وكيل المحافظة لشؤون الشباب يحضر اجتماع شركاء التمكين والإقراض بالمكلا
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الخميس 11/يناير/2018
news_20180111_15.jpg
في إطار اجتماعات شركاء التمكين والإقراض والمنعقد يوم الثلاثاء بتاريخ 12/12/2017م بمكتب وكيل محافظة حضرموت لشئون الشباب الذي تم عنه تكليف الأستاذة أوسينا عمر باحيدان مدير وكالة SMEPS فرع حضرموت بإعداد تصور متكاملة عن إمكانية الاستفادة من نقاط القوة وفرص التحسين على أن تقدم الدراسة لشركاء التمكين ..

المكلا
وبناءً على ذلك فقد عقد اجتماع لشركاء التمكين يوم الأحد الموافق31/12/2017م بمقر وكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر، الاجتماع جمع الأستاذ/ فهمي عوض باضاوي وكيل محافظة حضرموت لشئون الساحل والأستاذ/ محمد بن محمد الديلمي مدير الصندوق الاجتماعي للتنمية والأستاذة/ فائزة فرج بامطرف رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة ساحل حضرموت والاستاذة أوسينا عمر باحيدان مدير وكالة المنشآت الصغيرة والأصغر والأستاذ/ محمد سالم الصبان مدير إدارة المشاريع مؤسسة العون للتنمية وجمعان سعيد بن ناصر مدير إدارة المشاريع بمؤسسة روابي الخير التنموية ، وخولة سالم سكارو مدير صندوق التمويل الأصغر (الصندوق الدوار) والأستاذ/ عمر عبدالعزيز جعفر بن عقيل مؤسسة نهد التنموية وعدد من خبراء الوكالة لمناقشة مسودة مقترح آلية عمل شركاء التمكين وهو اجتماع لأول من نوعه بالوكالة خاص بالتمكين حيث هدف الاجتماع إلى تعريف المشاركين عن وكالة المنشآت الصغيرة وشركاء التمكين والإقراض.
حيث تم تقسيم المشاريع إلى فئات الشباب ( خريجي الجامعات – خريجي المعاهد – المتسربين) كما تم استخلاص بعض المقترحات والبرامج للمشاريع المتناهية الصغر والمشاريع الصغيرة التنموية.
ثم فتح باب النقاشات حول مسودة مقترح لآلية عمل شركاء التمكين والإقراض (موضوع الاجتماع) والتي أشاد الجميع بأهميتها في المرحلة الحالية لتطوير التمكين والإقراض كما اقترح في الاجتماع عدة أفكار مفيدة لتحقيق أقصى استفادة.
وبعد نقاشات ومداولات خرج الاجتماع بعدة مقترحات وتوصيات التي من شأنها أن تسهم في عملية تطوير التمكين والإقراض الذي ينشده الجميع وهي:
1- تنسيق الخدمات من كل جهة بحيث تعمل على سد الاحتياجات الحقيقية للشباب في عملية الإقراض .
2- الاستفادة من إمكانيات الجميع لخدمة الجميع وعلى هذا الأساس يتم متابعة الجهات التي لم تستكمل استبيان شركاء الإقراض من قبل إدارة الوكالة.
3- الاستفادة من الدراسة بعد استكمالها وإضافة ملاحظات المجتمعون على أن يعقد اجتماع اللجنة المشكلة لدراسة المسودة في تاريخ 22/يناير/2018م.
4- الاستفادة من الإمكانيات الفنية والمؤسسية لبقية مؤسسات التمويل والإقراض على أن يتم دعوتهم لحضور ورشة عمل بعد استكمال اللجنة مهامها.
5- تعقد ورشة عمل بعد استكمال ملاحظات اللجنة بتبادل الآراء والملاحظات بين جهات التمويل والاقراض الموسعة على أساس التكامل في التمكين والإقراض.
وفي ختام الاجتماع أكد الجميع بأن العالم كله يتجه للشراكات والتعاون والتنسيق ولهذا وجب علينا تعزيز التنسيق والشراكات بين مؤسسات التمكين والإقراض وهذا سيعطي دفعات قوية للعمل مع الشباب لاختصار الزمن وقطع المسافات في سبيل تحقيق الغايات النبيلة.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة