منتدى حضرموت الثقافي والعلمي بمدينة المكلا وبالتنسيق مع نادي متطوعون ينظم أمسية بعنوان " ثانوية المكلا للبنين "
   
المكلا/موقع محافظة حضرموت/خاص - الخميس 11/مايو/2017
news_20170511_1.jpeg
نظم منتدى حضرموت الثقافي والعلمي بمدينة المكلا وبالتنسيق مع نادي متطوعون أمسية بعنوان " ثانوية المكلا للبنين " ذكريات من الزمان الجميل بقاعة الفقيد أكرم بن مبيريك بنادي مطعون . 
وقد شارك في الأمسية الأستاذ "عبدالله محمد هاشم" والأستاذ "عبدالحافظ عبدالدائم" وحيث تناولت الأمسية عدد من المواضيع التي ازدهرت بها ثانوية المكلا للبنين منذ الزمن الماضي وحتى يومنا هذا من تجار وانشطة علمية وثقافية وغيرها من الازدهارات التي شهدته الثانوية .
وتحدث الأستاذ " عبدالله محمد هاشم " عن تجربتهم في الثانوية ومسيرتها العلمية و التعليمة قديما وحديثا وموضحاً الفوارق التعليمية في الزمن الماضي والزمن الحديث في سير العملية التعليمة بالثانوية .
وتأسف الأستاذ " عبدالله هاشم " على ما حصل لمبنى الثانوية من هدم وعدم الاهتمام به كمبنى وصرح تعليمي تراثي من الزمان الماضي الذي اخرج منه العديد من أبناء حضرموت من مدرسين ومهندسين ودكاترة وغيرهم مشيدا أنه صرح تراثي وتاريخي اخرج الكوادر العاملة منه .
ومن جانبه تحدث الاستاذ " عبدالله هاشم " حول طمس العملية التعليمة القديمة التي شهدتها ثانوية المكلا للبنين .
وأعطى ملخصا خلال حديثة عن ما عايشته ثانوية المكلا في ذلك الزمان القديم .
تحدث أيضاً الأستاذ " عبدالحافظ عبدالدائم " حول الأنشطة التي شهدته ثانوية المكلا للبنين التي تعتبر كأعياد وطنية تبرز فيها الثانوية انشطتها في الزمن الماضية .
وقال ان الأنشطة لهي اساس في النهوض بالتعليم وتعتبر الدور الكبير والبصمة الأساسية التي تعيد نشاط الطلاب في مجالهم التعليمي .
واوضح الأستاذ " عبدالحافظ " خلال حديثة عن الرغبة التي كان الطلاب يفرحون بقدوم الأنشطة التي تشهدها الثانوية من اقامة المعارض والانشطة الثقافية والرياضية التي تنبعث من خلالها مواهب الطلاب .
وقد تخللت الأمسية مداخلات للحضور حول الثانوية ومقارنتها بن الزمن الماضي والحاضر وما تشهده من تطورات ونهوض ورقي في المجال التعليمي .
حضر الأمسية عدد من الاستاذة والطلاب المطلعين على دور الثانوية ما قدمت منذ الزمن الماضي حتي زمننا الحاضر .




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة