في مهرجان للموروث الشعبي حافة مدودة بوادي حضرموت تقيم مطلعها السنوي للألعاب الشعبية( الشبواني )
   
مدودة - سيئون/موقع محافظة حضرموت/جمعان دويل - الخميس 26/أكتوبر/2017
news_20171027_2.JPG
تزامنا مع الاحتفالات بالذكرى 54 لثورة 14 اكتوبر المجيدة نظمت حافة مدودة احد اقدم الحويف بمديرية سيئون يوم امس مطلعها السنوي للألعاب الشعبية الشبواني وسط حضور جماهيري كبير من مختلف مدن وقرى وادي حضرموت بمشاركة 6 من حويف وادي حضرموت وهي [ حافة القطن , حافة حوطة احمد بن زين بمديرية شبام , حافة تريس , حافة الغرفة , حافة سحيل سيئون , حافة الحوطة بسيئون ] .
وبدأت فعاليات المطلع السنوي باستقبال عِدد الالعاب الشعبية الشبواني المشاركة من امام مدخل المدينة من قبل عدة حافة مدودة بقيادة قائد العدة / محمد عبيد بن عبيدالله  يتقدمهم مقدم الحافة /عمر عبد سعيد بامطرف والشخصيات الاجتماعية والوجهاء واهالي مدودة , في لوحة جمالية لأصالة وعراقة الموروث الشعبي  عبروا فيها عن محافظتهم على تلك العادات والموروث الشعبي والترابط والإخاء بين الحويف وفقا والمنهج والنظم والعادات والتقاليد  لهذه اللعبة التي تشتهر بها مدن وقرى وادي حضرموت وتشتهر بها ايضا منطقة مدودة العراقة والتاريخ مع لعبة ( زف القنيص ) .
حيث تقاطرت العدد المشاركة واحدة تلو الاخرى مخترقة شوارع المنطقة حتى ساحة السمر مع وقفات يلقي خلالها الشعار عدد من ابيات الشعر التي تعبر عن الوضع والظروف الراهنة وغيرها من الكلمات التي يرددها الافراد المشاركين في صفوف العدة بالحان التخميس لكل عدة على حدة حتى قرب آذان المغرب .
وفي المساء اقيمت جلسة السمر للدان الشعبي الاصيل في ساحة الاحتفالات بالمنطقة بمشاركة نخبة من شعار وادي حضرموت تبارزوا فيها بالأبيات الشعرية والمساجلات فيما بينهم عبروا من خلالها عن الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بقالب شعري ساخر عكسوا من خلالها هموم المواطن ومعاناته من ارتفاع الاسعار والظروف المعيشية الصعبة والاوضاع الامنية وسلطوا الاضواء ما يدور في الساحة اليمنية بشكل عام وفي المحافظات الجنوبية بشكل خاص وسط ارتياح كبير من الحضور من الحويف المشاركة ومن هواة الشعر الشعبي واهالي منطقة مدودة .
الجدير بالذكر بأن منطقة مدودة تقع شمال غربي مدينة سيئون بمحاذاة الجبل الشمالي وتبعد 4 كيلو متر وهي موطن الاديب والشاعر الفقيد الوالد / سالم زين باحميد والشاعر الشعبي والغنائي الشهير الفقيد / حسن عبدالله باحارثة ( ابو اكرم ) وعدد من الفقهاء والعلماء والشعراء السابقين رحمهم الله جميعا رحمة الابرار واسكنهم دار القرار برحمته ارحم الراحمين ..  




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة