الهلال الاحمر الإماراتي يقدم أجهزة كمبيوتر وأثاث مكتبي والعاب لذوي الاحتياجات الخاصة لجمعية حضرموت للتوحد
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الأربعاء 17/مايو/2017
news_20170517_6.jpeg
استمراراً للجهود الإنسانية التي تقوم بها دولة الامارات العربية الشقيقة في مجال المسؤولية الاجتماعية عبر تقديم الدعم لمختلف شرائح المجتمع، قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، أجهزة كمبيوتر وأثاث مكتبي والعاب لذوي الاحتياجات الخاصة، لجمعية حضرموت للتوحد بساحل حضرموت.
هذا وقد زار وفد من الهيئة اليوم الثلاثاء في مقر جمعية التوحد لتسليم لهم المعدات والأجهزة والاثاث المكتبي وذلك لتخفيف من حجم المعاناة الملقاة على عاتق هذه الشريحة المهمة في المجتمع، هذا وقد تجول الوفد في مقر الجمعية، معبرا عن إعجابه بالأنشطة التي تنفذها الجمعية، كما وقدم الوفد هدايا للأطفال الدارسين في الجمعية.
وأعرب الاطفال عن شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة الانسانية وامتنانهم للجهود المتواصلة من قبل فريق الهلال الاحمر الاماراتي بحضرموت، حيث استقبل الاطفال وفد الهلال، بباقات الورود، وتزينت الفصول بالألوان المزركشة، والرسومات التعليمية المبهجة، ورسم الاطفال على وجوهم اعلام دولة الامارات العربية المتحدة وعبارات كتبت " شكراً عيال زايد" شكراً إمارات الخير، وشارك وفد الهلال الاطفال حصص الرسم، وكتبت لوحة في مدخل الجمعية " الإمارات قصة إنسانية خالدة.
وتأتي هذه المساعدات ضمن مبادرات انسانية سابقة قامت بها الهيئة في مناطق حضرموت ساحلاً ووادي، أكد ذلك رئيس فريق الهلال الاحمر الاماراتي بحضرموت السيد عبدالله المسافري، الذي قال بأن الهيئة تعطي اهتمام بدعم اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، لافتا الى ان هذا المساعدات جاءت عن حرص واهتمام قيادة دولة الامارات العربية المتحدة لهذ الشريحة في حضرموت، مشيراً بأن الهيئة تواكب تطورات الأحداث في اليمن بمزيد من المبادرات الإنسانية التي تخفف من معاناة الأشقاء اليمنيين وخاصة الايتام والارامل وأسر الشهداء والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وتسهم في تحسين ظروفهم الصعبة.
واختتم المسافري حديثة قائلاً بأن الهيئة تعمل جاهداً على تخطيط وتقييم مساهمتها الاجتماعية بعناية شديدة لضمان تنوعها ووصولها الى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، وبالأخص الشرائح الأكثر حاجة للمساعدة، بهدف إحداث التغيير الايجابي.
ومن جانبه عبر الأستاذ عبدالله سعيد باصمد مدير جمعية حضرموت للتوحد، عن ساعدته الكبيرة بهذا الزيارة وهذا اللفتة الانسانية الكبيرة وبهذا الفرحة التي غمرت الاطفال وطاقم العمل بتقديم اجهزة كمبيوتر مكتبية ومحمولة والة تصوير واثاث مكتبي ومكيف حائط الى جانب العاب خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة المقدمة من هيئة الهلال الاحمر الاماراتي.
لافتاً الى ان الجمعية تعتبر رافدا هاما من روافد تحقيق وتأكيد التواصل والترابط والاتصال بين ذوي الاحتياجات الخاصة، واكد قائلا" نعمل في جمعية التوحد نحو تعزيز الخبرات المهنية ومساعدة الاطفال ممن يعانون من التوحد على التعلم الأكاديمي واكتساب المهارات الحياتية اللازمة في المنزل والمدرسة، مؤكداً بأن الدعم المقدم من هيئة الهلال الاماراتي سيساهم  في تطوير مرافق الجمعية والخدمات المقدمة وتحقيق الاهداف المرسومة، ونحن ممتنون للهلال الاماراتي على هذا الدعم الذي سيساعد على تلبية الطلب المتزايد للمعدات التعليمة الأساسية بجودة عالية في الجمعية.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة