مساجد السقاف بالسحيل وبن موسى والسقاف بحي الحوطة وعمر حيمد بالقرن تقيم ختائم ليلة 11 رمضان بمدينة سيئون
   
سيئون/موقع حافظة حضرموت/جمعان دويل - الاثنين 28/مايو/2018
news_20180528_08.jpg
تعد ليلة 11 من رمضان حتى وقت قريب فاصلة للشهر الكريم والتي كأنت اساسا تبدأ بها ختائم المدينة حيث تجد كبار السن من الشيوخ والنساء يرددون بيتا من النشيد بلحن متعارف عليه ولم بعرف من مؤلفه حيث ينشدون .
مسكين رمضان من ليلة حدى عشر
                                طلع من فوق قارة وقالوا الدهشر *
لأسباب ان الختائم تأتي وترية ويصبح رمضان في نظرهم يوم ختم ويوم ما شي وهكذا يرون الايام والليالي تتسارع وينتهي بها رمضان .  
وفي سلسلة ختائم مساجد مدينة سيئون شهدت ليلة أمس الحادية عشر من رمضان عام 1439هـ ختائم مسجد السقاف بمنطقة شهارة بحي السحيل ومسجد السقاف بسوق الحوطة بحي الحوطة ومسجد بن موسى بمنطقة العصيدة بحي البلاد ومسجد عمر حيمد بحي القرن .
ختم مسجد السقاف بسوق الحوطة بحي الحوطة هذا اختلف عن الاعوام الاخرى لغياب الجهود الذاتية من قبل الشاب والشخصية الاجتماعية [ كمال سقاف السقاف ] الشهير ( بالكرنك ) لاغترابه خارج الوطن والظروف التي احالت عدم تواجده هذا العام  إلى انه كان يحرص كل عام بتواجده بين اهله ليكمل فرحة الاطفال في هذا الختم ,  فيما شهد ختم مسجد السقاف بمنطقة شهارة عدد قليل من الباعة والأطفال فيما لم يقام أي سوق شعبي للباعة المتجولين وأصحاب الالعاب الاخرى بمسجد بن موسى وبائع واحد بساحة مسجد عمر حيمد بالقرن , وما ميز تلك الليلة في ختاميها برغم وجود باعة المفرقعات إلى انه يتم اللعب بها بعيدا عن تجمع الاطفال ولكنها لازالت ظاهرة يجب الوقوف امامها من قبل جهات الاختصاص مع الجهود الشعبية .
ونترككم مع عدسة الكيمراء ونلتقي في ختائم ليلة 13 رمضان القادمة بأذن الله تعالى بعد الصحة والعافية في مساجد [ مسجد رصّاصة بحي السحيل , مسجد سعيد بحي الحوطة , مسجد الرحمن بحي الوحدة , مسجد جابريه بحي الثورة ]
* الدهشر / أي بداء يتلاشى /




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة