العيدروس وجبران والصفاء والفتح مساجد بمدينة سيئون يشهدن ختائم ليلة السابع من رمضان
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/جمعان دويل - الخميس 24/مايو/2018
news_20180524_32.JPG
تواصلا لسلسلة ختائم مساجد مدينة سيئون التي تقام في الليالي الوترية شهدت مساء أمس الثلاثاء الليلة السابعة من رمضان اربعة مساجد بالمدينة طقوس الاحتفال بختم القرآن فيها وهي : مسجد العيدروس بمنطقة شهارة بحي السحيل ومسجد جبران بحي الحوطة ومسجد الصفاء بحي الثورة ويقع شمال شرقي ثانوية الاديب باكثير للبنات ومسجد الفتح بمنطقة مريمة ويقع في جنوبي مريمة القديمة قرب الساقية الرئيسية لوادي جذع جهة الشمال .
وخلال تلك الختائم نظمت أسواق شعبية للأطفال وخاصة بمسجدي العيدروس وجبران , الى إن مسجد العيدروس التي اقتصرت البساط على عدد قليل من الباعة فيما شهدت غالبية البيوت المطلة على تلك المساجد والمجاورة لها ولائم التفطير للأهل والاقارب كعادة سنوية تقام خلال شهر رمضان المبارك كنوع من صلة الأرحام ومضاعفة الأجر في تفطير الصائم .
وفي اكبر وليمة افطار شهدتها مدينة سيئون تلك التي يدعي لها المقدم الوالد / برك سالم بازمول وإخوانه السنوية ليلة السابع من رمضان يجتمع فيها الاهل والاقارب والدعاة والشخصيات الاجتماعية والوجهات في جلسة روحانية يسودها المحبة والالفة والتآخي على مائدة الافطار وتعقبها جلسة وعظية يتخللها أناشيد وموشحات من كلمات السلف التي يردد معها الحضور منها ( عسى بنظرة من العين الرحيمة تداوي كل ما بي من امراض سقيمة ) ( يا ارحم الراحمين فرج على المسلمين ) .
فيما القاء الداعية الى الله الشاب / محمد بن حسين الحبشي كلمة وعظية حث فيها المجتمع على اهمية هذه اللقاءات الروحانية التي تجمع الجميع على المحبة والتراحم وفيها مرضاة الله لخلقة وما فيها من اجر وثواب لسنة المصطفى عليه افضل الصلاة والتسليم ( من فطر صائما ) .
تابعوا تجوال عدسة الكاميرا في نقل ختائم مساجد عبدالصمد بمنطقة شهارة بحي السحيل ومسجد الصبان بحي الحوطة ومسجد باسالم بحي القرن ومسجد السقاف بحي الثورة  بمدينة سيئون ليلة التاسع من رمضان  إن شاء الله تعالى .




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة