في المهرجان الجماهيري بالمكلا.. مواطنون يؤيدون مبادرة رئيس الجمهورية ويرفضون التخريب والفوضى
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/فادي حقان - الخميس 17 مارس 2011
12121 (5).jpg
شهدت مدينة المكلا صباح اليوم كغيرها من مناطق ومديريات ومحافظات الجمهورية مهرجانا جماهيريا حاشدا نظمته السلطة المحلية بالمحافظة والمؤتمر الشعبي العام بمحافظة حضرموت الساحل وأحزاب التحالف الوطني بساحة مركز بلفقيه تحت شعار ( نعم للأمن والاستقرار .. نعم للحوار ) شاركت فيه كافة فعاليات المجتمع من علماء ومشائخ وأعضاء مجلس النواب والشورى وأعضاء ومناصري المؤتمر والشخصيات الاجتماعية والجماهيرية.
ففي التجمع الجماهيري الحاشد أصر أبناء محافظة حضرموت على الحضور منذ وقت مبكر في لقاء يوم الوفاء والتأييد لمبادرة فخامة رئيس الجمهورية التي أعلنها فخامته في صنعاء في اللقاء الوطني الموسع وقد هتفت الجماهير تأييدا لمبادرة الرئيس التي ستخرج اليمن من مشاكلها وتعتبر أفقا واسعا للحل للواقع اليمني وارتفعت هتافات الجماهير مدينة ورافضة سلوك أحزاب اللقاء المشترك وإصرارهم على الرفض المسبق لمبادرة فخامة الرئيس واستهجن المتظاهرون والمتجمهرون أعمال العنف والقتل والإجرام التي شهدتها بعض مناطق البلاد مؤخرا.
 موقع حضرموت الالكتروني استطلع آراء عدد من المواطنين والذين تحدثوا عن تأييدهم لمبادرة رئيس الجمهورية ورفضهم القاطع لأعمال الفوضى والتخريب والخرج على الشرعية الدستورية:


•    الأخ جمال سالم عبدالله بابادي من مديرية حجر .. قال: إننا نحن ابناء مديرية حجر نعبر عن ارتياحنا الكبير للمبادرة التاريخية التى أطلقها فخامة رئيس الجمهورية والتى ستنقل اليمن نقلة نوعية في اطار تغير الحكم من النظام الرئاسي إلى البرلماني وتوسيع قاعدة الحكم المحلي إلى كامل الصلاحيات من خلال تقسيم اليمن الى عدد من الإقليم وهذا سيخدم بناء التنمية .
•    الأخت فاطمة البحسني من الديس الشرقية قالت : نحن اليوم نعبر من خلال مشاركتنا في هذا المهرجان الجماهيري الكبير في مدينة المكلا عن تأكيدنا المطلق للمبادرة التاريخية التى اعلنها الرئيس ونقول نعم لفخامة الرئيس علي عبدالله صالح نعم لليمن نعم للولاء الوطني نبادل الوفاء بالوفاء لهذا الزعيم القائد ونقول ان على الاخوة المعتصمين في شوارع التغير نحن مع التغير لكن التغير عبر صناديق الاقتراع لا للفوضى لا للخراب واليمن اولا وقبل كل  اعتبار.


•     الأخت ذكرى فرج من مدينة المكلا قالت: نعم لفخامة الرئيس نعم للحرية والديمقراطية نعم لصانع الوحدة وقائد مسيرتها نحو البناء والسلام ونحو الأمن والاستقرار، نرفض كافة أشكال العنف والتخريب والتفريق بين أبناء هذا الوطن الواحد.
•    الاخت أم علي من محافظة ذمار التى شاركت مع حضرموت هذا المهرجان قالت: نقول بصوت عال نريد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح قائد مسيرتنا الوحدوية زعيم الأمة لا نريد التخريب والفوضى وبعدا لعناصر التخريب والإرهاب نريد الأمن والأمان والاستقرار لهذا الوطن والدفاع عن مكتسباته الوحدوية.
•    أيضا تحدثت إحدى الأخوات من محافظة ذمار بالقول : إنه بفضل القائد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية حفظه الله ورعاه عرفنا يمنا سعيدا يمن الـ22 من مايو الذي بوحدته شهد الوطن منجزات كثيرة.. نقول بصراحة ان المواطن اليوم يعيش في امن والأمان والحرية واستقرار لماذا لا يقولها الاطراف المعارضة بصراحة اننا نعيش في هذه المنجزات ونؤكد رفضنا الكامل للفتن والتخريب والفوضى ونعم للحوار نعم لفخامة رئيس الجمهورية.


•    مختار عبدالله علي الانسي: نعم أقولها بصراحة ما شهدناه اليوم في هذا المهرجان الخطابي  من حشد جماهيري كبير يعبر عن مدى حب اليمنيين سواء من أبناء الجنوب او الشمال لفخامة رئيس الجمهورية وإن كل ما يحصل من تخريب وفوضى هم عصابة يريدون تخريب منجزات هذا البلد والوطن.


•    جمعية السعادة النسوية وعبر عدد من منتسباتها أيدن وباركن مبادرة فخامة رئيس الجمهورية والتى تعد حرصا منه على الحفاظ على أبناء هذا الوطن وعدم انجرارهم للفتن والغوغاء التى يعلنها أحزاب المعارضة ونقول نعم لفخامة الرئيس نعم للحوار نعم للأمن والاستقرار نعم لمكتسبات الوحدة نعم ونعم لقائد مسيرة البناء والتنمية للوطن فخامة الاخ الرئيس واننا نرفض بشده أعمال العنف والتخريب التي تحصل في هذا البلد ونقول أين العقلاء أين المدركون والمتعطشون لبناء الوطن.





هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة