بحضور نائب مدير امن ساحل حضرموت عقد اجتماعاً ضم مساعدي المدير العام ومدراء المديريات والإدارات والمصالح بالمحافظة
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأربعاء 13/يونيو/2018
news_20180613_06.jpg
عقد العميد غيثان البحسني نائب مدير عام الأمن والشرطة والقائم بأعمال مدير عام الأمن والشرطة بالمحافظة  اجتماعاً ضم مساعدي المدير العام ومدراء المديريات والإدارات والمصالح بالمحافظة ، لاستعراض محاور الخطة الأمنية الشاملة التى أعدتها قيادة الأمن والشرطة بساحل حضرموت لتأمين إحتفالات المواطنين بعيد الفطر المبارك  .
فى بداية الإجتماع وجه نائب مدير عام الأمن والشرطة العميد غيثان البحسني التهنئة لجميع منتسبي جهاز الأمن العام بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك معرباً عن تقديره للجهود التى يبذلها رجال الشرطة والتضحيات التى يقدموها فى سبيل الدفاع عن أبناء هذه المحافظة وتوفير الأمن لمجتمعهم ، كما استعرض بشكل شامل الأبعاد المختلفة للوضع الأمني الراهن ، وما تستوجبه من يقظة وجدية ورصد مستمر لمحاولات الكيانات الإرهابية التى تسعى لتنفيذ مخططاتها العدائية والتأمرية ضد استقرار محافظة حضرموت ، مؤكداً أن رجال الشرطة ملتزمون بمواجهة تلك المؤامرات والتصدى بكل قوة وحسم للمحاولات اليائسة التى تستهدف ترويع الآمنين وفق ما يكفُله القانون لهم من حماية أمن الوطن والمواطنين .
وأطلع نائب مدير عام أمن محافظة حضرموت على محاور الخطط الأمنية وذلك لفرض معطيات الأمن خلال صلاة عيد الفطر المبارك وشدد العميد غيثان البحسني على أهمية إتخاذ أقصى درجات اليقظة والتأمين لحماية المنشآت الهامة والحيوية بكافة مديريات المحافظة ورفع درجة الإستعداد القصوى وتوفير الحماية الكاملة  .
كما شدد العميد غيثان البحسني على تكثيف الإنتشار الأمنى بالميادين والشوارع الرئيسية والمتنزهات وأماكن تجمع المواطنين وإنتشار الدوريات الأمنية والتحريات وانتشار رجال المرور بشكل مستمر لملاحظة الحالة الأمنية والتعامل الفورى مع كافة المواقف الطارئة بما يضمن سلامة المواطنين  .
كما وجه بتشديد الرقابة المرورية على كافة الطرق المتوقع أن تشهد كثافات خلال فترة الأجازات لتأمين مرتاديها وتسيير الحركة المرورية عليها ، وفرض الإنضباط بمواقف السيارات
وشدد بتكثيف الحملات الأمنية على البؤر الإجرامية وتوسيع دائرة الإشتباه لضبط الخارجين على القانون والهاربين من تنفيذ الأحكام القضائية .
وفى نهاية اللقاء شدد نائب مدير الأمن والشرطة على أهمية تواجد كافة المستويات القيادية والإشرافية لفرض الإنضباط بالشارع ، وتوعية رجال الأمن بحجم المسئولية التى يضطلعون بها، مؤكداً أنه لا تهاون أو تقصير فى مواجهة أى جريمه من شأنها المساس بأمن المواطنين ، ومواجهة أى خروج على القانون بالحسم والحزم اللازم  وفقاً للوائح القانونية  .
مؤكداً أن حماية المواطنين يستوجب العمل بتفانى وإخلاص وإصرار على فرض الأمن والإستقرار فى ربوع وطننا الغالى حضرموت  .




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة