رئيس الجمهورية يستقبل ولي العهد السعودي
   
الرياض/موقع محافظة حضرموت/خاص - الخميس 09/نوفمبر/2017
news_20171109_14.jpg
استقبل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية،مساء اليوم، أخيه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي صاحب السموّ الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
جرى خلال اللقاء تناول جملة من القضايا والموضوعات التي تهم البلدين والشعبين الشقيقين على مختلف المستويات والصعد.
وحيا فخامة الرئيس مواقف المملكة الداعمة لليمن في مختلف المواقف والظروف والذي يعد تجسيداً لعمق العلاقة الاخوية والمصير الذي يجمع البلدين والشعبين الشقيقين.
وقال رئيس الجمهورية: "ان قيادة المملكة العربية السعودية بقيادة اخي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للتحالف العربي الداعم لليمن في وجه قوى التمرد والانقلاب التابعة للحوثي وصالح ومن يواليها سيظل محل تقدير واهتمام كافة ابناء شعبنا اليمني وأجياله المتعاقبة".
وأضاف فخامته خلال اللقاء "ان أمن واستقرار بلدينا وشعبينا مكمل لبعضه مثله كمثل الجسد الواحد".
واستعرض فخامة الرئيس بصورة موجزة مجمل الصعوبات والتحديات التي تواجه البلد جراء تداعيات حرب الحوثي وصالح على الشعب اليمني وآثارها وتبعاتها على معيشة المواطن وأمنه واستقراره.
من جانبه عبر صاحب ولي العهد السعودي ،عن سعادته بلقائه أخيه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية..ناقلاً له تحيات أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية.
وأشار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود،،الى متانة العلاقات الاخوية الحميمة بين البلدين والشعبين الشقيقين والتي يجمعها الخيار الواحد والمصير المشترك..مؤكداً حرص قيادتي البلدين لتنميتها وتطويرها باستمرار.
وأشاد ولي العهد السعودي ،بما تم انجازه في اليمن من خطوات هامة لمزيد من ترسيخ الأمن والاستقرار..مؤكداً ان المملكة العربية السعودية تقف مع اشقائها في اليمن وداعمة لقيادته الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حتى تحقيق كافة الأهداف.
حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي، كما حضرها من الجانب السعودي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان ،ونائب رئيس الاستخبارات العامة احمد بن حسن عسيري.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة