حضرميا انا.!!
   
موقع محافظة حضرموت/عبدالعزيز صالح بن حليمان - الثلاثاء 16/يناير/2018
article_20180116.jpg
اذا ثقفتَ يوماً حضرمياً . . لجاءك آيةً في النابغينا.
يصنعون مجدهم بتضحياتهم بكفاحهم وحسن خلقهم وما نجاحاتهم تلك وماحققوه في شتى اصقاع المعمورة لم تكن بالاماني والاحلام والتسويف حتى صاروا نجوما ورموزا في بلاد غيرهم فكان منهم الرؤساء والوزراء والسفراء ورجال المال تاركين بصماتهم الطيبة واثارهم الحسنة في كل مكان.
إمرؤ القيس، المتنبي والمقنع بن حجر الكِندي ، وأبو العلاء الحضرمي ، وعبد الرحمن الغافقي عبد الرحمن بن خلدون وعلي أحمد باكثير وغيرهم من رجالات العلم والفكر والادب والدعوة والإقتصاد والسياسة والفن والثقافة.
ولاجل ذلك هناك من يسألنا معشر الحضارم عن كلمة السر ومفتاح التميز في نجاحنا وتاريخنا العريق الذي سطرناه في مشارق الارض ومغاربها.
فيما اخرون ملئت قلوبهم حقدا وخبثا يبحثون عن عثراتنا وهفواتنا ذهبوا الى ماهو ابعد وذلك بتصويرنا على صغحاتهم ومواقع التواصل الاجتماعي بسذاجاتهم وطرائفهم باننا اهل بخل وجشع والاقبح من ذلك والمخزي ان يتداول تلكم التفاهات الحضارم انفسهم بقصد اضحاك الغير لكسب مزيدا من الزوار على صفحاتهم.
وكوني حضرمي أب عن جد واعتز بحضرميتي وخصوصيتي ولم أر شيئا مما يذكر هؤلاء ولكن لنفرض جدلا اننا نحن الحضارم بخلاء !! فهل من يقنعني لما تعج مساجد حضرموت واسواقها بقطيع من المتسولين من شتى محافظات اليمن ودول الجوار ينتشرون على طول ساحلها وواديها ولا تجد بينهم حضرميا.. بيت بيت حارة حارة ؟
هل لاننا بخلاء ؟ ام حسدا لاننا لا نكرم اشخاصا فقط بل شعوبا وقبائل فاليمن في ضيافتنا منذ اعوام نكرمهم من خيرات ارضنا وثرواتنا ماهو تحت الارض وما عليها وما يحيط بها دون ان ياخذ المضيف لقمة يسد بها رمق جوعه بالرغم ان الضيف قد تجاوز اعراف الضيافة وتقاليدها ومكث بها ما الله به عليم.
ام اننا اكرمنا لئام فحق لهم ان بتمردوا ونستحق منهم ما وصفونا به!!




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة