رئيس جامعة حضرموت يبحث مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالرياض قضايا مبتعثي الجامعة وتطوير المستشفى الجامعي ومركز طب الأسرة والسكن الطلابي
   
الرياض/موقع محافظة حضرموت/اشرف باجبير - الاثنين 08/يناير/2018
111111had.jpg
بحث الأستاذ الدكتور / محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت أمس بمركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية بالعاصمة السعودية بالرياض أوضاع المبتعثين للدراسة في الخارج والعالقين من مبتعثي جامعة حضرموت في مواطن ابتعاثهم للمساعدة في معالجة أوضاعهم كما ناقش اللقاء أوضاع المستشفى الجامعي لطب النساء والولادة والأطفال سبل الارتقاء بخدماته وتحسينها لما يخدم العملية الصحية في حضرموت والمناطق المجاورة.
 كما تم بحث سبل تطوير مركز جامعة حضرموت لطب الأسرة بغيه التوسع في خدماته العلاجية للمواطنين وكذلك تم بحث تحسين ظروف السكنات الطلابية لجامعة حضرموت ودعمها بالمستلزمات الأساسية وكذا الاوضاع الإنسانية لمنتسبي جامعة حضرموت تم ذلك خلال لقائه بمساعد المشرف العام لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للتطوير والتخطيط الدكتور / عقيل بن جمعان الغامدي في اثناء استقباله لرئيس الجامعة بمكتبه بالرياض .
 
وجرى في اللقاء تسليم رسالة من سعادة اللواء الركن / فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت إلى معالي الدكتور / عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة المستشار بالديوان الملكي السعودي والمشرف العام لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تتعلق بقضايا تهم حضرموت وشكر قيادة المحافظة لمركز الملك سلمان على الجهود المبذولة في الأعمال الإغاثية والإنسانية كما تم نقل تحيات قيادة السلطة المحلية بحضرموت لقيادة المركز .

من جهته أشاد الدكتور / عقيل بن جمعان الغامدي مساعد المشرف العام لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للتطوير والتخطيط باستقرار الدراسة في جامعة حضرموت في هذه الظروف التي يعيشها اليمن مشيداً في الوقت ذاته بالمستوى الذي وصلت إليه جامعة حضرموت كواحدة من الجامعات العريقة والتي تعاظم دورها التنويري من خلال جيل من الخريجين في مختلف مجالات الحياة بما يلبي طموح حضرموت في الرقي والتقدم والتطور إلى الأمام .

وفي ختام اللقاء قدم الأستاذ الدكتور / محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت درع الجامعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عرفانا من الجامعة وتقديراً لدوره المتنامي في مجال الإغاثة والأعمال الإنسانية .



هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة