قيادة المنطقة العسكرية الثانية تكرّم المبرزين من الضباط والصف والجنود في أمسية رمضانية احتفالية
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الاثنين 11/يونيو/2018
news_20180611_39.jpg
برعاية محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن / فرج سالمين البحسني احتفالية كرّمت قيادة المنطقة العسكرية الثانية ، مساء أمس الأحد في أمسية رمضانية المبرزين من الألوية والشعب و والوحدات والمشاركين في فعاليات وأنشطة الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من تنظيم القاعدة الإرهابي ..

بحضور أركان حرب المنطقة الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان، ورئيس عمليات المنطقة العميد ركن عمر سالم بادبيس، ورئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الثانية العميد يسر خير الله عمر، وعدد من قادة الألوية والشعب والوحدات والضباط والصف والجنود بالمنطقة العسكرية الثانية.
وفي الأمسية تحدث أركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان نقل خلالها تحيات محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن فرج سالمين البحسني بخواتيم شهر رمضان المبارك أعاده الله على حضرموت بالخير والأمن والاستقرار، والاحتفال بمناسبة تكريم المبرزين من قيادة المنطقة العسكرية الثانية في الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من الإرهاب.
وأشار العميد ركن عويضان ان هذه الاحتفالات توجّت بالعرض العسكري الكرنفالي المهيب الذي شهد له القاصي والداني، الذي أثبتت خلاله النخبة الحضرمية اعجاب الكل المؤيد والمعارض لها والذي يدل على تظافر الجهود التي تكللت بالنجاح، مقدما شكره لكل من لمن ساهم في نجاح هذه الفعاليات من ضباط وصف وجنود في يوم الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت «24 أبريل» ورفع أسم حضرموت عاليا.
وكما أشاد بالدور البطولي الذي قدّمه أبطال قوات النخبة الحضرمية بالمنطقة العسكرية الثانية في تأمين مدينة المكلا خلال شهر رمضان المبارك بمساندة وتكاتف الأهالي، مشيرا إلى أن المنطقة العسكرية الثانية لعبت دورا كبير في رفع مخلفات كارثة الأمطار والسيول التي اجتاحت المدينة قبل نحو أسبوع.
لافتا إلى ان قوات النخبة الحضرمية ستظل عالية في كل الجبهات سواء المسيني والجبال السود لتأمين حضرموت من أقصاها إلى أقصاها بتخطط القيادة الحكيمة وبمساندة من دول التحالف العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الذي كان لهم الدور الكبير في إعداد النخبة الحضرمية ومساعدتها ومساندتها، مترحما على أرواح شهدائنا الأبرار الذي لا يمكن أن تنساهم حضرموت أبدا حيث قدموا دماؤهم زكية في سبيل أمن واستقرار المحافظة.
وأوضح اركان المنطقة العسكرية في ختام كلمته ان خلال المرحلة المقبلة سيتم رفع الجاهزية القتالية العالية لجنود المنطقة العسكرية الثانية من خلال التدريب والضبط والربط العسكري، لرفد قواتنا المسلحة إلى مستوى نطمح إليه بإذن الله تعالى، مشيرا إلى أن قوات النخبة الحضرمية أثبتت وبدون جدال ضد من يصفونها بالمليشيات بأنها قوات منظمة تستحق الدعم والعطاء من الجهات الحكومية والشرعية.
وفي الأمسية الرمضانية التي شهدت العديد من الفقرات الفنية والشعرية ألهبت حماس الحاضرون، قال رئيس شعبة التوجيه المعنوي عضو اللجنة التحضيرية لاحتفالات الذكرى الثانية الـ24 من أبريل لتحرير ساحل حضرموت من الإرهاب، ان اللجنة عملت منذ إعلانها بإعداد العديد من الخطط لهذه المناسبة، اشتملت على العديد من الفعاليات والنشاطات ساهم كافة منتسبو قيادة المنطقة العسكرية الثانية بإنجاحها حيث كانت هذه النشاطات على مستوى من التحضير والتنفيذ الجيد وفي أوقاتها المحددة.
وأضاف أن الانشطة والفعاليات قد انطلقت بشعبة التوجيه المعنوي منتصف مارس الماضي في عدة نشاطات منها كرة القدم والطائرة وألعاب القوى والألعاب القتالية والمسابقات الفكرية والثقافية حيث اشترك في هذه الفعاليات والأنشطة ما يقارب ألف مقاتل من قوات النخبة الحضرمية بالمنطقة العسكرية الثانية وكان الدور الكبير للمقاتلين الغير مشتركين في تعزيز الحماس والتنافس بين الفرق المشاركة، وكما كان لحضور القادة المنافسات دورا جيد في تعزيز الروح المعنوية لدى المشاركين، مقدما الشكر لكل من ساهم في انجاح هذه الفعاليات وعلى رأسها قياداتنا الحكيمة، ممثلة باللواء ركن فرج سالمين البحسني.
وأشاد رئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة الثانية بالدور المجتمعي والتشاركي الذي قامت به قوات المنطقة العسكرية الثانية ضربت به أروع فنون التلاحم والتكاتف الأهلي وانغماس قوات نخبتنا مع شعبنا العظيم والتي كللت برفع مخلفات الأمطار والسيول الأخيرة ومساعدة المواطنين ورجال المرور في تنظيم حركة السير وتخفيف حدة الاختناقات المرورية.
كما أشار العميد خير الله عمر أن مرور الذكرى الثانية للتحرير تذكرنا بأبطالاً سقطوا شهداء من أجل الحرية والأمن والاستقرار و اليوم نحتفل وراية الحرية مرفوعة بسبب تلك الدماء التي سالت في ميادين القتال، نقول لهم ناموا قريري العين بأن الأهداف التي استشهدوا من اجلها قد انتصرت وزملائكم حاملين الراية لاستكمال مراحل النصر العظيم، واختتم كلمته بالشكر الكبير لدول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على ما قدموه ويقدموه لقوات النخبة الحضرمية المتواجدة في المنطقة العسكرية الثانية.
واختتمت الأمسية الرمضانية بتكريم المساهمين في نجاح العرض العسكري من ضباط والصف وجنود، والمبرزين من الألوية والشعب والوحدات في الانضباط والربط العسكري، وتكريم تكريم أركانات التوجيه المعنوي بالمنطقة والفائزون بالمسابقات والأنشطة التي أقامتها شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الثانية تحت إشراف اللجنة التحضيرية لاحتفالات الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من تنظيم القاعدة الإرهابي.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة