اكثر من 230مليون ريال ايرادات فرع مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية بوادي وصحراء حضرموت
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/عامر الجابري - الأحد 21/يناير/2018
news_20180121_02.jpg
شهد فرع مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية بوادي وصحراء حضرموت العام المنصرم 2017م نشاطا ملحوظا في تقديم خدماته للمواطنين ليس في وادي حضرموت والصحراء فحسب بل ولمختلف محافظات الجمهورية دون استثناء.
من خلال صرف الجوازات والتمديد للجوازات المنتهية ومنح تاشيرات الوصول والمغادرة وتجديد الاقامات للعرب والاجانب وغيرها من الخدمات الاخرى التي يقدمها الفرع بسيؤن في تلك الأوضاع حيث ظل صامدا يقدم خدماته للمواطن و أسهمت بشكل كبير في رفع الجانب الايرادي للمصلحة خلال العام الماضي 2017م.
حيث بلغت حجم الإيرادات خلال عام 2017م مبلغ (230)مليون و (513)الف و(265) ريال .
أوضح ذلك العقيد الركن/ عبدالماجد برك العامري مدير عام فرع مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية بوادي وصحراء حضرموت ( سيؤن )، مشيرا إلى أن تلك الايرادات هي رسوم الخدمات المذكورة اعلاه التي يقدمها موظفي الفرع ومنافذه للمواطنين والعرب والاجانب .
مضيفا إلى أن عدد الجوازات التي صرفت بلغ عدد (27757) جواز .
كما أشار العامري إلى أن اجمالي المسافرين الواصلين والمغادرين عبر جوازات المنافذ البرية والجوية التابعة للفرع وهما (جوازات مطار سيؤن الدولي وجوازات ميناء الوديعه البري ) بلغ عدد (848076) مسافر ومسافره بشكل عام ، عدد(73121)مسافر ومسافره عبر مطار سيؤن منهم (24448)وصول و (48673) مغادرة ، كما بلغ عدد المسافرين الواصلين والمغادرين عبر جوازات منفذ الوديعه ( 764955) مسافر ومسافره منهم (146486) وصول وعدد (618469) مغادره عبر المنفذ .
لافتا إلى أن عدد التأشيرات بمختلف أنواعها بلغت (10060)تاشيرة .
مشيدا بجهود موظفي الفرع من ضباط وصف وافراد وفنيين وعاملين في الادارة العامة والمنافذ المذكورة في تنفيذ كل المهام المناطة بهم على اكمل وجه إسهاما منهم في تقديم افضل الخدمات للمواطنين داخل الجمهورية وكذا الواصلين والمغادرين من والى بلادنا بسهولة ويسر من خلال حُسن المعاملة والأخلاق العالية التي تعكس سمعة اليمن داخليا وخارجيا .
منوها الى أن تلك المنافذ هي الوحيده التي تربط الجمهورية اليمنية بالمملكة العربية السعودية بل والخارج اجمع بالاضافة الى منفذ شحن البري .
لافتا الى انه رغم تلك الجهود الاستثنائية المبذولة من كل موظفي الفرع بمافيهم موظفي المنافذ الا انه تواجهنا الكثير من الصعاب واهمها عدم انتظام صرف مرتبات الموظفين بل وانقطاعها لمايقارب 6 أشهر ف عام 2017م الامر الذي سيؤثر على معنويات الموظفين و تأديتهم لواجبهم في حالة استمرار ذلك وهو الذي يطالبون به يوميا وبشكل رسمي ، بالاضافه الى عدم وجود المبنى الخاص والمناسب للفرع كون المبنى الحالي قديم وصغير ولايف بتطور الفرع مستقبلا ، ومن الصعاب ايظا عدم توفر وسيلة مواصلات للادارة وكذا عدم التأهيل للكادر وغيرها من الصعوبات التي لانستطيع أن نسردها في ذلك المقام ، شاكرا كل من ساهم وساند دون استثناء في استمرارية عمل فرع المصلحة بسيئون وفي المقدمه رئيس المصلحة اللواء/ محمد عبدالقادر الرملي والسلطة المحلية بالوادي والصحرا من خلال ربط الشبكه لإصدار الجوازات من جده مباشرة الأمر الذي أسهم في استمرارية العمل و تقديم الخدمه للمواطنين في تلك الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن .
مناشدا كل الجهات المعنية الامنية والحكومية متابعة صرف مرتبات الموظفين الامنيين المستحقة قانونا ، التي أثرت سلبا على حياة الجندي وبالتالي عمله ومعيشة واستقرار اسرته.
خاتما تصريحه بالتضرع الى الله العلي القدير ان يكون هذا العام 2018م عام الأمن والامان والاستقرار والتنمية في ربوع بلدنا الحبيب ان شاء الله تعالى ##




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة