ورشة عمل في سيئون لتقديم حلول لحاضر ومستقبل حضرموت
   
سيئون/موقع محافظة حضرموت/خاص - الخميس 11/يناير/2018
1news_20180111_03.jpg
عقد بمدينة سيئون محافظة حضرموت ،صباح اليوم، لقاء تشاوري لرجال الأعمال والشباب ونخب من كوادر وادي حضرموت لوضع محاور ورشة عمل مزمع عقدها في مدينة المكلا السبت القادم، لتقديم حلول لحاضر ومستقبل حضرموت، من أجل الحفاظ على ثرواتها وتمكين شبابها من العمل والبحث في الأمور الاقتصادية والأمنية لاستقرار المحافظة من قبل مختصون؛ للإسهام بمخرجات على الواقع العملي لما سيحقق النجاح لأبناء حضرموت ..
وناقش اللقاء عدد من الأمور في وادي حضرموت وفي مقدمتها الأمور الأمنية ووضع حلول عاجلة لإصلاح الوضع الأمني فيه ودور الأجهزة الأمنية الحالية في معالجة القصور الحاصل في إداراتها، وكذا الوضع الاقتصادي ووضع حلول لانهيار العملة وإرتفاع الأسعار، بالإضافة إلى دور الشباب ورؤيتهم المستقبلية وتقديم المقترحات لتوظيف الخريجين خصوصاً خريجي الهندسة البترولية في الشركات النفطية ..
وفي مستهل اللقاء التشاوري الذي عقد بقاعة فندق الأحقاف بسيئون، رحب رئيس اللقاء الأستاذ / يسر بن محسن العامري بالحاضرين، شاكراً لهم الحضور، مستعرضاً أهداف اللقاء وما سيتمخض عنه من مخرجات تكامليه مع ورشة ساحل حضرموت، مشيراً أن السبت القادم ستشهد مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت لقاءاً تشاورياً مماثل سيضم نخبة من كوادر حضرموت برئاسة الدكتور / محمد الجوهي لاستكمال المحاور وترتيب لجنه تحضيريه وتنظيمية ودعوة المختصين والمهتمين والفنيين للبدء في تأسيس محاور للورشة ..
من جهته أكد الأستاذ / أبو بكر بن عبدالرحيم باوزير أن خدمة حضرموت وأهلها في مقدمة أهدافهم وسيبذلون كل الصعاب لإنجاح الورشة، مشيراً أن الورشة هدفت لتقديم الحلول العلمية لحل كافة الصعوبات التي تواجه الإنسان الحضرمي وتقديمها للسلطة المحلية لتبنيها لحل هموم ومشاكل المواطن في حضرموت ..
بدورها اشارتا كلمة في اللقاء التشاوري عن الورشة من الشيخ / أبوبكر الهدار - رئيس مؤسسة الضمير الخيرية والأستاذ / علي عبدالقادر بارجاء أن الورشة ستكون جهد مجتمعي يسهم لدعم السلطة في حضرموت كافة ويقدم الحلول للنهوض نحو مستقبل حضرموت لينعم فيها المواطن بحياة أفضل في كافة المجالات، وضرورة التلاحم والوقوف صفاً واحداً مع كل متطلبات المواطنين ومعالجة المشكلات الحاصلة في المجتمع لينعم أهل وادي حضرموت بالاستقرار والأمان ..
وخرج اللقاء التشاوري ببيان فيما يلي نصه :
1 - تفويض الأستاذ/ أبوبكر بن عبدالرحيم باوزير، والأستاذ/ يسر بن محسن العامري منسقين إلى جانب الدكتور / محمد سالم الجوهي، فيما يساعد في إنجاح ورشة العمل .
2 - أقر الحاضرون عدد من المحاور الرئيسية تدرس وتناقش باستفاضة في لقاء المكلا لإقرارها وهي : الأمن ، الخدمات، الشباب ، الاقتصاد ، مستقبل حضرموت .
3 - أقر الحاضرون مشاركتهم في لقاء المكلا التشاوري يوم السبت 13/1/2018م لتعزيز وحدة القرار الحضرمي .
4 - أكد الحاضرون حرصهم على وحدة الإرادة الحضرمية، ورفع مكانة حضرموت، وتوحيد الصف الحضرمي، مؤكدين استعدادهم للمساهمة في لجان الإعداد لورشة العمل، وإثراء محاورها .
والله الموفق،،
صادر عن اللقاء التشاوري
سيؤن 10/1/2018م




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة