"بن كردوس التميمي" المشاريع الاستثمارية بين الجمهورية اليمنية وسلطنة عُمان في تنامي ملحوظ
   
صلالة /موقع محافظة حضرموت/خاص - الأحد 16/أبريل/2017
news_20170416_9.jpeg
قال الشيخ صالح حسين بن كردوس التميمي المدير التنفيذي لمجموعة كردوس القابضة التجارية إن المشاريع الاستثمارية بين الجمهورية اليمنية وسلطنة عُمان في تنامي ملحوظ، خصوصاً بعد التسهيلات الأخيرة التي قدمتها السلطنة للتجار والمستثمرين اليمنيين، مما شجع العديد منهم على الاستثمار بالسلطنة، ونقل الكثير منهم رؤوس أموالهم إليها في ظل الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر بها اليمن.
وأشاد الشيخ التميمي بالأفكار والعروض المقدمة بالملتقى العُماني اليمني الثاني لتسهيل الاستثمار، الذي بدء يوم الأربعاء الماضي أولى جلساته، بمحافظة ظفار العُمانية، برعاية كريمة من معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ محافظة ظفار، وبحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار، والشيخ عبد الله بن سالم الرواس رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة ظفار، وعدد من مسؤولي الوحدات الإدارية للدولة، المدنية والعسكرية، وعدد من المؤسسات والشركات، ورجال الأعمال، والاقتصاديين اليمنيين والعُمانيين، كان من بينها مجموعة كردوس القابضة التجارية، التي تضم 18 شركة تجارية، ويترأس مجلس إدارتها الشيخ عبيد صالح بن كردوس التميمي.
وعبّر الشيخ التميمي كذلك عن عمق العلاقات اليمنية العُمانية، والتجاذب الفكري والاجتماعي بين البلدين، وما يحمله الشعبين من موروثات مشتركة، وسعت من دائرة فهم الآخر لدى الطرفين، خصوصاً مع التقارب الجغرافي الحاصل، مما خلق نوع خاص من استشعار السلطنة للمسئولية تجاه جارتها اليمن.
وقُدمت خلال جلسات الملتقى العديد من أوراق العمل، إضافة إلى تنفيذ زيارات ميدانية، قام بها الوفد اليمني المشارك، الذي يترأسه رجل الأعمال شوقي هائل سعيد أنعم، ويضم أكثر من 70 رجل أعمال واقتصادي يمني، شملت المناطق الصناعية، والمنطقة الحرة بصلالة، وميناء صلالة التجاري، إضافة لعقد عدة لقاءات بين الجانبين على هامش الملتقى، لتوطيد العلاقات، وبحث جوانب الاستثمار والتجارة بشكل أوسع.




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة