التميمي رئيس مركز حضرموت للأبحاث والدراسات الاستراتيجية يشارك في منتدى الإمارات للسياسات العامة
   
دبي/موقع محافظة حضرموت/خاص - الخميس 18/يناير/2018
news_20180118_02.jpg
شارك رئيس مركز حضرموت للأبحاث والدراسات الاستراتيجية المهندس نجم بن يماني التميمي في منتدى الإمارات للسياسات العامه للاطلاع والاستفادة من تجارب دولة الامارات في الشراكة بين القطاع العام والخاص ودورها في التنمية المستدامة وتطوير البنية التحتية في الدول النامية والذي افتتحه رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم و تحت رعاية ولي عهد دبي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.
وينظم المنتدى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي ويستمر المنتدى لمدة يومين 15-14 يناير 2018م في مركز دبي التجاري العالمي بقاعة ال مكتوم تحت شعار "مستقبل الشراكة مع القطاع الخاص".
وعلى صعيد متصل التقى المهندس نجم التميمي بالمدير التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية الدكتور علي بن سباع المري حيث قدم له شرحا وافيا عن مركز حضرموت ودوره في التنمية وتأهيل القيادات الشبابية ومناقشة مشروع تأهيل القيادة الحكومية والشبابية وبحث آلية الشراكة والتعاون في تنفيذ برامج تأهيلية في المستقبل القادم.
واستعرض المدير التنفيذي المري عدة برامج التي تنفذها كلية محمد بن راشد في تأهيل القيادات الحكومية والشبابية ،مبدئي استعداده في الإعداد والتنسيق عبر مركز حضرموت للأبحاث والدراسات الاستراتيجية لتنفيذ برامج خاصة لتأهيل الشباب.
وقدم المهندس التميمي شكره لحكومة وشعب الإمارات المتمثلة في الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على الوقوف الأخوية ومساندة أبناء حضرموت وكذلك تقدم بالشكر للمدير التنفيذي لكلية محمد بن راشد على التعاون والاستجابة لفكرة مشروع تأهيل القيادات الحكومية والشبابية والتعرف على الكثير من برامج التدريب والماجستير للحكومة وبرامج تأهيل للشباب الواعدين.
وناقش التميمي مع مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية الدكتور ناصر علي الهتلان القحطاني أبرز الأفكار وتبادل المعلومات في التنمية المستدامة والمستقبلية وآلية عمل شراكة مستقبلية مع المنظمة العربية في الاستفادة في مجالات التنمية الإدارية.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة