المحافظ البحسني يعلن 2018 عاماً لرفع القدرات النوعية للوحدات العسكرية والأمنية والتنمية وتمكين الشباب
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الثلاثاء 02/يناير/2018
news_20180102_07.jpg
عقد محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بمكتبه بالمكلا صباح اليوم اجتماعاً ضم القادة العسكرين والأمنيين بقيادة المنطقة العسكرية الثانية في أول لقاء له بعد عودته من دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال محافظ حضرموت بأن عقده لأول لقاء مع القادة العسكريين والأمنيين لمختلف الأجهزة نابع من أهمية ومكانة تلك الأجهزة التي لولاها لما كانت حضرموت بهذا المستوى من الأمن والاستقرار الذي تنعم به، لافتاً إلى أن القيادة السياسية بقيادة المشير عبدربه منصور هادي تعطي لحضرموت أهمية خاصة وتقديرا كبيرا نظير ماتحققه من إنجازات على كافة المستويات.
وأشار المحافظ البحسني إلى أن قيادة المنطقة العسكرية الثانية وقوات النخبة الحضرمية حققوا انجازاً تاريخياً تمثل في تحرير مدينة المكلا ومديريات الساحل الحضرمي بمساندة دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ، ليتلوه انجازاً عظيماً آخرا وهو تثبيت الأمن والاستقرار وتحقيق نجاحات نوعية على مختلف الأصعدة، مشيراً إلى أن العمل الجماعي لكافة الأجهزة وتعاون المواطنين هو أساس كل النجاحات المحققة, ومشددا على المزيد من اليقظة في كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية.
وأطلع المحافظ البحسني القادة العسكريين والأمنيين على نتائج زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة ولقائه بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولقاءته المتنوعة مع شخصيات عسكرية وأمنية ورجال مال وأعمال من أبناء حضرموت ودولة الإمارات أثمرت في مجملها عن توفير دعم للبنية التحية بالمحافظة في قطاعات الطاقة والصحة وتعزيز قدرات الأجهزة الأمنية والعسكرية وإعادة تشغيل المطار، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على إجراءات أولية والبدء العمل لتنفيذ توجيهات سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومكرمته الخاصة بحضرموت والمتمثلة بـ100 مليون دولار.
وأعلن المحافظ البحسني خلال الاجتماع بأن عام 2018م سيكون عاماً لرفع القدرات النوعية للوحدات العسكرية والأمنية، وعاماً للتنمية وتمكين الشباب في الجانب المدني.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة