المقدم بن حبريش يلتقي المسؤول عن الملف اليمني في الخارجية الكندية
   
الرياض/موقع محافظة حضرموت/خاص - الخميس 07/يونيو/2018
news_20180607_13.jpg
التقى وكيل أول محافظة حضرموت رئيس حلف ومؤتمر حضرموت الجامع  المقدم /عمرو بن حبريش العليي" اليوم بالرياض  الدبلوماسي الكندي المسؤل عن الملف اليمني في الخارجية الكندية "شريف ناجي" ، الذي يتواجد حاليا في المملكة العربية السعودية  للاطلاع على مناخ السياسي والاستثماري في اليمن وخاصة حضرموت ، والتعرف عن قرب على أهم الفرص  والمجالات المتاحة أمام الحكومة الكندية للإستثمار فيها.
وتناول اللقاء تاريخ العلاقات المشتركة  التي تربط بلادنا بمملكة كندا الصديقة، وأهمية الأبعاد الاستراتيجية التي ترتكز عليها، وحجم المصالح الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين البلدين في ظل ما تشهده هذه العلاقات من تنامي وتطور على المستويات كافة.
وأعرب المسؤول في وزارة الخارجية الكندية عن سعادته بهذا اللقاء مبديا اهتمامه ومتابعته للتطورات السياسية والأمنية في حضرموت وكذا الجوانب التنموية والاقتصادية فيها والتي تشكل دافعاً قوياً للحكومة الكندية لمواصلة تقديم المساعدة لليمن عامة  وحضرموت بشكل خاص وتنوعها من خلال إيجاد قنوات تواصل فعالة بين الجانبين، والعمل على ترجمة الفرص المتاحة إلى مشاريع  إنسانية واستثمارية وتجارية.
من جهته، أشاد المقدم بن حبريش  بالدور التنموي، الذي تقوم به الحكومة الكندية وإسهاماتها  في مجال العمل الإنساني في اليمن وتدخلاتها المباشرة في التواصل مع كل القوى السياسية الفاعلة والضغط على الانقلابيين لإحلال السلام مؤكدا بأن حضرموت ترحب على الدوام  بالشركات الكندية والمنظمات العاملة في المجال  الإنساني  وتقدم لها كل التسهيلات الممكنة، لافتا إلى أن المجتمع في حضرموت لا زال يستذكر علاقته الوطيدة بشركة كنديان نكسن البترولية التي عملت في أحد أهم قطاعاتها النفطية.
وأوضح  المقدم بن حبريش ما تنعم به حضرموت من أمن واستقرار مشيرا إلى أن ذلك يحفز على  إيجاد مناخ ملائم للاستثمار في جميع القطاعات  بشقيه المحلي والأجنبي بشكل عام، وتعزيز تنافسيته بما يخدم العمل التنموي ويحقق النهوض.
وتطرق المقدم بن حبريش إلى التجربة الرائدة التي قدمته حضرموت من خلال حلف حضرموت ومن ثم مؤتمر حضرموت الجامع والتي كانت شاهدة على تحقيق التشارك والتوافق المجتمعي الداعم لتعزيز الوئام والسلم الاجتماعي .. لافتا إلى أن قبائل الحلف سطروا صفحة ناصعة من التضحية وقاموا بدور كبير في وقت اللا دولة في تأمين وحماية الشركات النفطية  وعند تشكيل قوات النخبة الحضرمية  سلم حلف حضرموت حماية الشركات للقوات والرسمية و هذا يدل على القيم الحضارية والسلمية الرفيعة لحضرموت وأهلها ..منوها إلى أن حضرموت بما تمتلكه من مقومات إقتصادية وخبرات  وكوادر بشرية مؤهلة سوف تكون مصدر خير للجميع .




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة