المحافظ البحسني يكرّم المشاركين والداعمين لفعاليات شهر التوعية بسرطان الثدي
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - السبت 11/نوفمبر/2017
news_20171110_15.jpeg
كرّم محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني المشاركين والداعمين لفعاليات الشهر الوردي "أكتوبر" الذي يخصص عالميا للتوعية بسرطان الثدي.
جاء ذلك خلال الحفل الختامي الذي نظمته مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان "أمل" صباح اليوم بقاعة الفقيد الأديب علي أحمد باكثير, تحدث خلاله المدير التنفيذي للمؤسسة الدكتور وليد البطاطي بكلمة استعرض خلالها الأنشطة والفعاليات التي نفذت خلال شهر أكتوبر في مدينة المكلا وسيئون ومكاتب المؤسسة في باقي المديريات  بساحل ووادي حضرموت ومحافظتي شبوة والمهرة في مجال إقامة المحاضرات التوعوية والاهتمام بجانب الإعلام والدعاية من خلال بث رسائل توعوية عبر القنوات الفضائية والإذاعات المجتمعية وتزين بعض المعالم الأثرية في مدينة المكلا باللون الوردي.
وأشار المدير التنفيذي للمؤسسة إلى أن مايربوا على 10 الالاف امرأة زرن مراكز الكشف عن سرطان الثدي وأن مايقارب الـ30 ألف امرأة استفدن من حملات التوعية التي نفذت.
كما ألقى محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني كلمة شكر في مستلها الجهود التي بذلت من قبل المؤسسة والداعمين لفعاليات الشهر الوردي والمتطوعين اللذين نفذوا مختلف الفعاليات والأنشطة, مؤكدا على استعداد السطلة لدعم المؤسسات الفاعلة ووقوفها إلى جوارها ومساعدتها.
وتطرق المحافظ البحسني في كلمته إلى أهمية رفع الوعي لدى المواطن بكافة الأخطار المحدقة به سوآءا كانت صحية أم غير أو في المجالات الخدمية, مشيراً إلى أن السلطة تأخذ بعين الاعتبار كل المعلومات والبلاغات التي تصل عن المقصرين والفاسدين في كافة المرافق الإدارية.
كما تحدث عن أزمة انقطاعات التيار الكهربائي مشيراً إلى أن الأعطال وتأخر وصول الوقود اللازم لتشغيل المولدات تسببت في زيادة الانقطاعات, وأن السلطة المحلية شكلت فريق إدارة ازمات لبحث المعالجات, وأتخذ الفريق إجراءات إدارية وأجرى اتفاقيات مع رجال أعمال لضمان وصول الوقود وقطع الغيار اللازمة, لافتا إلى أن السلطة المحلية معلقة آمال على الحكومة لمساعدتها في هذا الجانب لكن المساعدة لم تصل حتى الآن.
وشدد محافظ حضرموت على ضرورة تفاعل المجتمع والمساعدة في تأمين الكهرباء من خلال دفع الفواتير والتقليل من استهلال الطاقة وعدم إهدارها, والحذر من التسليك من خارج العداد, مشيراً إلى أن الأيام القادمة ستشهد عودة الكثير من الأمور لطبيعتها واستقرارها.
وجرى في ختام الحفل تكريم المحافظ البحسني بدرع تكاري والراعي المراسي والذهبي والفضي والمشارك والإعلامي والجهات والمكاتب والشخصيات الداعمة للفعاليات والأنشطة, كما جرى كذلك تكريم مكاتب المؤسسة في المديريات والمحافظات وبرنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي "كاشف" ورابطة مساندة للدعم النفسي والاجتماعي لمريض السرطان والمترددات النموذجيات على عيادة الكشف المبكر والإعلامية الكفيفة هدى عمر المقدي والفائزين في محاضرات التوعية ومسابقة إذاعة سلامتك اف ام.
كما قدمت في الحفل وصلة غنائية لفرقة مجموعة النقاء وربورتاج إستعرض الأنشطة والفعاليات التي نفذت.
حضر الحفل وكيل محافظة حضرموت لشؤون الساحل والهضبة الدكتور سعيد عثمان العمودي وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية وأعضاء مجلس أمناء المؤسسة ومستشاريها.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة