بيان صادر عن قيادة السلطة المحلية محافظة حضرموت حول اعتداءات الرياض
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأثنين 06/نوفمبر/2017
news_20171106_6.jpg
أصدرت قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت بيان إستنكار لقيام المليشيات الحوثية بإستهداف العاصمة السعودية الرياض بصاروخ باليستي ؛ وجاء في البيان الذي تحصلت "تاربة اليوم" على نسخة منه :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد بن عبدالله الصادق الأمين  وعلى آله وصحبة  أجمعين.
الأخوة المواطنون
الأخوات المواطنات
يا أبناء محافظة حضرموت الأوفياء والمخلصين داخل الوطن وخارجة .
السلام عيكم ورحمة الله وبركاته...
لقد تابعت قيادة السلطة المحلية محافظة حضرموت وبقلق شديد ما تعرضت الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية الشقيقة من قصف عدواني غاشم بصاروخ باليستي أقدمت عليه عصابات ومليشات الحوثي وقوات المخلوع صالح المنهزمة والمنكسرة في جبهات القتال والتي تقاتل أبناء شعبنا نيابة عن أسيادها أعداء الأمة العربية والإسلامية جمعاء إيران الفارسية والتي أرادات من خلالها عصاباتها الحوثعفاشية أن تضع مواطئ قدم للنظام الإيراني الإرهابي بهدف زعزعة أمن وأستقرار ليس اليمن والمملكة العربية السعودية الشقيقة ولكن لإستهداف المنطقة برمتها .
أن قيادة السلطة المحلية محافظة حضرموت  وباسم أبناء محافظة حضرموت بمختلف شرائحهم وإنتماءاتهم وميولم إذا تعبر عن سخطها وإستنكارها وشجبها الشديد لهذا العمل العدواني الإرهابي الذي لا يمكن أن يقدم عليه الا مثل هؤلاء الأوباش الحمقى الذين لا يقيمون أي وزن للنفس البشرية ولا للأراضي المقدسة وقبلة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بل ويتجاوزا الاعراف والمواثيق الدولية التي تحرم أستهداف المدنيين في الحروب.
إننا نحن أبناء محافظة حضرموت وقيادة السلطة المحلية وقيادة المنطقة العسكرية في الوقت الذي ندين فيه هذا الفعل الإرهابي الإجرامي فإنا في ذات الوقت نؤكد لإشقائنا في المملكة العربية السعودية وفي مقدمتهم جلالة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان والحكومة وشعب المملكة الشقيق الأصيل نعلن وقوفنا الثابت والمبدئي إلى جانبهم ضد هذا الصلف الحوثعفاشي المدعوم بالصواريخ البالستية الإيرانية الخبيثة سيئة الصيت التي توجهها ضد أراضي وشعب السعودية الشقيق ومقدساتها الإسلامية .
وبهذا العدوان الصارخ الذي نشعر بأنه لا يستهدف العاصمة الرياض بقدر ما هو إستهداف مباشر لكل أمتنا العربية والإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها وهو ما يستوجب إستنهاض الجميع من أجل الدفاع ع مقدساتنا وأراضينا وقص أجنحة المتطاولين على شعوبنا
أن إطلاق الصواريخ البلاستيكية واستهداف الأمنيين من المدنيين العزل خارج نطاق وجهات القتال فإنما يدل ذلك على شعور مرتكبيها بالفشل وخيبة الأمل خاصة وهم يلفظون أنفاسهم الأخيرة ويستميتون من أجل تحقيق الوهم الذي خططت له هذه القوى الشريرة وأسيادهم في إيران الصفوية .
وإنها لمناسبة لأن ندعو كل الخيرين في وطننا وكذا الأشقاء العرب والمسلمين من خلال تجمعاتهم في جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لأن يقفوا وقفة واحدة وبكل حزم وصلابة تجاه هذا العدوان السافر على أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة ، كما ندعو كافة المنظمات الدولية و الإنسانية وعلى وجه الخصوص مجلس الأمن الدولي إلى إتخاذ ما يمكن إتخاذه من إجراءات رادعة تجاه السياسة الإيرانية التي حولت المنطقة بكاملها إلى بؤرة صراع تنفيذاً لسياستها الرامية لزعزعة الأمن و الإستقرار على المستوى الإقليمي والدولي خاصة وأن إيران قد أرادت أن تحول من نفسها وصي على بلدان عدة من العالم وتصديرها للإرهاب ودعمه لتحقيق غاياتها المشبوهة في المنطقة .
ومن هنا من حضرموت ياجلالة خادم الحرمين الشريفين ملك مملكة الحزم والعزم سلمان بن عبد العزيز وولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة نؤكد لكم بأن أخوانكم في حضرموت قيادة السلطة المحلية بالمحافظة يقفون معكم في خندق المواجهة ضد قوى الشر والعدوان وشركاء حقيقيين في الحرب الموجهة ضد الإرهاب في منطقتنا وفي نفس الوقت فإننا نقدر تقديراً عالياً كل سبل الدعم والمساندة التي قدمتموها ولا زلتم تقدمونها في سبيل نصرة وتخليص شعبنا من الغاصبين المنشقين المرتدين الحوثعفاشيين المرتهنين لسياسة أسيادهم الفرس في طهران والمنفذين لأجندتهم المشبوهة في بلادنا والبلاد العربية الأخرى .. و أن موقفكم هذا سيسجله التاريخ في أنصع صفحاته ويحفظه باسمكم في سجلاته التي ستتعاقبها الأجيال جيلاً بعد جيل ..
كما نؤكد لكم مرةً أخرى بأن أمد المؤامرة على أمتنا لم ولن يدم طويلاً وغداً ستشرق شمس الإنتصار بإذن الله لأنكم تدافعون عن حق سالت من أجله الدماء وقدمت قوافل وطوابير من الشهداء .
و إننا لواثقون بأن ما أقدمت عليه تلك الأيادي الآثمة واللئيمة لن يثنيكم عن تحقيق كامل أهدافكم التي قطعتموها على أنفسكم من أجل نصرة قوى الخير والسلم ليس في حدود جغرافيتنا لكن على وجه المعمورة والشواهد على ذلك كثيرة اليوم التي تؤكد موقفكم هذا ..
نسأل الله العلي القدير أن يجنبكم ويلات ومخاطر هؤلاء الأوغاد القتلة وأن الله على نصرة الحق لقدير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته....
اللواء الركن/
         فـرج سالميـن البحسني
       محافـظ محافظة حضـرموت
    قائد المنطقة العسكرية الثانية




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة