وكيل الوزارة – مدير تربية حضرموت يتفقّد سير العمل في الصحة المدرسية بالمحافظة ويؤكد على ضرورة الاستفادة من الإمكانات المتوفرة لتحسين الخدمات الصحية المقدمة
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأحد 17/نوفمبر/2019
news_20191117_10.jpg
أطلع وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب وزارة التربية والتعليم الأستاذ جمال سالم عبدون على ما تقدّمه الصحة المدرسية بالمحافظة وفرعيها بمديريتي الشحر وغيل باوزير من خدمات طبية وعلاجية وتوعوية وتثقيفية لشرائح العمل التربوي والتعليمي كافة.
مشيراً خلال جولته التفقدية بمبني وقاعات ومختبرات وغرف الصحة المدرسية بالمحافظة إلى أن هذا المنجز الصحي الذي يقدّم خدماته المجانية لكل منتسبي القطاع التربوي والتعليمي بالمدارس والمجمعات ورياض الأطفال والإدارات التربوية والمدرسية بمديريات المحافظة يعد منجزاً نوعياً لم تشهده محافظات الوطن جميعها جاء ترجمة حقيقية للدعم الكبير والرعاية المستمرة للراعي الأول محافظ محافظة حضرموت – قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني وللتخطيط السليم الذي وضعناه منذ سنوات لتحسين مستوى الخدمات الصحيّة المدرسية وتفعيل دورها وتعميم فائدتها وتنويع أنشطتها وأكد الوكيل عبدون إن هذه التدخلات في تطوير البنية التحتية يرافقها تحسين لأداء الكوادر من خلال الدفع بعدد من الأطباء المختصين الذين يزاولون هذا العمل بجد وإخلاص وتفان في عيادات الصحة المدرسية ومختبرات الفحص الطبي والأسنان والمجارحة .
منوهاً إلى مواكبة هذه التطورات في مجال الصحة المدرسية بما يتلاءم وما تشهده مدارسنا ومجمعاتنا ورياض أطفالنا من تحولات وتدخلات نوعية في تحسين البيئة المدرسية وتطويرها بالمختبرات العلمية وقاعات الحاسوب وجعلها أكثر جاذبية وقبولاً لدى التلاميذ والطلاب في مديريات المحافظة كافة، مستمعاً من الأطباء إلى ما يقدم من خدمات علاجية مجانية وبرامج توعوية وتثقيفية خلال العام الدراسي .
موجهاً في ختام جولته بضرورة تحسين مستوى الأداء وتوفير الخدمات الصحية الجيدة في عيادات الصحة المدرسية بالمحافظة والمديريات.وكان مدير إدارة الصحة المدرسية الأخ ماجد عوض باحبارة قد استعرض جملة من الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها كوادر الصحة المدرسية في المحافظة ومديريتي غيل باوزير والشحر وما يزعمون القيام به خلال الفترة القريبة القادمة من نزولات ميدانية وتنظيم لدورة تدريبية مكثفة للمرشدين الصحيين بالمدارس والمجمعات والرياض بالمديريات لاكتساب المهارات للتعاطي مع الحالات الضرورية والاستخدام الأمثل لكل محتويات صناديق الإسعافات الأولية التي سبق أن وزعت على مائتي مدرسة وسيتبعها توزيع مائة وثمانين صندوقاً جديداً في اليومين القادمين جميعها جاءت بدعم وتمويل من المحافظ البحسني وجهد ومتابعة من قيادة مكتب التربية والتعليم بالمحافظة.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة