطبيب الزائر واسهم بخبراتي مع زملائي الأخصائيين من الدكاترة وان هناك حالات كثيرة تعاني من أمراض المسالك البولية وهي تحتاج الى مساعدة وقد تكون عندهم صعوبة من الناحية المادية ما يستطيعوا الذهاب الى صنعاء وتوجد حالات مستعجلة تحتاج الى تدخل طبي سريع وتأخرها ليس في مصلحة المريض متمنيا ان تكون فترة برنامج الطبيب الزائر فترة أطول .والحمد الله الأجهزة موجودة وتعتبر مكتملة وجميع العمليات أجرت بواسطتها وبنجاح تام وتلك الأجهزة نفسها الموجودة عندنا في مستشفى الثورة بصنعاء ماتختلف في أي شي إضافة الى الكادر الطبي والفني العامل عليها ممتاز جدا والحمد الله الأمور تمشي بخير ).


ثم واصلت شبكة مواقع محافظة حضرموت تجوالها بالمستشفى وفي هذه المرة توجهنا الى المستفيدين من المرضى من برنامج الطبيب الزائر حيث التقينا بالاخ / عوض سالم بن ناشي حيث قال ( في البداية الحمد لله والشكر له على الصحة والعافية كيف كنت وكيف أصبحت ألان نحمده وبهذا أتقدم بالشكر والتقدير لإدارة المستشفى والى الدكتور بن قاضي والسلطة المحلية التي فعلا أسهموا في تخفيف معاناتنا من خلال توفير تلك الأجهزة التي ساعدت بشكل كبير وبدلا ان نسافر ونتعب ونخصر مبالغ مالية وتعرف الظروف المعيشية الصعبة ولكن نحمد الله حيث كانت با تكلف العملية في صنعاء فوق المائة ألف ريال ولان كلفت عشرة ألف ريال فقط شف الفارق الكبير وفي نفس الوقت اهلك كلهم عندك ان شاء الله يجعل هذا في رصيد حسناتهم كما اشكر كافة العاملين بالمستشفى .


كما  التقينا بالشاعر ولأديب الوالد / سالم زين باحميد وهو متجه إلى غرفة العمليات وتحدث إلينا قائلا ( الحمد لله على كل حال وكما تشوف أنا ذاهب الان لإجراء عملية ومعنوياتي والحمد لله قوية سوف ادخل وأنا مطمئن ومؤمن بالله والي يكتبه الله با يكون ).


الأخت ( ا ب ب ) كانت متواجدة والى جانبها طفل أجريت له عملية وهو الآن في صحة وعافية حيث قالت ( العملية تمت بنجاح تام ونشكر الدكتور بن قاضي ربنا يعطيه العافية والصحة ان شاء الله والجميع من شارك معه المستشفى ما قصرت وكل العاملين فيها سوى في العمليات او نحن في القسم هذا ما قصروا أبدا وتعرف اذا أجرينا العملية خارج سيئون كم باتكلف من مواصلات وسكن وتكاليف ، و ربنا له الحمد والشكر ما قصرت الحكومة وإدارة المستشفى على إقامة هذه العمليات في مستشفى سيئون وهي قريبة جزاؤهم عند ربي ).
لقد اجمع الجميع من مرضى ومرافقين في عنابر الرجال والنساء ان نوجه رسالة شكر وعرفان وتقدير إلى إدارة المستشفى والسلطة المحلية بالوادي ومكتب الصحة ومكتب وزارة النفط والمعادن والى الدكتور عبد الرحيم بن قاضي وزملائه والطاقم الفني للعمليات والتخدير والتمريضي والخدمات والصيانة على ما قدموه وما عملوه تجاه المرضى في سبيل إدخال السرور والبهجة على وجوههم وتخفيف معاناتهم المرضية بتكاليف مادية بسيطة .  
ونحن بدورنا نشكر الدكتور / هاني خالد العمودي مدير عام مستشفى سيئون العام الذي سهل عملية دخولنا  لغرفة العمليات وكذا أجراء الحوارات والانطباعات مع الدكاترة والمرضى.





هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة